بكين   مشمس جزئياً~مشمس 11/-3 

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مجموعة هاير تصبح مؤسسة الأجهزة المنزلية الأولى في العالم

2012:11:16.17:09    حجم الخط:    اطبع

مجموعة هاير صنفتها شركة الأبحاث الدولية "يورومونيتور" العلامة التجارية الرئيسية الأولى في العالم للأجهزة المنزلية في عام 2012، بحصة حجم تجارة تجزئة بلغت 7.8% في عام 2011، مما جعل مجموعة هاير تحظى بهذا الشرف للعام الثالث على التوالي.

ظلت مجموعة هاير دائماً في تغيير مستمر، لتصبح أكبر وأقوى مجموعة للأجهزة المنزلية وقد صنفتها شركة الأبحاث الدولية "يورومونيتور" العلامة التجارية الرئيسية الأولى في العالم للأجهزة المنزلية في عام 2012، بحصة حجم تجارة تجزئة بلغت 7.8% في عام 2011، مما جعل مجموعة هاير تحظى بهذا الشرف للعام الثالث على التوالي

ونمت مجموعة هاير من الأولى في الصين إلي العلامة التجارية الأولى في العالم للأجهزة المنزلية الاستهلاكية، وحققت ذلك من خلال سلسلة من المنتجات المبتكرة والتقنيات الأعلى.

وبعد عقد من انضمام الصين إلي منظمة التجارة العالمية في عام 2001، شاركت الصناعات الصينية في المنافسة العالمية الشرسة. وفي مارس 2000، خرجت أول ثلاجة هاير أمريكية الصنع من خط الإنتاج. وفي ذلك الوقت، كانت هاير قد أنشئت بالفعل قواعد تصنيع في الخارج بالولايات المتحدة وأوروبا وجنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ ودول أخرى أعضاء برابطة الآسيان.

وقد أنشأت مجموعة هاير 28 قاعدة تصنيع و8 مراكز بحوث وتطوير و19 شركة تجارية خارجية في جميع أنحاء العالم وتُوظف حالياً أكثر من 60 ألف شخص في جميع أنحاء إمبراطوريتها التجارية.

وانضمت هاير إلي قائمة أفضل 10 متاجر تجزئة للأجهزة الكهربائية في الولايات المتحدة، وأفضل 5 متاجر تجزئة للأجهزة الكهربائية في أوروبا، وأفضل 10 متاجر تجزئة للأجهزة الكهربائية في اليابان وعززت هاير موارد عالمية في مجال البحوث والتطوير والتصنيع والتسويق لتخلق أرفع علامة تجارية عالمية.

وفي المتوسط، تقدم هاير طلباً لتسجيل 1.7 منتج جديد و2.7 براءة اختراع كل يوم عمل. ونسبة لأن هاير هي المؤسسة الصينية الوحيدة للأجهزة المنزلية في "قائمة الـ10 الشركات الأكثر ابتكاراً لعام 2011" فهي ملتزمة لتصبح الرائدة عالميا في مجال الأجهزة المنزلية.
وقد نالت "الإدارة الذاتية لتعزيز استشارات المنظمة" الخاصة بهاير أعلى جائزة من إدارة المؤسسات بالصين في مارس 2012.

/مصدر: شبكة الصين/

تعليقات