الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:09:03.09:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.20
يورو:1000.92
دولار هونج كونج: 87.529
ين ياباني:6.2889
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تحليل اخبارى : زيارة ساركوزى الى دمشق ستدفع التطبيع بين سوريا وفرنسا

رأى مراقبون سياسيون سوريون ان الزيارة الرسمية التى يقوم بها الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزي إلى دمشق اليوم الاربعاء/ 3 سبتمبر الحالى /لمدة يومين ستدفع تطبيع العلاقات على أعلى مستوى بين سوريا وفرنسا بعد تجميد الاتصالات السياسية بينهما لاربع سنوات.
وفي هذا الصدد، قال علي قاسم المحلل السياسى السورى المشهور في تصريح صحفى أمس الثلاثاء/ 2 سبتمبر الحالى/ ان "العلاقات السورية الفرنسية مؤهلة لاستيعاب مساحات أوسع يطلقها الحوار البناء وقضايا المنطقة بتشابكاتها وتعقيداتها تطلق الحاجة ليكون ذلك الحوار القاسم المشترك بين الطرفين والأمر يمكن أن ينسحب أيضا على قضايا تتعدى الإطار الإقليمي وتدخل في مسار البعد الدولي".
واشار قاسم الى ان ساركوزي يأتي إلى دمشق لأول مرة كرئيس فرنسى وهو الذي زارها قبل تسع سنوات بصفة شخصية وفي جعبته الكثير من الأوراق والملفات وهي أوراق وملفات تتعدى في شموليتها قضايا المنطقة، كما أنها تتجاوز في سياقها السياسي العلاقات الثنائية على أهميتها.‏
واضاف "مثلما حققت الزيارة الشخصية اختراقا مهما في الكثير من الاحكام والقناعات التي كان يحملها آنذاك، لا بد أن تحقق الزيارة الرسمية غدا أكثر من اختراق في القضايا المطروحة بحكم الكثير من العوامل الموضوعية التي تحكم الزيارة ذاتها".‏
ولافت الى ان خطوات هامة تحققت "خلال زيارة الرئيس السورى بشار الأسد إلى باريس في يوليو الماضى ولقاءات القمة التي عقدها مع الرئيس ساركوزي والآفاق التي فتحتها والأرضية المشتركة التي اعتمدتها وهذا ما يضيف إلى الزيارة الحالية أبعادا تضفي أهمية خاصة تتجاوز الإطار التقليدي وتصل إلى مستوى البناء الاستراتيجي الواعد".
ومن جانبه، قال الصحفي السوري رزوق الغاوي في اتصال هاتفى لوكالة انباء ((شينخوا)) بدمشق ان "ثمة موضوعات عدة يتوقع أن تكون على جدول أعمال القمة السورية الفرنسية وخاصة العلاقات السورية الفرنسية إذ تكتسب هذه المحادثات اهمية خاصة كون سوريا تترأس الآن الدورة الحالية لجامعة الدول العربية فيما تترأس فرنسا الدورة الحالية للاتحاد الاوربي".
واضاف ان العلاقات السورية الفرنسية تشهد تطورا ايجابيا بعد فترة من الجمود فضلا عن قضايا عربية واقليمية مثل الاوضاع في العراق وعلى الساحة الفلسطينية والشأن اللبناني وموضوع الملف النووي الايراني.
فيما يتعلق باحتمال عقد قمة رباعية تضم سوريا فرنسا تركيا وقطر في دمشق خلال زيارة ساركوزى، اشار الغاوى الى " إن عقد مثل هذه القمة هو حتى الآن يندرج في اطار التوقعات حيث لم يصدر بعد في دمشق اي موقف رسمي ينفي أو يؤكد عقد مثل هذه القمة الرباعية".
وكانت صحيفة ((الوطن)) المستقلة السورية نقلت عن مصدر رسمي سورى قوله ان الرئيس الأسد سيستضيف قمة رباعية ظهر يوم الخميس تضم كلا من ساركوزي وأمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني بصفته الرئيس الحالي لمجلس التعاون الخليجي ورجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا التى تعد " اللاعب الإقليمي المهم والجسر بين الشرق والغرب ".
وقال الغاوي "أن ما هو مؤكد ان ثمة تزامنا بين زيارة ساركوزي واردوغان خاصة وأن اردوغان اجل موعد زيارته لدمشق إلى يوم الخميس المقبل وهو اليوم الثاني لزيارة ساركوزي".
وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير زار دمشق في الاسبوع الماضى تمهيدا لزيارة ساركوزى الى سوريا وهو اول وزير فرنسي يزور دمشق منذ ثلاث سنوات، وتزامنا مع زيارة كوشنير عينت سوريا سفيرتها الجديدة لدى باريس منذ سنتين من خلو المنصب.
يذكر أن العلاقات السورية الفرنسية توترت في عهد الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك الذي اتهم دمشق بالتورط في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري عام 2005 الأمر الذي نفته دمشق.
إلا أن العلاقات السورية الفرنسية بدأت بالحلحلة نسبيا بعد وصول ساركوزي إلى رئاسة فرنسا عام 2007 حيث وجهت باريس دعوة إلى الرئيس الأسد لزيارة باريس منتصف يوليو الماضى وعقد الرئيسان الأسد وساركوزي قمة خلال هذه الزيارة اتفقا خلالها على إعادة إطلاق العلاقات بين البلدين وفتح صفحة جديدة. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  جيش الصين يتمتع الان بقدرته على التزويد الجوى بالوقود بسرعة 0.6 ماخ ولمسافة مترين
2   صور عن هجوم حيتان قاتلة على صغير من الحوت الرمادي
3  رئيس حكومة جنوب السودان يستقبل مبعوث الحكومة الصينية
4  السيدة فكتوريا ذات اللون القمحي المغري
5  تعليق: لا نجعل الاولمبياد تصبح سموما يثبط بها الغرب عزيمة الصين

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة