الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:06:16.08:12
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.68
يورو:997.22
دولار هونج كونج: 106.11
ين ياباني: 7.5184
 

الصين وأوزبكستان تصدران بيانا مشتركا حول العلاقات

الرئيس الصينى هو جين تاو ونظيره الأوزبكى اسلام عبدالغنى فيتش كريموف يقعان على بيان مشترك

طشقند،أوزبكستان 15 يونيو / وقع الرئيس الصينى هو جين تاو ونظيره الأوزبكى اسلام عبدالغنى فيتش كريموف على بيان مشترك اليوم حول تطوير شراكة تعاون ودى بين بلديهما .
وخلال زيارة الدولة التى يقوم بها هو لأوزبكستان تبادل الزعيمان وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادى ومكافحة الإرهاب بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك .
أصدرت الصين وأوزبكستان البيان المشترك من منطلق الطموح المشترك لتطوير وتوطيد شراكة صينية / أوزبكية طويلة الأمد ومستقرة للتعاون الودى .
وأكدا مجددا على أن توسيع التعاون المفيد للجانبين فى مختلف المجالات على أساس الالتزام بأغراض ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والمبادئ الخمسة للتعايش السلمى والأعراف الدولية الأخرى المعترف بها عالميا يتفق مع المصلحة الأساسية للشعبين وسيسهم فى صون السلام والأمن والاستقرار اقليميا وعالميا .
العلاقات السياسية الثنائية : شدد البلدان على استعدادهما للحفاظ على الحوار السياسى والمشاورات على كافة المستويات وتبادل وجهات النظر بشأن العلاقات الثنائية والقضايا الدولية الكبرى .
وسوف يؤيد الجانبان بشدة جهود بعضهما البعض فى صون السيادة والاستقرار ووحدة الأراضى ، وهو ما يمثل جزءا هاما من علاقاتهما السياسية . ويتعين على الصين وأوزبكستان عدم الانضمام إلى أى تحالف أو جماعة تضر بسيادة وأمن ووحدة أراضى الطرف الآخر أو التوقيع على معاهدات فى هذا السياق مع أى طرف ثالث .
وقال البيان إنه يتعين أيضا على كل طرف ألا يسمح لأى طرف ثالث باستخدام أراضيه فى الاضرار بسيادة وأمن ووحدة أراضى الطرف الآخر ، كما لا يتعين السماح لأى منظمة أو جماعة من هذا النوع بالوجود فى أراضى أى من الجانبين . تعتبر أوزبكستان حكومة جمهورية الصين الشعبية هى الحكومة الشرعية الوحيدة للصين وأن تايوان جزء لا يتجزأ من الصين . لن تقوم الحكومة الأوزبكية بتأسيس أى علاقات رسمية مع تايوان وترفض المحاولات الانفصالية لاقامة" صينين " و" صين واحدة وتايوان واحدة " و" استقلال تايوان " .
وأشار إلى أن الصين تقدر جهود أوزبكستان فى الحفاظ على الأمن والاستقرار والتعاون فى وسط آسيا .
العلاقات التجارة والاقتصادية الثنائية :
وذكر البيان أن التعاون فى التجارة والاقتصاد والمال والاستثمار بين الصين وأوزبكستان " له أهمية كبيرة للتقدم الشامل للعلاقات الثنائية " ، مضيفا أن الجانبين يوليان أهمية لهذه المجالات وسيواصلان توسيع وتعميق التعاون . وقال البيان إن الصين وأوزبكستان ، اعتقادا منهما بأن التعاون المفيد للجانبين فيما يتعلق بالمجالات الثلاثة له إمكانيات كبيرة ، يشددان على أنه يتعين على الجانبين الالتزام بالمبادئ الخمسة التالية : - توسيع التجارة الثنائية طبقا لقوانينها الداخلية والمعاهدات الدولية ذات الصلة ؛ - تعزيز تنمية التجارة الثنائية بطريقة متوازنة ؛ - تحسين الهيكل التجارى ليصل إلى الحد المثالى من خلال زيادة نسب التكنولوجيا الفائقة والمنتجات الميكانيكية والالكترونية ؛ - تهيئة المناخ لدخول السلع والخدمات والاستثمارات والمواطنين إلى أسواق الطرف الآخر ؛ - توطيد التعاون فى التجارة والاقتصاد والاستثمار ومن ذلك تشجيع الاستثمارات المشتركة ونقل التكنولوجيات . وذكر البيان أنه يتعين على لجنة التعاون التجارى والاقتصادى بين الحكومتين على أساس مبدأ المنفعة المشتركة أن تقوم بتوسيع التعاون فيما بينهما فى قطاعات الطاقة والنقل والزراعة والرى والهندسة الميكانيكية والالكترونية والطيران والمنسوجات والعلوم والتكنولوجيا والمعلومات .
وذكر البيان أن قدوم الشركات الأوزبكية للاسهام فى تنمية المنطقة الغربية فى الصين هو موضع ترحيب فى حين يتم تشجيع الشركات الصينية على التقدم لتنفيذ مشروعات لإنشاء البنية الأساسية فى أوزبكستان .
وقال البيان إن البلدين سيواصلان توطيد التعاون فى إطار المنظمات الدولية والإقليمية فى الاقتصاد والمال . تؤيد الصين طلب أوزبكستان للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية وسوف " تقدم المساعدة الضرورية فى هذه العملية . "
وأضاف البيان أنه بما أن التعاون فى النقل ، الذى يعد جزءا مهما فى العلاقات الثنائية ، يمكن أن يساعد على تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية على نحو أسرع فإن الجانبين سوف " يمنحان الأولوية للتعاون " فى هذا المجال . سوف يعزز الجانبان من قدرات النقل العابر للحدود من خلال تقديم سبل الراحة فى السكك الحديدية والطيران والمواصلات . ويشير البلدان إلى أن الصين وقيرغيزستان وأوزبكستان " ستستفيد من الناحية الاستراتيجية من انجاز خط العبور " بداية من مدينة كاشى غرب الصين إلى طشقند عاصمة أوزبكستان .
وأضاف البيان أن الإدارات المعنية فى الجانبين ستتعاون للاستفادة من تعظيم إمكانيات أوزبكستان فى تصنيع الطائرات حتى يستفيد البلدان منهذا المجال .
مكافحة الإرهاب : ذكر البيان أن الصين وأوزبكستان متفقتان على أن الإرهاب والانفصالية والتطرف لاتزال تمثل تهديدات رئيسية للأمن والاستقرار الإقليميين . وطبقا لاتفاقية شانغهاى لمحاربة الإرهاب والانفصالية والتطرف والاتفاقية الصينية / الأوزبكية للتعاون فى مكافحة الإرهاب والانفصالية والتطرف فإن الصين وأوزبكستان ستعززان التنسيق والتعاون بين السلطات المعنية فى البلدين وستواصلان اتخاذ إجراءات قوية فى إطار منظمة شانغهاى للتعاون للمشاركة فى مكافحة كافة أشكال الإرهاب ومن بينها الإرهاب الذى تشنه ما يطلق عليها جماعة " تركستان الشرقية " الإرهابية التى تضم عددا من الخلايا الإرهابية ذات النزعة الانفصالية بهدف تحقيق السلام والهدوء فى البلدين والمنطقة . يتفق البلدان على أن اتخاذ اجراءات مشددة ضد القوة الإرهابية " تركستان الشرقية " هو جزء رئيسى من الحملة الدولية لمحاربة الإرهاب . تعتقد الصين وأوزبكستان أنه من الضرورى اتخاذ خطوات منسقة على نحو أنشط لاستمرار محاربة مختلف أشكال التطرف الدينى الذى يمثل تهديدا عمليا لأمن واستقرار المنطقة .
وقال البيان إن الصين وأوزبكستان تشددان على أن الاستقرار والأمن فى وسط آسيا وثيق الصلة بالوضع فى أفغانستان . يحث البلدان المجتمع الدولى على التنفيذ النشط لمشروعات برامج المساعدات الدولية لإعادة إعمار أفغانستان ما بعد الحرب التى تم إعلانها فى مؤتمر المانحين الدوليين فى يناير 2002 فى طوكيو ومؤتمر برلين الدولى فى مارس 2004 بهدف إعادة بناء أفغانستان فى أقرب وقت ممكن وتحويلها إلى دولة ذات سياسة مستقلة حرة من وباء الإرهاب والمخدرات والتدخل الأجنبى . وأشار البيان إلى أن الصين وأوزبكستان متفقتان على التعاون فى تحقيق الأهداف المذكورة سلفا .
التعاون فى القضايا الدولية :
ذكر البيان أن هناك مصالح مشتركة بين البلدين فى القضايا الدولية والإقليمية وأنهما متفقان على مواصلة المشاورات الثنائية وإجراء تعاون فى المحافل الدولية مع الدول الأخرى وبذل جهود أكبر فى الحفاظ على السلام والاستقرار فى المنطقة والعالم برمته . يتفق البلدان على أن غرض ومبدأ منظمة شانغهاى للتعاون يتفقان مع اتجاه الواقع والتنمية وأن أنشطتها تفضى إلى تعزيز السلام والاستقرار الإقليميين . ويعتقد الجانبان أن قمة طشقند ستكون معلما مهما فى تاريخ منظمة شانغهاى للتعاون وستوفر فرصا للتعاون النشط والعملى فى إطار المنظمة . وقال البيان إن البلدين يرغبان فى العمل مع الأعضاء الآخرين فى المنظمة لاتخاذ إجراءات فعالة لمحاربة الإرهاب والانفصالية والتطرف والاتجار فى المخدرات والهجرة غير الشرعية والجرائم العابرة للحدود وتوسيع التعاون الثنائى فى الاقتصاد والانسانيات وتطوير العلاقات بين المنظمة والدول الأخرى والمنظمات الدولية وتعزيز دور المنظمة فى الحفاظ على السلام الإقليمى والعالمى والتنمية . وعلى أساس الثقة المتبادلة يتفق البلدان على التعاون فى مختلف المجالات وخصوصا فى مجالات توسيع التعاون فى الاقتصاد والتجارة والاستثمار والانسانيات. كما يتفقان على تعزيز التنسيق فيما بينهما فى التعامل مع الشئون الدولية وتعزيز الصداقة بين البلدين . ودعا هو الرئيس الأوزبكى اسلام كاريموف لزيارة الصين وقبل الدعوة .
وكان الرئيس الصينى قد وصل الى هنا الليلة الماضية فى آخر محطة فى جولته التى شملت أربع دول بعد أن زار بولندا والمجر ورومانيا . وسوف يشارك فى قمة منظمة شانغهاى للتعاون المزمع عقدها هنا بعد غد الخميس . / شينخوا /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الرئيس الصينى يحث على بذل جهود جديدة لتعزيز السلام والتنمية فى العالم

 الصين ترغب فى تعزيز العلاقات مع دول وسط وشرق اوروبا

 الرئيس الصينى يلتقى برئيس الوزراء الرومانى

 الرئيس الصينى ورئيس الوزراء الرومانى يجتمعان لمناقشة الروابط الثنائية

 الرئيس الصينى يبدأ زيارته لاوزبكستان

 الرئيسان الصينى والرومانى يلتقيان لمناقشة سبل التعاون

 الصين ورومانيا توقعان بيانا مشتركا حول اقامة شراكة شاملة

 الرئيس الصينى يقوم بزيارة دولة للمجر

 الرئيسان الصينى والمجرى يتحدثان عن التعاون الثنائى

 الرئيس الصينى يقول أن زيارته لبولندا تحقق الأهداف المرجوة منها

1  مسؤول صينى : اقتصاد الصين يواجه مشاكل جديدة
2  الصين ورومانيا توقعان بيانا مشتركا حول اقامة شراكة شاملة
3  الرئيسان الصينى والرومانى يلتقيان لمناقشة سبل التعاون
4  حاسبة صينية قدرتها الحسابية 10 تريليونات فى الثانية تصل الى مصاف نظيراتها العشر فى العالم
5  رئيس مجلس الدولة الصينى : ضبط الاقتصاد الكلى يؤتى ثماره

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة