بكين   32/22   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

روبرت زوليك: الصين تحقق هبوطا آمنا للنمو ومنطقة اليورو لن تنهار

2012:07:31.08:21    حجم الخط:    اطبع

سنغافورة 30 يوليو 2012 (شينخوا) صرح رئيس البنك الدولي السابق روبرت زوليك اليوم (الإثنين) بأن الصين لديها موارد للتكيف مع التباطؤ الاقتصادي وهو ما سيؤدي إلى هبوط آمن في حين لن تنهار منطقة اليورو المثقلة بالديون حتى في حال خروج اليونان من منطقة اليورو.

وقال زوليك إن التضخم كان مصدر قلق عميق للصين خلال العقد الأخير، لذلك يجب أن تبطئ الصين وتيرة النمو الاقتصادي وتمر بمرحلة تحول وأضاف أن "بعض الإجراءات تبطئ نمط النمو."

وقال إن الوضع الذي تواجهه الصين تلك المرة يختلف عما كان عليه الحال منذ 10 أعوام عندما كانت الصين في حاجة لخلق 23 مليون فرصة عمل سنويا. والآن تحتاج الصين لخلق انتاجية عالية ووظائف بقيمة مضافة عالية بدلا من الوظائف ذات القيمة المنخفضة وهو ما يمثل فرصا واحتمالات للمنافسة مستقبلا.

وأعرب عن رأيه في أن الصين "ستشهد هبوطا آمنا إذا قامت بتعديل بنية الاقتصاد".

حققت الصين معدل نمو اقتصادي بنسبة 7.6% خلال الربع الثاني من العام الحالي وهي المرة الأولى التي ينخفض فيها معدل النمو أدنى من مستوى 8% خلال أكثر من عامين مما أثار مخاوف بعض خبراء الاقتصاد.

إضافة إلى ذلك أشار زوليك أيضا إلى أنه لا تزال هناك نقاشات داخلية حول مدى اعتماد الصين على أدوات التحفيز الاقتصادي التقليدية حتى مع الإقرار بأهمية التغيرات الهيكلية في نمط النمو الاقتصادي.

وأصر على أن القيادة الصينية "ستتحرك تدريجيا". وأضاف أنه إذا قامت الصين بتوفير المزيد من الفرص للمشاركة في قطاعات الخدمة ستكون تلك فرصة لسنغافورة والولايات المتحدة وأوروبا لتطوير قطاعات الخدمة لديها والقيام باستثمارات ومشاركة المصالح في ترشيد استخدام الطاقة وترشيد استخدام المياه.

وخلال الاجتماع أشار زوليك أيضا إلى موقفه تجاه أزمة منطقة اليورو وركز خصيصا على اسبانيا وايطاليا أكثر من اليونان المثقلة بالديون.

وقال "الألمان على حق، لقد قامت اسبانيا وايطاليا بإصلاحات مالية ولابد أن يقوموا أيضا بإصلاحات هيكلية من أجل القدرة التنافسية".

وأضاف زوليك أن هناك سوء تنسيق بين التوقيت الذي ستظهر فيه تلك الاصلاحات فائدتها والتمويل وهو ما يمثل أحد أهم الأسئلة التي تواجه منطقة اليورو.

لكن زوليك قال إن مرور منطقة اليورو بمرحلة النمو البطيء واحتمال خروج اليونان لن يؤدي لانهيار المجموعة وإلا "ستزداد احتمالات مخاطر حدوث تدهور اقتصادي".


/مصدر: شينخوا/

تعليقات