الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:11:08.09:26
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:744.25
يورو:1080.06
دولار هونج كونج: 96.048
ين ياباني:6.5164
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

وزير الخارجية : جولة ون اليورو اسيوية توضح السياسة الخارجية للصين  التى تدعو للسلام والتنمية

ذكر وزير الخارجية الصينى يانغ جيه تشى ببكين امس الاربعاء/7 نوفمبر الحالي/ ان جولة رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو التى اختتمها لتوه وتعتبر تحركا دبلوماسيا كبيرا من جانب الصين فى المنطقة اليورواسيوية، هى دليل على سياسة الصين الخارجية التى تدعو للسلام والتنمية والتعاون.
كما انها توضح موقف الصين للسعى من اجل المنفعة المتبادلة والتعاون المتكافئ مع الدول الاجنبية ، حسبما ذكر يانغ الذى رافق رئيس مجلس الدولة ايضا فى زيارته.
وخلال الجولة التى استمرت ستة ايام والتى بدأت فى 2 نوفمبر، قام ون بزيارات رسمية الى اوزبكستان وتركمانستان وبيلاروس وروسيا وشارك فى اجتماع رؤساء وزراء الدول الاعضاء الستة فى منظمة شانغهاى للتعاون ومحادثات رئيسا الوزراء الدورية ال12 بين الصين وروسيا وختام " عام الصين" فى روسيا.
-- تعزيز تعاون برجماتى بين الدول الاعضاء فى منظمة شانغهاى للتعاون
فى مواجهة التهديدات الامنية غير التقليدية التى تمثلها تجارة المخدرات و"قوى الشر الثلاثة"، الارهاب والانفصالية والتطرف، تواجه الدول الاعضاء نفس المهام لتنمية اقتصادياتها وتحسين حياة المواطنين، حسبما ذكر يانغ.
وقال انه امر ملح لهم ان يعملوا على توسيع التعاون الاقتصادى الاقليمى مع تعزيز التعاون الامنى.
واضاف ان التعاون فى المجال الامنى والاقتصادى والانسانى يعتبر دعامة المنظمة الاقليمية.
ان هدف اجتماع رؤساء الوزراء هو اجراء مشاورات حول كيفية تنفيذ معاهدة علاقات حسن جوار وصداقة وتعاون على المدى الطويل تم توقيعها فى قمة بيشكيك فى اغسطس.
وفى الاجتماع وضع ون اقتراحات لتعميق وتوسيع التعاون بين الدول الاعضاء فى العديد من المجالات واكد على اهمية التنفيذ السريع لاتفاقيات مختلفة والتوافق الذى توصلت له الدول الاعضاء فى الاعوام الاخيرة.
ومع الوضع فى الاعتبار مصالح جميع الاطراف، فان اقتراحات ون تعتبر متطلعة وعملية وتعتمد على الاستجابة المتحمسة من قادة الدول الاخرى الذين وافقوا على ان تعميق تعاون برجماتى وتحقيق تنمية ورخاء مشتركين هما تطلع مشترك لجميع الاعضاء.
وخلال الاجتماع، وقع اعضاء المنظمة عشرات الاتفاقيات من بينها التعاون الجمركى الذى سيسهل بشكل كبير حركة السلع عبر الحدود بين الدول الاعضاء.

-- تعميق شراكة تعاونية استراتيجية صينية روسية
وحول العلاقات بين الصين وروسيا قال يانغ ان الشراكة التعاونية الاستراتيجية التى ترجع الى عقد بين الدولتين كانت مثمرة ووصلت الى مستوى غير مسبوق.
وقال ان " الاعوام الوطنية " المتبادلة الناجحة التى اقيمت فى الدولتين عززت بشكل اكبر التفاهم المتبادل والصادقة بين الشعبين وعززت التعاون الثنائى.
وفى اشارة الى ان العلاقات الصينية الروسية دخلت مرحلة حاسمة من النمو، قال يانغ ان الرئيس هو جين تاو ونظيره الروسى فلاديمير بوتين وضعا الخطوط الاساسية لمسار التنمية المستقبلية للعلاقات الثنائية، خلال خمس اجتماعات بين قادة الدولتين هذا العام.
وخلال فترة اقامته فى روسيا ، اجتمع ون مع الرئيس الروسى ورئيس الوزراء فيكتور زوبكوف وتبادلا الاراء حول سبل التعاون بين الصين وروسيا وايضا القضايا الدولية والاقليمية محل الاهتمام المشترك، حسبما ذكر يانغ.
واضاف يانغ ان الصين تدفع بثبات شراكتهما التعاونية الاستراتيجية وتبذل جهودها لتعزيز اساسها.
واكد قادة روسيا ان سياسات دولتهم لتنمية العلاقات مع الصين لن تتغير وتعهدوا بمواصلة الجهود لتعزيز التعاون بين الدولتين .
واتفق الجانبان على اتخاذ المزيد من الاجراءات لتعزيز تعاونهما التجارى والاقتصادى بصورة متوازنة وشاملة.
واتفقا على ان تعميق التعاون فى الطاقة والفضاء والاستثمارات والبنية الاساسية سيزيد الاستثمارات المتبادلة وسيدفع التنفيذ الفعال للمشروعات الكبيرة.
كما اتفقا على اتخاذ اجراءات لمعالجة الخلافات الثنائية بشكل مناسب وتعزيز التعاون بين مختلف المناطق فى الدولتين وزيادة التعاون التعليمى والثقافى والصحى والرياضى.
ووقع الجانبان سلسلة من وثائق التعاون التى تغطى العديد من القطاعات.
واضاف ان ون ونظيره الروسى حضرا المنتدى الاقتصادى الصينى الروسى الثانى عالى المستوى وحفل ختام "عام الصين"، واشاد الزعيمان بالنتائج المثمرة والاهمية بعيدة المدى للاعوام الوطنية وقررا تنظيم هذه الاحداث والانشطة التى تحظى بشعبية بين المواطنين بشكل منتظم.
-- تعزيز الثقة المتبادلة والتعاون بين الصين واوزبكستان وتركمانستان وبيلاروس
قال يانغ ان الصين واوزبكستان وبيلاروس تحترمان بعضهم البعض سياسيا ويتعاملون على قدم المساواة وبينه تطابق وتشابه فى الرأى حول العديد من القضايا. كما ان اقتصادياتهم مكملة لبعضها البعض بشكل كبير وهناك امكانات كبيرة لتعاونهم. وفى ظل الظروف الجديدة، فان زيادة تعزيز العلاقات الودية والتعاون يتمشى مع المصالح الرئيسية للصين والدول الثلاثة وسيؤدى ايضا الى تحقيق السلام والاستقرار والتنمية المشتركة اقليميا.
تبادل ون الاراء مع قادة الدولتين حول العلاقات الثنائية والقضايا محل الاهتمام المشترك. وقال ان الصين تحترم حق هذه الدول فى اختيار طريقها الخاص للتنمية وتدعم جهودها لحماية السيادة الوطنية والامن وتنمية اقتصادياتها الوطنية وتعارض اية محاولة من جانب القوى الخارجية للتدخل فى الشئون الداخلية لهذه الدولة تحت غطاء "حقوق الانسان".
وتعهدت الدول الثلاث بمواصلة دعمها القوى للصين بشأن قضية تايوان والتبت ومحاربة القوى الارهابية فى "تركستان الشرقية" .وقد اعربت اوزبكستان وتركمانستان عن استعدادهما لتعزيز التعاون مع الصين فى تطبيق الامن والقانون فى جهود مشتركة لمحاربة " قوى الشر الثلاثة" الارهاب والانفصالية والتطرف.
اعربت حكومة بيلاروس عن معارضتها القوية لانشطة " استقلال تايوان" بما فى ذلك اجراء " استفتاء" حول عضوية الامم المتحدة تحت اسم تايوان.
ووافقت الصين والدول الثلاثة على تعزيز التبادلات بين الحكومات واجهزتها التشريعية والسعى لتوثيق التنسيق فى الشئون الدولية والاقليمية.
قال ون انه يجب بذل الجهود لتحسين الهيكل التجارى بزيادة نسبة التكنولوجيا الفائقة ومنتجات القيمة المضافة وتعزيز التعاون فى مجالات الزراعة الاتصالات والنقل والبنية الاساسية.
وقد وافقت الصين واوزبكستان على زيادة تعزيز التجارة الثنائية حتى تصل الى 1.5 مليار دولار بحلول 2010 والاسراع ببناء الطريق السريع وخط سكة حديد يربط بين الصين وقازاقستان واوزبكستان. كما تعهد الجانب الصينى بتشجيع مشروعات زيادة واردات القطن بشكل مباشر من اوزبكستان.
وقال يانغ ان الصين وتركمانستان اكدتا مجددا ان الدولتين ستكملان بناء خطوط انابيب البترول والغاز فى الموعد المقرر وستقومان بالتعاون فى مجالات المنسوجات والزراعة.
كما وافقت الصين وبيلاروس على تعزيز التعاون العلمى والتكنولوجى ودعم مشروعاتهما ومؤسسات الابحاث فى الانتاج المشترك واقامة مشروعات تنمية.
قال يانغ ان الصين والدول الثلاث الاخرى وافقت ايضا على تعزيز التبادلات الثنائية فى مصلحة تعزيز التفاهم المتبادل وصداقتهم.
واضاف يانغ ان زيارة رئيس مجلس الدولة ون عززت علاقات حسن الجوار مع هذه الدول وعمقت الثقة السياسة المتبادلة بينهم والتعاون البرجماتى وحققت نتائج مثمرة. /شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 رئيس مجلس الدولة الصينى يعود من زيارة اربع دول واجتماع رؤساء الوزراء لمنظمة شانغهاى للتعاون

 رئيس مجلس الدولة الصينى يقدم اقتراحات لتحسين التعاون الاقتصادى  والتجارى الصينى الروسي

 الصين وروسيا يوقعان على بيان مشترك ويتعهدان بتوسيع التعاون  الاستراتيجي  

 الرئيس الروسي يلتقي برئيس مجلس الدولة الصيني

 رئيس مجلس الدولة الصينى يصل الى بيلاروس فى زيارة رسمية

  رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي بكبيرة المشرعين التركمانيين

 الصين واوزبكستان توقعان 10 اتفاقيات لتعزيز التعاون

 الصين وأوزبكستان تتعهدان بالإرتقاء بالتعاون الثنائي الى مستوى  أعلى

 رئيس مجلس الدولة الصينى يغادر الى تركمانستان بعد اجتماع منظمة  شانغهاى للتعاون فى طشقند

 رئيس مجلس الدولة الصينى يصل الى تركمانستان فى زيارة رسمية

1  حسناء مقاطعة شنشى توجت ملكة جمال فى مسابقة الانسات الصينيات الكبرى
2  تعليق: ما يعنى الخط الساخن العسكرى الصينى والامريكى
3  منتجات عالية التكنولوجيا تأخذ شكلها فى المعرض الصناعى الدولى 2007 بمدينة شانغهاى / صور/
4   تعليق : رايس مشغولة فى القيام بزياراتها المكوكية فى الشرق الاوسط
5   تعليق: الازمة التركية العراقية – تأثير دولى يتم احداثه ب // الضرب عبر الحدود//

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة