الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:12:25.09:28
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:781.9
يورو:1031.11
دولار هونج كونج: 100.56
ين ياباني:6.605
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير: العلاقات بين الدول الكبرى عام 2006 : التعاون والمنافسة فى تحركها المتبادل

بكين 25 ديسمبر/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ تقريرا تحت عنوان // العلاقات بين الدول الكبرى عام 2006: التعاون والمنافسة فى تحركها المتبادل// وفيما يلى موجزه:
طرأت على الوضع الدولى تغيرات عميقة ومعقدة فى عام 2006, ولكن العلاقات بين الدول الكبرى حافظت بشكل عام على الاستقرار, ولم تتغير تشكيلة السياسة الدولية المتمثلة فى القوة العظمى الاحادية وتعدد القوى بصورة اساسية, ظلت الدول الكبرى تحافظ على التعاون والمنافسة ايضا. مع التطور المتواصل لعملية تعدد الاقطاب سياسيا وعولمة الاقتصاد, اتسعت المنفعات المشتركة بين الدول الكبرى, وتعمق اعتماد بعضها مع بعضها الاخر واعتمادها على مساعدتها, وفى الوقت نفسه, ازدادت المنافسة بينها بشأن الاستراتيجية الجيوسياسية اتضاحا يوما بعد يوم, واصبحت الوسائل التى اتخذتها اكثر تنوعا.
- تكرار التحرك المتبادل وفى الاستقرار تغيير
بصفتها قوة عظمى, لم تتزعزع مكانة الولايات المتحدة, ولكن, نظرا لوقوعها فى الوضع الحرج فى الشرق الاوسط, اضطرت حكومة بوش الى التفكير فى ادخال تعديلات على سياستها. وفى الوقت نفسه, صعدت القوى الهامة بما فيها روسيا والاتحاد الاوربى واليابان باستمرار, واصبحت اكثر نشاطا فى المسرح الدولى. ظل العالم يتطور نحو اتجاه تعدد الاقطاب.
من المعروف ان الولايات المتحدة وقعت فى مستنقعات حرب العراق بعمق, ومن الصعب ان تتقدم وتتراجع, ودفعت ثمنا اقتصاديا اكبر فاكبر, وازداد عدد القتلى والجرحى من القوات الامريكية مع مر الايام. وحتى الان, اقترب عدد القتلى والجرحى من القوات الامريكية فى العراق من 3000 جندى. فى الشرق الاوسط المسائل الاخرى ومسألة افغانستان, عانت الولايات المتحدة ضيقا وكانت قدرتها قاصرة عن رغائبها. بعد اصابة سياسة الانفراد التى نفذتها بنكسة, اضطرت حكومة بوش الى تعزيز الاتصالات والمناقشات مع الدول الاخرى بشأن المسائل الدولية والنقاط الدولية الساخنة الهامة. ادركت الولايات المتحدة اهمية التعاون المتعدد الجوانب سواء أ فى مسألة العراق او المسألة النووية الايرانية او المسألة النووية الكورية.
مع تعاظم القوة الفعلية, اصبحت الاتحاد الاوربى اكثر نشاطا فى المسرح الدولى, وخاصة فى قيامه بالنشاطات الدبلوماسية المتكررة فى مناطقها المجاورة الكبرى. عزز الاتحاد الاوربى اتصالاته مع دول اسيا الوسطى. وفى الوقت نفسه, عمل الاتحاد الاوربى جاهدا على تنفيذ // التعددية الفعالة//, وواصل تحسين علاقاته مع الولايات المتحدة وروسيا, وبذل جهده ل//يتكلم بصوت واحد //فى المسرح الدولى.
اتخذت روسيا استئناف تأثير موسكو فى اسيا الوسطى نفطة رئيسية لاعمال الحكومة. وعبر الزيارات المتبادلة مع زعماء الدول الاخرى وتعزيز التعاون الاقتصادى ووسائل اخرى كثفت روسيا جهودها لتعزز التضامن مع دول المومينولث المستقلة. وفى نفس الوقت, شاركت روسيا بجهدها فى المناقشات مع الدول الكبرى بشأن المسألة الفلسطينية الاسرائيلية والمسألة النووية الايرانية والمسألة النووية الكورية, عن طريق توسيع نشاطاتها الدبلوماسية فى اسيا وعقد قمة الثمانى وتعزيز علاقاتها مع افريقيا رفعت رويسا قوة تأثيرها كدولة كبرى. قال باولو كيندى فى كتاب له يحمل اسم // النهوض والسقوط لدولة كبرى// ان روسيا تستأنف الان سمعتها ولكن الولايات المتحدة غل العراق يديها وقدميها ولا تجد قوتها الفائضة لتهتم باشياء اخرى.
كما عملت اليابان جاهدة على توسيع تأثيرها. زار رئيس الوزراء اليابانى ابى الصين وجمهورية كوريا فى اكتوبر الماضى, وقام بنشاطات متكررة فى قمة الاسيان ليغير الوضع الدبلوماسى الحرج لليابان فى اسيا.
- التعاون والمنافسة بصورة متزامنة
مع تعمق تعدد الاقطاب سياسيا وعولمة الاقتصاد, ازداد التنافذ المتبادل للمصالح بين الدول الكبرى عمقا يوما بعد يوم, وتعتمد بعضها على بعضها الاخر سياسيا, وتعتمد بعضها على مساعدة بعضها الاخر وذلك اتضح اتضاحا اكثر.
ان الصراع الفلسطينى الاسرائيلى والمسألة النووية الايرانية والمسألة النووية الكورية ونقاطا دولية ساخنة اخرى دفعت التحرك المتبادل للعلاقات بينها. خلال سنة مضت, قامت الدول الكبرى بمناقشات مكثفة بشأن هذه النقاط الدولية الساخنة. ان هذه النقاط الدولية الساخنة ليس لها صلة بمصالح دول القضية الهامة فحسب, بل لها صلة ايضا بمصالح الدول الكبرى فى العالم. ويعد ذلك اساسا تقوم عليه الدول الكبرى بالمناقشات المتعددةالجوانب. ان المحادثات الرباعية حول مسألة الشرق الاوسط, والمحادثات السداسية حول المسألة النووية الايراتنية والمحادثات السداسية حول المسألة النووية الكورية والمناقشات المتعددة الجوانب والجارية تحت اطار الامم المتحدة يعد تسجدا هاما للدبلوماسية المتعددة الجوانب التى قامت بها الدول الكبرى.
منذ سنة, اصبح التعاون فى المجال الامنى غير التقليدى // نقطة ساطعة// للعلاقات بين الدول الكبرى والعلاقات الدولية كلها. تعاونت الدول الكبرى فى مجالات الامن الاقتصادى والاوباء وانفلونزا الطيور والكوارث الطبيعية وتهريب المخدرات والجرائم العابرة للقارات ومرض الايدز وتلويث البيئة والسيطرة الى تعداد السكان واحرزت نجاحا فى التعاون بينها فهذه المجالات. وفى نفس الوقت, قامت الدول الكبرى بمنافسة واضحة فى الاستراتيجية الجيوسياسية ايضا. انطلاقا من التفكير فى امن الجيوسياسة والطاقة وعوامل اخرى, قامت الدول الكبرى بنشاطات دبلوماسية متكررة فى اسيا الوسطى والشرق الاوسط وجنوب اسيا الشرقى بالاضافة الى امريكا اللاتينية وافريقيا ومناطق اخرى. اتضحت المجابهة بين الولايات المتحدة واوربا وروسيا وقوى هامة اخرى فى العالم فى المنطقة الرئيسية الاوراسية.
- الدبلوماسية غير التقليدية تلقى اقبالا
فى عام 2006, استخدمت الدول الكبرى فى نشاطاتها الدبلوماسية مزيدا من الوسائل الدبلوامسية غير التقليدية بما فى ذلك الطاقة والاقتصاد والثقافة والاتصالات الشعبية بالاضافة الى استخدام الوسيلة الدبلوماسية التقليدية. لعبت هذه الوسائل الدبلوماسية غير التقليدية دورا خاصا لا تتسم بها الوسيلة الدبلوماسية التقليدية. ان تعزيز الاتصالات الثقافية والتجارية والشعبية اصبح مضمونا هاما للتحرك المتبادل للعلاقات بين الدول الكبرى.
اضافة الى ذلك, قامت الدول الكبرى بنشاطات // العام الثقافى// مما عمق التفاهم والثقة المتبادلة بينها وذلم يفيد اقامة علاقات جيدة اكثر رسوخا بينها.
ان العام 2006 عام تحكرت فيه الدول الكبرى تحركا متكررا, ويعد عاما تعاونت وتنافست فيه فيما بينها. عندما نتوقع العام الجديد, نرى ان المنافسة بين الدول الكبرى لن تتوقف وذلك بسبب مصالحها الاستراتيجية والهياكل الكلية لتشكيلة السياسة الدولية, ولكن اتجاه التعاون بينها واعتماد بعضها مع بعضها الاخر لن يتغير ايضا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير: الشرق الاوسط فى عام 2006: الوضع مضطرب متواصل

 تقرير: اولمرت يدرج اسرائيل على قائمة اسماء الدول الحائزة للاسلحة النووية

1  الازياء الخريفية والشتائية الاوربية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة