بكين   32/22   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

غرب الصين، "الكنز" الذي لم يكتشف بعد

2012:07:18.17:01    حجم الخط:    اطبع

نشرت صحيفة "فرانكفورت زيتونغ" يوم 15 يوليو الحالي مقالا اشارت فيه إلى أن غرب الصين يعد "كنزا" لم يتم إكتشافه بعد، نظرا لأنه مازال يتمتع بإمكانات هائلة، وإلى جانب وفرة المواد الخام، يتجاوزعدد سكانه تعداد سكان الولايات المتحدة.

وقد أنشأت مجموعة فولكس فاغن شانغهاي مصنعها في مدينة أورومتشي باستثمار 170 مليون يورو. وتنفذ هذه الشركة الألمانية التي يقع مقرها العام في مدينة فولفسبورغ استراتيجية "الرحيل إلى الغرب" من أجل الحصول على أرباح في هذه الأراض غير المطورة. وفي نفس الوقت، دخلت صناعة الإلكترونيات إلى غرب الصين، بما في ذلك إنتل وهيوليت باكارد وديل وفوكسكون الخ. حيث أصبح غرب الصين أمل الشركات الغربية.

يعيش في غرب الصين الذي يضم 12 مقاطعة 360 مليون نسمة، أي أكثر من اجمالي عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية. ومع الثراء المتزايد لسكان المنطقة، أصبح هناك طلب ضخم على الخدمات اللوجستية. وقال فرانك ابيل،رئيس شركة دي أتش أل الألمانية التي تعد أكبر شركة لوجستية في العالم، أن التركيز على غرب الصين، هو أحد أهم نقاط تطور الشركة.

أظهرت أحدث البيانات أن نمو الاقتصاد الصيني يستمر في التراجع. لذلك، يقترح خبراء صينيون أن الصين ليست في حاجة إلى حزمة من الحوافز الاقتصادية الجديدة. ويرون بأن غرب الصين فيه إمكانات هائلة لم تكتشف بعد، حيث تجاوز معدل النمو الاقتصادي للمقاطعات الغربية المعدل الوطني منذ سنوات.

كما تشير البيانات إلى إستمرار وجود فجوة بين الجزء الغربي والمناطق المتطورة، ولكنها أظهرت إمكانيات اللحاق بها أيضا. يوجد بين كل 100 ألف مواطن في غرب الصين 1800 طالب جامعي فقط، في حين أن هذا العدد في المناطق الأخرى هو 2200 طالب جامعي. ورغم أنها تحقق نموا مزدوج الرقم سنويا، فإن نصيب الفرد من الدخل القابل للتصرف يعادل 80% من المعدل الوطني فقط، وتصبح الفجرة أكبر بالمقارنة مع المناطق الشرقية الغنية.

مع ذلك، فإن هذه الفجوة مرجحة للتقلص. حيث يشهد قطاع التصنيع في الغرب نموا أفضل مما في الشرق، الأمر الذي يعد بالغ الأهمية للنمو الصيني في المستقبل. وبلغ نمو الإنتاج الصناعي في مقاطعتي سيتشوان وقوانغشي 16% في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، ويطلق بعض الخبراء الصينيون على ذلك إسم "المعجزة الاقتصادية" في المناطق الداخلية الصينية. يرجع السبب في ذلك إلى تأخرعملية التحضر وتكاليف العمالة الرخيصة في غرب الصين.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات