بكين   ضباب 4/-5 

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تقرير إخباري: منتجو الفحم في الصين لا يزالون يواجهون تحديات صعبة

2013:01:28.08:39    حجم الخط:    اطبع

بكين 26 يناير 2013/كشف اتحاد صناعي ان المؤشرات الصناعية الجديدة تظهر تحسنا لكنه لا يزال هناك تباطؤا في قطاع الفحم الذي يتعرض لمشكلة المخزون الزائد والأسعار المخيبة الناتجة عن الإفراط في القدرة الإنتاجية.

وأظهرت البيانات الصادرة عن الجمعية الصينية الوطنية للفحم ان إنتاج الفحم الوطني ارتفع بمقدار 4 نقاط مئوية على أساس سنوي إلى 3.66 مليار طن في عام 2012، مع نسبة نمو تصل إلى 4.7 نقطة مئوية, بنسبة أقل من العام السابق.

وصرح الاتحاد عن ارتفاع مؤشر مناخ الأعمال للصناعة إلى 5.5 تحت الصفر في ديسمبر 2012, أعلى بـ9 نقاط أساسية مما كان عليه في الشهر السابق ولكن النتائج لا تزال تشير إلى أداء باهت.

وقد كان المؤشر السابق أكثر من 20 في بداية عام 2011 قبل أن ينخفض إلى أدنى مستوى له في أربع سنوات في سبتمبر عام 2012.

وتضررت شركات الفحم بالمزيد من تكديس المخزون وهبوط الأسعار في العام الماضي، حيث ان النمو الاقتصادي المتباطئ للبلاد قلل من الطلب على الفحم بشكل حاد.

وبحلول نهاية عام 2012، ارتفع مخزون منتجي الفحم بـ58 بالمائة على أساس سنوي إلى 85 مليون طن، في حين أن مصانع الطاقة التي تعد المستهلك الرئيسي لها ما زال لديها مخزونا يصل إلى 81.13 مليون طن من الفحم، ما يكفي لأكثر من 19 يوما للاستخدام .

ومنيت الشركات أيضا في فترة سابقة بهبوط الأسعار . وأظهرت البيانات الصادرة من الجمعية ان في يوم 28 ديسمبر من العام الماضي، انخفض السعر في سوق الفحم الوطنية الرئيسية بمدينة تشينهوانغداو بشمال الصين بحوالي 26.98 في المئة إلى 630 يوان (نحو 100 دولار امريكى( للطن الواحد منذ بداية العام.

وذكرت الجمعية أنها تتوقع زيادة في الطلب على للفحم هذا العام بسبب توسع نطاع عمليات التمدين. على الرغم من ذلك، فإن النمو سيصل إلى درجة أبطأ، لأن السوق لا تزال تواجه عوامل غير مؤكدة وغير مستقرة.

وقد أجبرت الطاقة المفرطة لدى القطاع المشاركين الصناعيين إلى البحث عن نهج عمل أمثل من خلال عمليات الدمج والكسب.

وفي عام 2012، انخفض عدد منتجي الفحم التي يبلغ الإيرادات السنوية لكل منها أكثر من 20 مليون يوان, انخفض إلى 6200 وحدة بانخفاض 1500 عن العام السابق.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات