الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:11:22.15:14
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:741.19
يورو:1100.7
دولار هونج كونج: 95.266
ين ياباني:6.8303
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

زيارة ون تعمق الثقة المتبادلة والتعاون بين دول شرق آسيا

قام رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو بزيارة رسمية الى سنغافورة يوم الاحد الماضى، وحضر فى وقت لاحق سلسلة من الاجتماعات الاقليمية الهامة هناك، شملت قمة الآسيان زائد ثلاثة، وقمة شرق آسيا، والاجتماع الثلاثى لزعماء الصين واليابان وكوريا الجنوبية .
وصرح وزير الخارجية يانغ جيه تشى، الذى رافق ون خلال الزيارة، لوسائل الاعلام الصينية الليلة الاربعاء ان هذه الزيارة كانت مثمرة للغاية، حيث عمقت علاقات حسن الجوار بين الصين واعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا، ودعمت التعاون بين دول شرق آسيا .
تدعيم التعاون العملى فى شرق آسيا
وقال يانغ ان رئيس مجلس الدولة ون خلال مشاركته فى الاجتماعات الاقليمية استعرض التعاون بين دول شرق آسيا خلال العقد الاخير، واوضح سياسات الصين حول التنمية المستقبلية لهذا التعاون.
وشدد ون على ان التعاون ينبغى ان يقوم على اساس الاحترام المتبادل والمساواة، كى يحقق التنمية المشتركة والرخاء فى المنطقة بأسرها.
وقال رئيس مجلس الدولة ان الصين ستواصل سعيها نحو علاقات سياسية متناغمة مع الدول فى المنطقة، وتدعيم التعاون معها فى مجالات الاقتصاد والثقافة والامن ، بهدف بناء شرق آسيا يتمتع بالسلام والتناغم والازدهار .
وقال يانغ ان ون قدم ايضا عددا من الاقتراحات العملية للتعاون بين الصين والآسيان غطت مجالات مثل السياسة والامن والاقتصاد والتجارة والبيئة والتنمية المستدامة .
وحث رئيس مجلس الدولة على تعزيز الابحاث المتعلقة بمنطقة التجارة الحرة بين الجانبين، وربط الطرق والسكك الحديدية والطرق الجوية وكذا شبكات المعلومات بينهما.
وخلال قمة شرق آسيا، شرح ون سياسات الصين المتعلقة بالتغير المناخى، ووقع مع الزعماء الآخرين على اعلان سنغافورة حول تغير المناخ والطاقة والبيئة .
وقال يانغ ان ملاحظات ومقترحات ون لقيت قبولا واسع النطاق، وان زعماء الدول المشاركة تعهدوا جميعا بالعمل مع الصين من اجل دفع التعاون فى شرق آسيا قدما، وتعزيز الرخاء والاستقرار فى المنطقة.
تعزيز صداقة حسن الجوار
وقال يانغ ان رئيس مجلس الدولة الصينى حضر ايضا سلسلة من الاجتماعات الثنائية لتبادل وجهات النظر مع الزعماء الآسيويين الآخرين حول تعزيز التعاون والصداقة القائمة على حسن الجوار .
اجرى ون محادثات مع رئيس الوزراء اليابانى ياسو فوكودا، حيث اتفقا على زيادة الحوار والتعاون، والعمل معا من اجل دفع العلاقات الاستراتيجية متبادلة المنفعة بين الصين واليابان قدما.
كما تعهد رئيسا الوزراء بمواصلة الاتصالات رفيعة المستوى، وتعزيز الثقة المتبادلة فى المجالات السياسية والامنية، وحددا 2008 عاما للتبادلات الودية بين الشباب الصينيين واليابانيين .
واتفق ون خلال محادثاته مع الرئيس الكورى الجنوبى روه مو - هيون على دفع التعاون الثنائى، وكذا المحادثات السداسية حول القضية النووية فى شبه الجزيرة الكورية قدما.
وخلال اجتماع ون مع رئيس الوزراء الهندى مانموهان سينج ، اشاد الزعيمان بالتقدم الذى تحقق فى العلاقات الثنائية خلال العام الماضى، وتعهدا بإثراء شراكة التعاون الاستراتيجى بين الصين والهند .
وذكر وزير الخارجية ان رئيس مجلس الدولة الصينى إلتقى ايضا بزعماء نيوزيلندا وكمبوديا واندونيسيا وماليزيا وميانمار وفيتنام، وتبادل معهم وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والتعاون متبادل المنفعة.
تعميق التعاون الودى متبادل المنفعة مع سنغافورة
إلتقى ون خلال زيارته لسنغافورة مع الرئيس السنغافورى اس . ار . ناثان، والوزير المعلم لى كوان يو، والوزير الكبير جوه تشوك تونج، وأجرى محادثات مع رئيس الوزراء لى شيان لونج .
وتوصل الجانبان الى توافق واسع النطاق حول تعميق التعاون الودى متبادل المنفعة، وقررا تدعيم التعاون الاقتصادى، وتسريع المفاوضات حول بناء منطقة تجارة حرة، وبناء آلية حوار فى مجال الدفاع الوطنى، وكذا التنسيق فى الشئون الدولية .
وقال وزير الخارجية الصينى ان الجانب السنغافورى أكد مجددا خلال المحادثات تمسكه بسياسة صين واحدة .
اعادة التأكيد على سياسة الانفتاح طويل الاجل على اساس المنفعة المتبادلة
قال يانغ ان المجتمع الدولى يهتم بشدة بمسار التنمية الذى ستختاره الصين فى المستقبل، لكن المؤتمر الوطنى ال 17 للحزب الشيوعى الصينى الذى عقد فى اكتوبر أكد اعتزام الصين مواصلة الاصلاح والانفتاح على اساس المنفعة المتبادلة، والتقدم متبادل الربح.
وخلال الخطاب الذى ألقاه فى الجامعة الوطنية بسنغافورة تحت عنوان " ان الدولة المنفتحة والشاملة وحدها هى التى يمكن ان تكون قوية " شرح ون استراتيجية الانفتاح الصينية .
وقال ون ان سياسة الانفتاح الصينية القائمة على المنفعة المتبادلة هى سياسة طويلة الاجل ذات طبيعة شاملة، وان الصين لن تغير هذه السياسة نظرا لكونها سياسة صائبة تفيد البلاد وتتمتع بتأييد الشعب .
واضاف ان " سياسة الانفتاح الصينية شاملة فى طبيعتها، ونحن لسنا منفتحين فقط على الدول المتقدمة ، وانما ايضا على الدول النامية ، ولسنا منفتحين فقط فى مجال الاقتصاد ، وانما ايضا فى مجالات مثل العلوم والتكنولوجيا والتعليم والثقافة ".
واضاف ون انه فقط على اساس المنفعة المتبادلة، والتقدم متبادل الربح يمكن للإنفتاح ان يدوم، وان يسهم فى المصالح الجوهرية لكافة الشعوب، وفى السلام والرخاء فى العالم.
وقال يانغ ان خطاب ون اجتذب الكثير من الاهتمام وردود الافعال الايجابية من المجتمع الدولى، ودعم من فهمه وثقته باتباع الصين المستمر لسياسة الانفتاح.
/ شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 المناخي يتصدر خطاب رئيس مجلس الدولة الصيني في قمة شرق آسيا

 رئيس مجلس الدولة الصينى يغادر عائدا الى الوطن عقب زيارة لسنغافورة

 رئيس مجلس الدولة الصيني يحضر قمة الصين - الآسيان الحادية عشرة

 لقاء قادة الصين واليابان وكوريا الجنوبية لمناقشة التعاون

 رئيس مجلس الدولة الصينى يتعهد بتحقيق استقرار فى الأسعار

 وزير الخارجية : جولة ون اليورو اسيوية توضح السياسة الخارجية للصين  التى تدعو للسلام والتنمية

 رئيس مجلس الدولة الصينى يعود من زيارة اربع دول واجتماع رؤساء الوزراء لمنظمة شانغهاى للتعاون

 رئيس مجلس الدولة الصينى يقدم اقتراحات لتحسين التعاون الاقتصادى  والتجارى الصينى الروسي

 الصين وروسيا يوقعان على بيان مشترك ويتعهدان بتوسيع التعاون  الاستراتيجي  

 الرئيس الروسي يلتقي برئيس مجلس الدولة الصيني

1  رانيا اصغر ملكة فى العالم
2  نجمة جميلة صاعدة نمساوية فى حلبة كرة التنس
3  مجلة صينية: الصين الناهضة والولايات المتحدة المعزولة
4  عارضات السيارات الحسناوات في معرض قوانغتشو الدولى للسيارات
5  مجلة صينية: الصين الناهضة والولايات المتحدة المعزولة (2)

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة