بكين   مشمس 20/7 

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تقرير: السوق الصينية لطائرات رجال الأعمال التجارية على أهبة الإستعداد للإقلاع

2012:10:19.15:36    حجم الخط:    اطبع

صحيفة الشعب اليومية - الطبعة الخارجية - الصادرة يوم 18 أكتوبر عام 2012 - الصفحة رقم 05

اذا اعتبرنا طائرة الرحلات المدنية على كونها "الحافلة العامة"، فإنه بالإمكان القول أن الطائرات متوسطة وصغيرة الحجم التي تحمل من 4 إلى 30 شخصا، وتستعمل أساسا في الأنشطة الإدارية والتجارية "سيارة خاصة" أو "سيارة أجرة".

في عام 1997 قام تشانغ ووه رئيس مجلس ادارة مجموعة يواندا بشراء طائرة خدمات عامة نفاثة من امريكا مقابل 70 مليون يوان، وأصبح أول صيني يجرؤ على "أكل السرطان". منذ ذلك الحين، دخلت طائرات رجال الأعمال التجارية الحقل البصري للصينيين.

وقد صرح مدير ادارة الطيران المدني الصيني مؤخرا، ان طائرات رجال الأعمال التجارية هي الأسرع نموا داخل بنية نمو الطيران المدني في الصين خلال الثلاثة أعوام الأخيرة. حيث وصلت نسبة نموها في العام 2011 إلى 28%. وحسب التوقعات ذات الصلة، تقدر كمية الطلب على طائرات رجال الأعمال التجارية داخل السوق الصينية خلال الـ 10 سنوات القادمة بـ 1000 طائرة، حيث تعد الصين احدى أكبر أسواق طيران الخدمات العامة التي تحتوى على قوة كامنة كبيرة.

"آلة الوقت" اسم على مسمى

تعادل سرعة طائرات رجال الأعمال التجارية ذات التكنولوجيا العالية سرعة الطائرات المدنية، لكن بالمقارنة مع الطيران المدني، فإن طائرات رجال الأعمال التجارية لديها حرية في ترتيب الوقت، ورسم طريق الرحلة، وهو مايساعد على اختصار وقت التسجيل،ووقت تغيير الطائرة، كما أنها تصل الى الأماكن النائية التي تندر فيها أوتنعدم الرحلات الجوية. ووفقا للإحصاءات، فإن رجال الأعمال الذين يسافرون دائما على طائرات رجال الأعمال التجارية، يمكنهم أن يعيشوا كأن هناك 14 شهرا في السنة. لذلك فإن المقولة التي تقول أن "طائرات رجال الأعمال التجارية تطيل العمر"، هي ليست مزحة.

ووفقا لـ "الكتاب الأبيض حول طلب الأثرياء الصينيين على الإستهلاك خلال العام 2012 " الذي أصدره معهد هورون للدراسات، فإن طائرات رجال الأعمال التجارية تتمتع بجاذبية كبيرة لدى الأثرياء، حيث صعد مستوى رغبة الأثرياء الذين تتجاوز ثروتهم ملايين اليونات في شراء طائرات رجال الأعمال التجارية بـ 13%، وفي نادي الأثرياء الذين تتجاوز ثرواتهم مليار يوان ارتفعت رغبة شراء طائرات رجال الأعمال التجارية بـ 60%، حيث سيصبحوا هم أيضا مستهلكين لطائرات رجال الأعمال التجارية.

ويشير آد بولون، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الأمريكية لطيران الخدمات العامة إلى أن "الشركات الامريكية الكبرى تستعمل بكثافة طائرات رجال الأعمال التجارية، وتعد الشركات المتوسطة والصغرى الجسم الرئيسي للإستهلاك." ووفقا لمجلة "الثروة"، فإن الشركات الأمريكية المصنفة في المراتب الـ 3000 الأولى تستعمل جميعها تقريبا طائرات رجال الأعمال التجارية.

المثير في الأمر أن طائرات رجال الأعمال التجارية التي تستعمل بكثافة في أوروبا وأمريكا وتشهد رواجا في امريكا اللاتينية، لم تشهد في الصين نموا كبيرا. لكن منذ عام 2009، شهدت الطلبات الصينية على طائرات رجال الأعمال التجارية ارتفاعا كبيرا. حيث وفقا لإحصاءات مكتب الطيران المدني، وصل اسطول طائرات رجال الأعمال التجارية في الصين إلى 109 طائرة عام 2011، محققا زيادة بـ 45.3% مقارنة بالعام 2010. وإلى غاية النصف الأول من العام الحالي، بلغ عدد طائرات رجال الأعمال التجارية في الصين 120 طائرة، حيث نمت بـ 11% خلال نصف سنة.


[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات