الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:04:26.10:05
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 801.85
يورو:990.67
دولار هونج كونج: 103.41
ين ياباني:6.9298
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تعليق: الصين ليست تهديدا بل فرصة لافريقيا

الرئيس الصينى يصل الى المغرب فى زيارة دولة

بكين 26 ابريل/ نشرت صحيفة الشعب اليومية / طبعة دولية/ فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // الصين ليست تهديدا بل فرصة لافريقيا// وفيما يلى موجزه:
يقوم الرئيس الصينى هو جين تاو الان بزيارته للمغرب, ثم سيزور ايضا نيجيريا وكينيا, وتنتشر اثار قدمه فى شمال افريقيا وغربها وشرقها. هذه هى زيارة هامة يقوم بها الزعيم الصينى الاعلى لاجل دفع علاقات الصداقة والتعاون بين الصين وافريقيا بصورة متزايدة فى ظل الظروف الجديدة.
يصادف هذا العام الذكرى السنوية ال50 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والدول الافريقية. منذ نصف القرن, تثق وتؤيد الصين وافريقيا بعضهما البعض سياسيا لتصبحا // صديقين فى كل الاجواء//, وتعامل بعضهما البعض على قدم المساواة وتساعد بعضهما البعض اقتصاديا, لتحققا انجازات وافرة, وفى النضال الدولى, تدافع الصين عن العدالة بصراحة لاجل الدول الافريقية وتدفع بجد واجتهاد المجتمع الدولى الذى اولى المزيد من الاهتمامات للسلام والتنمية فى افريقيا. تولى الجماعة القيادية المركزية الصينية من الجيل الجديد بالغ الاهتمام لتطوير علاقات الصداقة والتعاون بين الصين وافريقيا, وتهتم لمواصلة توسيع المجال الجديد فى التعاون, وزيادة الطرق الجديدة له. حاليا, اصبح // منتدى التعاون الصينى الافريقى// منصة للحوار والتعاون بين الصين وافريقيا, تحافظ 47 من ال53 دولا افريقية على العلاقات الدبلوماسية مع الصين, ارتفع الحجم التجارى الصينى الافريقى من 12 مليون دولار امريكى عام 1950 الى 39.74 مليار دولار امريكى عام 2005. ويدل ذلك على ان الصداقة والتعاون بين الصين وافريقيا يبقيان فى فترة احسن من التاريخ.
طبعا, مع تعمق التعاون الصادق بين الصين والدول الافريقية, تزداد قوة منافسة الصين اكثر فاكثر فى المنطقة الافريقية, ومن الطبيعى ان يصطدم ذلك بمصالح بعض الدول, اذ تنظر الى الصين نظرة حيرة وشكوك. خلال الفترات الاخيرة, وجه بعض الناس اشاعات // تهديد الصين// من الشكل الجديد, تصنع وسائل الاعلام الغربية ممارسة الصين الاستعمارية الاقتصادية على افريقيا// داعية الى ما يسمى // تعزيز الصين استثماراتها بهدف النفط والمعادن اللا حديدى ومواد خام استراتيجية هناك//, و// دك صادرات المنسوجات الصينية بكميات كبيرة الى افريقيا لتطور الصناعات المحلية, ليؤدى الى افلاس المؤسسات وبطالة العمال//, و// استيراد الصين المواد الخام, وتصديرها منتجاتها الى افريقيا ليس فى صالح تطور افريقيا الطويل الامد// والخ. يبدو ان هذه الاشاعات تسعى الى الاهتمام بمصالح الشعب الافريقى, ولكن, لا صحة لها من الاساس فى الواقع, ولا تتفق مع تيار العصر ايضا, بل, تضمر نية سيئة, محاولة فى بذر بذور الشقاق بين الصين وافريقيا وتخريب الجو الذى يسود المنفعة المتبادلة والتعاون التقليديين بين الصين وافريقيا.
من المعروف ان من الذين مارسوا الحكم الاستعمارى على الدول الافريقية فى التاريخ ونهب المواد الافريقية ليسوا الصين, بل القوى الكبرى الغربية. لم يكن بين الصين وافريقيا اى خلاف تاريخى, ولا تضارب المصالح الاساسية, وان الصداقة التقليدية بين الصين وافريقيا عريقة الينبوع وطويلة المدى, وان اساس التعاون بينهما واسع ومتين. اذ تدعو الصين الى توجه العلاقات الدولية الى الديمقراطية وتطوير علاقاتها مع الدول الافريقية على اساس احترام السيادة والمساواة والمنفعة المتبادلة, وان المفهوم والممارسة الواقعية التتين تتخذهما الصين ازاء افريقيا تختلفان اختلافا جذريا عن الاستعمارية من حيث الجوهر.
ان التعاون الودى الذى تطوره الصين مع افريقيا لا يسعد الشعبين الصينى والافريقى فحسب, بل يدفع السلام والتنمية العالمين ايضا. تقدم الصين مساعدات اقتصادية الى افريقيا بدون شرط سياسى, وذلك يلقى تقديرا عاليا من قبل الحكومات والشعوب الافريقية. كما ارسلت الصين ايضا قوات حفظ السلام الى المناطق التى تشهد الفوضى الحربية فى افريقيا لتقدم مساعدات مباشرة الى الامن الافريقى. قال السفير التانزانى فى ندوة مؤخرا ان الصين وافريقيا تعززان التعاون فى تنمية الموارد والمنشلآت الاساسية ومجالا اخرى وذلك يرفع دخل الشعوب الافريقية. الصين صديق حقيقى لافريقيا, ولعبت دورا حاسما فى مساعدة افريقيا فى تخلصها من الحكم الاستعمارى والقضاء على التمييز العنصرى. وفى الكفاح الثانى الذى تخوضه الشعوب الافريقية اليوم لاجل الازدهار, نرغب فى ان نستمر فى الحصول على المساعدات من الحكومة الصينية والمؤسسات الصينية والشعب الصينى. هذا هو تقدير صادق قام به الافارقة للتعاون والصداقة بين الصين وافريقيا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: قوة دافعة جديدة لنمو اقتصاد العالم

 تعليق: العلاقات الصينية السعودية تشهد ارتفاعا كاملا

 تعليق: تأثير هو جين تاو الايجابى // تفاوق واشنطن الجديد//

 تعليق : متى ينتهى // الفراغ السياسى // للمسرح السياسى العراقى

 تعليق : توسيع المصالح المشتركة للصين والولايات المتحدة

 تعليق : هل يقع العراق فى الحرب الاهلية ؟

 تعليق : " صب الزيت على النار" يهدف الى فرض العقوبات

 تعليق : تنمية الصين السلمية ونهوض الحضارة الصينية

 تعليق: المناورات العسكرية الايرانية تخيف الولايات المتحدة واسرائيل وترفع المعنويات

 تعليق : المناورات العسكرية الايرانية تستحق التفكير

1  تعليق: العلاقات الصينية السعودية تشهد ارتفاعا كاملا
2  اعمال بناء سد المضايق الثلاثة تنتهى قريبا ويسجل البناؤون سلسة من الارقام العالمية بهذا الخصوص / صور/
3  الرئيس الصينى الزائر يجتمع مع ولي العهد السعودى
4  تعليق: قوة دافعة جديدة لنمو اقتصاد العالم
5  وضع الفوضى والاضطراب فى العراق يؤدى الى تطور شاذ ل// صناعة الموت //

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة