الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:06:23.09:45
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 799.99
يورو:1007.67
دولار هونج كونج: 103.07
ين ياباني:6.9522
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تعليق: من هو // الاستعمارى الجديد// فى افريقيا ؟

بكين 23 يونيو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان// من هو // الاستعمارى الجديد// فى افريقيا ؟ // وفيما يلى موجزه:
خلال السنوات الاخيرة, بذلت الصين والدول الافريقية جهودها لاقامة علاقات شراكة استراتيجية جديدة تتمثل فى // المساواة والثقة المتبادلة سياسيا والتعاون وتحقيق الفائدة من العلاقات المشتركة اقتصاديا والتبادلات والتعلم المتبادل ثقافيا//.
اذ حققت الصين والدول الافريقية نجاحات عظيمة لم يسبق لها مثيل فى المنفعة المتبادلة والتعاون بينها, وبهذه المناسبة,اثار بعض وسائل الاعلام الغربية // تهديد الصين// الافريقى الطبعة الذى يناهض العلاقات الصينية الافريقية, وروجت بجنون ما يسمى // تمارس الصين / الاستعمار الجديد/ على افريقيا//, // الصين / تسلب الموارد/ فى افريقيا// والخ. محاولة فى بذر بذور الشقاق بين الصين وافريقيا فى اقامة علاقات الصداقة وتخريب التعاون بين الصين وافريقيا. وان هذه التصريحات ليس لها اساس تاريخى من الصحة ولا تتفق مع الاحوال الواقعية, ونواياها العميقة تتمثل فى عرقلة دخول مؤسسات الصينية الى اسواق افريقيا وقيامها بالتنافس مع نظيراتها الامريكية والاوربية, وحماية المكاسب المحققة لعدد ضئيل من الدول الغربية فى افريقيا.
من المعروف ان القوى الاستعمارية الكبرى الغربية استعبدت واستغلت افريقيا لمدة 5 قرون, وان الجرائم التى ارتكبتها فى لفريقيا لا تعد ولا تحصى. وفى مؤتمر برلين عام 1885, قسمت القوى الاوربية الكبرى افريقيا سريا, واعادت رسم خريطة افريقيا, مما نتجت عنه 50 مستعمرة ومحمية ما عدا اثيوبيا. ثم, حولت القوى الاوربية الكبرى افريقيا الى مصدرا لامداد المواد الخام واسواق لمبيعاتها لها تدريجيا بالاضافة الى سيطرتها على التجارة والشؤون العرسكرية الافريقية مما جعلت افريقيا تتعرض للاستغلال المزدوج, وجعل العديد من الدول الافريقية تشهد ظاهرة شاذة فردية لبنيتها الاقتصادية. اضافة الى ذلك, روجت القوى الاوربية فى افريقيا لغات جديدة وقبائل جديدة مما خلق التناقضات واثارت انفعالا دينيا وزرعت اشتباكا دينيا مما خرب النظام الاجتماعى والاقتصادى الافريقى التقليدى وجعل الدول الافريقية تظل تبقى فى فقر وتخلف فى عملية تطوير اقتصادها الوطنى بعد استقلالها, وحتى اليوم لا تزال المؤسسات الغربية العابرة للقارات تسيطر على الصناعة الثقيلة والصناعة المعدنية وصناعة التصنيع والتى تقرر شريانها الاقتصادى. عانت الصين ابتداء من عام 1840 من العدوان الاستعمارى لمدة قرابة 110 سنوات, ولها نفس المصير والتجربة المرة مع الدول الافريقية, وليس بين الصين والدول الافريقية اى خلاف تاريخى معقد, ولا تضارب المصالح بينها, ولها صداقة تقليدية عريقة الينبوع وطويلة المجرى, واساس التعاون بينها واسع ومتين. الحقيقة ان من الذى باشر الحكم الاستعمارى القاسى على الدول الافريقية وسلب بجنون الموارد الافريقية هو القوى الغربية الكبرى ولا الصين.
بعد حادث// 11 سبتمبر//, عدلت الدول الغربية الكبرى سياساتها ازاء افريقيا على التوالى, ولكن الدول الغربية الكبرى يزداد شعورها بالاهتمام بافريقيا يوما بعد يوم لانها تولى بالغ اهتمامها للموارد الافريقية. حاليا, ارتفعت نسبة النفط الافريقى الى واردات الولايات المتحدة من النفط الى 16 بالمائة. ومن المتوقع ان تصل هذه النسبة الى 25 بالمكائة على الاقل فى عام 2015. تعد نيجيرى اول دولة منتجة للنفط فى افريقيا وسادس دولة مصدرة للنفط الخام فى العالم, ولكن 95 بالمائة من انتاجها النفطى تسيطر عليها شركا النفط الغربية. ان الاستخراج السلاب للموارد الافريقية من المؤسسات الغربية العابرة للقارات هو صورة حقيقية ل// الاستعمار الاقتصادى// الممارس على افريقيا الذى تروجها بجنون وسائل الاعلام الغربية خلال الفترات الاخيرة.
منذ 50 سنة من اقامة علاقاتها الدبلوماسية مع الدول الافريقية, تنفذ الصين مفهوم التنمية السلمية, وتدعو دائما الى توجه العلاقات الدولية نحو الديمقراطية, وتطور علاقاتها مع الدول الافريقية على اساس الاحترام بالسيادة والمساواة والمنفعة المتبادلة. خلال الفترات الطويلة, قدمت الصين مساعدات اقتصادية الى افريقيا ملتزمة بالاحترام بسيادة الدول التى تتسلمها بصرامة وبلا اى شرط سياسى, ولا تطالب باى حق خاص, وذلك لقى تقديرا واسعا من الدول افريقية وشعوبها. واليوم, فان الصين والدول الافريقية اصدقاء فى كل الاجواء, وشركاء عظماء فى التعاون الصادق, واخوان عظماء, وان السبب الرئيسى فى ذلك هو الجانبين الصيبنى والافريقى يدركان المرارة التى جاء بها اليهما الاستعمار, كما يدركان ادراكا عميقا بحتمية النضال ضد الاستعمار. دلت الوقائع عل ان المفهوم والممارسات الواقعية لمعالجة الصين علاقاتها مع الدوزل الافريقية تختلف اختلافا جذريا مع الاستعمار القديم والجديد. مواجهة لاشاعات الراى العام الغربى, دحضها ون جيا باو رئيس مجلس الدولة الصينى الزائر لافريقيا دحضا سديد الحجة وبليغ التعبير قائلا بان // / تهمة / الاستعمارى الجديد/ لا يمكن يتم الصاقها بالصين ابدا//. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق : لنبدأ الحديث عن الاخبارالامريكية المزورة اعتبارا من الحرب على العراق

 تعليق: تقديم مساعدات صادقة ولا انانية الى الاخوان الافارقة

 تعليق: اصدقاء عظماء وشركاء عظماء واخوان عظماء – رئيس مجلس الدولة يزور سبع دول افريقية

 تشنغ بى جيان : نموذج تنمية الصين لن يعرض العالم لاى تهديد ابدا

 تعليق : منظمة شانغهاى للتعاون الية شفافة وموجهة للانفتاح للتعاون المتعدد الجوانب

 تعليق: من الصعب ان يحطم العراق الوضع الامنى الحرج خلال فترات وجيزة

 تعليق : فلسطين لا تحتاج الى // ضربة جزاء//

 تعليق : تحت ستار مكافحة الارهاب

 تعليق: رفع القدرة على كسب النصر فى المعركة اعتمادا على المعدات الجارية وتركيز الجهود لتعزيز مزايا الجنود الضباط الشاملة

 تعليق: التقدم الى الامام على طول اتجاه خارطة الطريق بصعوبة – تقدير الوضع الراهن فى الشرق الاوسط

1  تقرير اخبارى: خليفة الزرقاوى يلجأ بنفسه الى // قطع الرأس// للجنديين الاسيرين الامريكيين
2  متحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية : الصين ستتعاون مع السعودية فى تطوير احتياطى النفط الاستراتيجى
3  قوات الصواريخ الاستراتيجية الصينية تعمل من اجل السلام العالمى - تقرير ميدانى عن انجاز قوات المدفعية الثانية لمهمتها التاريخية
4  معهد كونفوشيوس الصينى جسر خاص لتعرف افريقيا على الصين
5  حسناوات القوميات المختلفة في قرية للقوميات بمقاطعة يوننان الصينية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة