الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:02:18.15:38
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.63
يورو:861.03
دولار هونج كونج: 88.156
ين ياباني:7.4090
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخبارى: الصين والبرازيل تحافظان على العلاقات السليمة والمستقرة


من المقرر ان يصل نائب الرئيس الصينى شى جين بينغ الى البرازيل يوم الاربعاء في زيارة رسمية. ويوافق العام الحالي الذكرى الـ35 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والبرازيل.
وحافظت الصين والبرازيل، اكبر دولتين ناميتين فى آسيا وامريكا الجنوبية على الترتيب، على العلاقات السليمة والمستقرة لمدة 35 سنة.

-- الاتصالات المستمرة على المستوى الرفيع
أقامت الصين والبرازيل العلاقات الدبلوماسية فى 1974. وخلال السنوات القليلة الماضية شهدت الدولتان تبادلات متكررة للزيارات رفيعة المستوى. واقام البلدان شراكة استراتيجية فى 1993 خلال زيارة الرئيس الصينى آنذاك جيانغ تسه مين للبرازيل.
وفي مايو 2004 قام الرئيس البرازيلى لويس ايناسيو لولا دا سيلفا بزيارة رسمية الى الصين ، تلتها زيارة الرئيس الصينى هو جين تاو إلى البرازيل فى نوفمبر من العام نفسه.
وفي العام التالي قام نائب الرئيس البرازيلى جوزيه الينكار بزيارة الصين، وفي عام 2006 قام وو بانغ قوه رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى بزيارة البرازيل.
وفي يونيو 2008 قام خه قوه تشيانغ عضو للجنة الدائمة للمكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بزيارة البرازيل.
وبفضل هذا التبادل للزيارات عمق الطرفان التفاهم المتبادل وتغلبا على العديد من الصعوبات . وفي عام 2007 اتفق البلدان على إقامة آلية للحوار الاستراتيجى لتعزيز التعاون بينهما.
-- التعاون الاقتصادي والتجاري
في العقد الماضي، تطورت التجارة بين الصين والبرازيل بسرعة، وفي السنوات الثماني الماضية، ازدادت التجارة الثنائية ب30 بالمائة سنويا، وفي الاشهر العشرة الاولى من عام 2008، بلغ حجم التجارة الثنائية 42.54 مليار دولار امريكي، وفقا لوزارة التجارة الصينية.
وفي عام 2007، حلت الصين محل المانيا كثالث اكبر شريك تجاري للبرازيل، وفي السنة الماضية، تجاوزت الصين الارجنتين لتصبح ثاني اكبر شريك تجاري للبرازيل، بعد الولايات المتحدة.
وتصدر البرازيل، وهى مصدر رئيسى للمواد الخام، ايضا منتجات فائقة التكنولوجيا مثل طائرات للرحلات الاقليمية. واسست شركة تصنيع الطائرات البرازيلية (امبراير) مشروعا مشتركا مع شركة صناعات الطيران الصينية (ايه في آي سي-2) في عام 2002. وفي عام 2007، قدمت الشركة اول نموذج لها من طائرات اى آر جيه 145، والتى صنعت تماما في الصين.
وفي نفس الوقت، حققت الشركات الصينية، التي تصنع منتجات مثل الاجهزة الكهربية واجهزة الاتصال، نجاحا كبيرا في السوق البرازيلية. واصبحت العلامات التجارية الصينية "هواوي" و "زد تي اي" و "جرى" شهيرة جدا في البرازيل.
-- الدعم المتبادل في الشؤون الدولية
تعمل الصين والبرازيل بشكل وثيق في الكثير من القضايا الدولية من خلال المنظمات المختلفة.
وبصفتهما دولتين مهمتين صاعدتين في العالم، تشترك الصين والبرازيل في وجهات النظر حول قضايا كثيرة.
وقد عبرت البرازيل في كثير من المناسبات عن تمسكها القوى بسياسة صين واحدة، مقرة بأن اراضى تايوان والتبت جزء لا يتجزأ من الصين.
وخلال تتابع الشعلة الاولمبية في السنة الماضية، اظهرت البرازيل دعمها لبكين ومعارضتها الربط بين قضية التبت والرياضة ومحاولة مقاطعة الالعاب الاولمبية.
-- التعاون في الثقافة والرياضة
اظهر البرازيليون اهتماما متزايدا بالثقافة الصينية.ولقيت المعارض المقامة في البرازيل حول الثقافة الصينية ترحيبا حارا من قبل الشعب البرازيلي الذي اصبح أيضا مهتما بدراسة اللغة الصينية.
ومنذ عام 2007, رفعت الحكومة الصينية حصة الطلبة البرازيليين الذين يرغبون في الدراسة في الصين.وفي سبتمبر ونوفمبر عام 2008, تم افتتاح فرعين لمعهد كونفوشيوس في برازيليا وساو باولو على التوالى.
وكما تتمتع كل من البرازيل والصين بامكانيات رياضية كبيرة.ونظرا لتنظيمهما لاحداث رياضية كبرى فقد تعاونت الدولتان وتبادلتا الخبرات في ادارة وتنظيم مثل هذه الاحداث .
وخلال ألعاب اولمبياد بكين في العام الماضي,ارسلت البرازيل وفدا الى بكين للتعلم من الصين. وستستضيف البرازيل كأس العالم لكرة القدم عام 2014.

-- التعاون التكنولوجي
يمثل التعاون في التكنولوجيا احدى نقاط القوة في العلاقات الثنائية.
ويوافق العام الحالي الذكرى ال21 لاطلاق الصين والبرازيل لبرنامج التعاون بينهما في تطوير القمر الصناعي الصيني-البرازيلي((جراوند ريسورسس سي بي إي آر إس)) .وتم اطلاق القمر الصناعي الاول في البرنامج ((سي بي يى ار اس-1)) في اكتوبر عام 1999 من قاعدة تاي يوان بالصين.
وتم اطلاق القمرين الثاني والثالث في عام 2003 وعام 2007 .ويعتزم الجانبان اطلاق القمر الرابع في عام 2010.
والمعلومات التي يقوم القمران بتجميعها تمنح للدول النامية الأخرى مجانا، واصبح البرنامج بالفعل احد انجح النماذج في التعاون الاستراتيجي الصيني-البرازيلي ويعتبر نموذجا لتعاون الجنوب-الجنوب.
وتتمتع الصين والبرازيل ايضا بامكانيات كبيرة في التعاون في الطاقة الحيوية وحماية البيئة. /شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  تقرير اخباري: التجارة الصينية-البرازيلية تتمتع بتنمية بارزة وامكانيات كبيرة
  وزير الخارجية الصيني يبدأ زيارة رسمية للبرازيل
  لينوفو الصينية تحاول شراء بوسيتيفو انفورماتيكا البرازيلية
  الصين تقدم قرضا لاكتشافات نفطية في البرازيل
  السفارة الصينية تتبرع للمنطقة المنكوبة بالفيضان فى البرازيل
  البرلمان البرازيلى يعزز التبادلات مع المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى
  كبير المشرعين الصينيين يلتقى رئيسى لاوس والبرازيل
  البرازيل والصين توقعان اتفاقا لبناء السفن
  الرئيس البرازيلي يعين سفيرا جديدا لدى الصين
  شركة برازيلية تتطلق الى نصيب أكبر فى سوق الطيران الصينى

1  أفضل صور في مسابقة صور الصحافة العالمية لعام 2008
2  الرئيس الصيني يقول ان جولته الافريقية أثمرت عن توافقات جديدة
3   حياة : البطارخ ومخ السمك قادران على الوقاية من عته الشيخوخة
4   لماذا تزدهر سوق السيارات في الصين وحدها؟
5  الدول تعرض قوتها فى خليج عدن

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة