بكين   مشمس 8/-3 

2014:02:24.17:15    اطبع

الشرق الأوسط: المبادلات التجارية تعزز الدفع باليوان

中东:贸易往来推高人民币支付

近年来,伴随着中国与中东国家经贸关系的高速增长,人民币境外支付业务开始在中东地区崭露头角。数据显示,2010年至2012年间,人民币境外支付业务在中东北非地区的占比从3%激增至12%。预计到2015年,中国与中东国家间进出口贸易的三分之一将使用人民币结算,结算业务总额将累计达到2万亿美元。



在2000年,中东地区最大经济体——沙特的前十大贸易伙伴为美、日、韩、印等国。经过10多年发展,中国如今已经超越美国成为沙特头号战略贸易伙伴,2012年双边贸易额达到734亿美元,并很可能在未来两年内突破1000亿美元。同样,2002年至2012年间,中国与迪拜间的进出口贸易额翻了六番,达到404亿美元,目前60%的中国出口流向迪拜,并通过迪拜实现向非洲、欧洲等地的再出口。



如此规模庞大、发展迅速的经贸往来意味着人民币在中东地区的重要性和使用度势必不断升级。沙特经济规划部长曾表示,把人民币纳入沙特庞大的外汇储备池将使沙特受益。鉴于沙特极少对其外汇储备构成作出评论,上述言论更加凸显了人民币在该地区的重要性。



正是瞄准了人民币业务在中东地区的重要性和增长潜力,目前已经有多家金融机构开始开发相关市场。早在2010年,汇丰银行就已经开始在阿联酋和沙特提供人民币账户服务,并于2010年底完成了沙特的第一笔跨境人民币结算业务。此外,汇丰银行还计划在卡塔尔、巴林、科威特和黎巴嫩等国开设人民币账户业务,为当地客户提供人民币境外支付和定期存款服务。

对于中东地区的客户来说,人民币账户为其提供了更优的汇率和利率选择。使用人民币结算不仅能够节省美元结算产生的银行费用(平均3%左右),还有利于交易价格的透明和降低汇率风险。此外,由于使用人民币支付能够为中国的合作伙伴提供金融和操作层面上的便利,因此更有利于加强双方的合作关系,进而有利于占据更大的市场份额。

当然,从中短期来看,在中东地区人民币仍然很难撼动美元作为传统结算货币的地位。不过,随着中国与中东国家经贸关系的进一步发展和银行相关业务及服务的不断完善,人民币在中东地区支付货币中所占的市场份额有非常大的增长空间。

مع الإرتفاع السريع للمبادلات التجارية بين الصين والشرق الأوسط، خلال السنوات الأخيرة، بدأت أعمال الدفع باليوان الصيني خارج الصين تكشف عن وجهها في الشرق الأوسط. حيث تظهر البيانات ذات الصلة، إرتفاع حصة أعمال الدفع باليوان الصيني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إرفريقيا من 3% إلى 12% ما بين 2010 و2012. ومن المتوقع أن يتم تسوية ثلث المبادلات التجارية بين الصين والشرق الأوسط باليوان الصيني بحلول عام 2015، حيث من المحتمل أن تبلغ قيمة التبادل باليوان 2 تريليون دولار.

في عام 2000، كان أكبر 10 شركاء تجاريين للمملكة العربية السعودية –أكبر إقتصاد في الشرق الأوسط- على التتالي، أمريكا، اليابان، كوريا الجنوبية، الهند، إلخ. وبعد 10 سنوات من ذلك التاريخ، تجاوزت الصين أمريكا لتصبح أول شريك إقتصادي للسعودية، وفي عام 2012 بلغت قيمة المبادلات التجارية بين الصين والسعودية 73.4 مليار دولار، ومن المتوقع أن تبلغ 100 مليار دولار خلال العاميْن القادميْن. وفي ذات السياق، تضاعفت قيمة المبادلات التجارية بين الصين ودبي 6 مرّات مابين 2002 و2012، حيث بلغت 40 مليار دولار، وفي الوقت الحالي، تتجه 60% من الصادرات الصينية إلى دبي، ثم يتم تصديرها من دبي إلى إفريقيا وأوروبا.

هذه المبادلات التجارية بمثل هذا النطاق الكبير والنمو السريع تعكس أهمية اليوان الصيني في منطقة الشرق الأوسط، والصعود الحتمي لمستوى إستعماله. وفي هذا السياق، أعرب وزير التخطيط الإقتصادي السعودي عن أن إدماج اليوان الصيني في إحتياطي المملكة العربية السعودية من النقد الأجنبي يعد في مصلحة السعودية. ولأن السعودية نادرا ما تعلق على إحتياطيها من العملة الصعبة، فإن هذا التصريح يعكس أهمية اليوان الصيني في المنطقة.

ونظرا لإدراك العديد من المؤسسات المالية أهمية اليوان الصيني وقواه الكامنة للنمو في منطقة الشرق الأوسط، فقد بدأت تطوير سوق اليوان في المنطقة. وفي عام 2010، بدأ بنك آش آس بي سي، فتح حسابات باليوان الصيني في كل من الإمارات والسعودية، وفي نهاية 2010، أجرى أول صفقة عابرة للحدود باليوان الصيني. من جهة أخرى، يخطط بنك آش أس بي سي لفتح حسابات باليوان الصيني في كل من قطر، البحرين، الكويت، ولبنان، وتقديم خدمات الدفع باليوان الصيني والإيداع، للعملاء المحليين.

وبالنسبة للعملاء المحليين، فإن الحسابات باليوان الصيني قد وفرت لهم خيارات أفضل على مستوى الصرف والفائدة. واستعمال اليوان الصيني لا يساعد فقط على توفير النفقات البنكية الناجمة عن الإحتساب بالدولار (بمتوسط 3%)، بل يخدم صالح شفافية أسعار الصفقات وتخفيض مخاطر سعر الصرف. من جهة أخرى، ونطرا لأن إستعمال اليوان الصيني في الدفع بإمكانه أن يوفر تسهيلات للشركاء الصينيين على مستوى المال والإدارة، لذلك فإن يلعب دورا هاما في تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين، وهو ما يساعده في الإستحواذ على حصة أكبر داخل السوق.

طبعا، وبالنظر على المدى المتوسط والقصير، فإن اليوان الصيني ليس بإمكانه أن يحل مكان الدولار كعملة رئيسية في المنطقة. لكن، مع تقدم العلاقات التجارية بين الصين والشرق الأوسط والتحسن المستمر للخدمات البنكية ذات الصلة، فإن حصة اليوان الصيني في سوق الشرق الأوسط تتمتع بآفاق كبيرة للنمو.


/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات

  • إسم

ملاحظات

1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.