البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

رؤساء البعثات الدبلوماسية الأجنبية في الصين: الأحوال الحالية في المناطق المنكوبة بزلزال " 12 مايو " مشجعة جدا

2009:05:13.16:32

رؤساء البعثات الدبلوماسية لبعض الدول ومندوبو بعض المنظمات الدولية لدي الصين يزورون قرية شيبي الجديدة في ناحية شيانغأ بمدينة دوجيانغيان لمقاطعة سيتشوان الواقعة جنوب غربي الصين يوم 12 مايو 2009.


قام رؤساء البعثات الدبلوماسية لبعض الدول ومندوبو بعض المنظمات الدولية لدي الصين والمشاركون في نشاطات الذكرى الأولى لزلزال " 12 مايو " المدمر الذي ضرب ونتشوان في مقاطعة سيتشوان الواقعة جنوب غرب الصين عام 2008، قاموا يوم 12 مايو الحالي بزيارة مدينة دوجيانغيان ومناطق منكوبة أخرى بالزلزال في سيتشوان للوقوف على أحوال إعادة التعمير هناك بعد الزلزال.

قالت السيدة ين ين نوي مندوبة صندوق رعاية الأطفال للأمم المتحدة لدي الصين:" إن الأطفال في المناطق المنكوبة بالزلزال نشطون جدا، ويحبوب التبادل معنا. وهذا الأمر مشجع للغاية." علم أن هذا الصندوق يتعاون حاليا مع وزارات التربية والتعليم والصحة والشئون المدنية في الصين. وسيستمر هذا التعاون حتى عام 2011.

جاء السيد دانيال دبليو بيكوتا القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدي الصين الى سيتشوان لأول مرة بعد زلزال " 12 مايو ". وقال:" يعجبني تم بناء مدارس مؤقتة نظيفة مرتبة بمثل هذه الدرجة في فترة وجيزة بالمناطق المنكوبة بالزلزال."

لا ينسى أن مختلف دول العالم مدت أيدي مساعدة الى الصين بعد وقوع زلزال " 12 مايو " في العام الماضي، فقدمت الى أهالي المناطق المنكوبة بالزلزال كميات كبيرة من الخيام والأدوية والمياه المعبأة والمستشفيات الجوالة وأجهزة الديلزة التي تزيل الفضلات من الدم وآلات تنقية المياه، وأرسلت اليهم فرق إنقاذ وفرقا طبية وفرق ارشاد نفسي في حينها ...

وأولت بعض الدول عناية وإهتماما للشعب الصيني بطرق خاصة:

فبعد وقوع زلزال " 12 مايو "، كان سفير دولة نامية لدى الصين قد جاء الى مقر وزارة الخارجية الصينية ببكين، وقال :" إننا لا نستطيع التبرع بمزيد من الأموال، ولكننا نستطيع التبرع بالدماء." وقد قررت سفارة إحدى دول جنوب شرق آسيا لدى الصين إلغاء حفل الاستقبال المقرر إقامته في فندق فاخر بمناسبة العيد الوطني لبلادها، للتبرع بالأموال المقتصد فيها الى المناطق المنكوبة بالزلزال في سيتشوان. وقد جمعت باكستان الخيام من أنحاء بلادها لتقديمها الى المناطق المنكوبة بالزلزال في الصين.

ويدل هذا على أن الدنيا يسودها الحب. وأن الزلزال المؤدي الى تدمير الديار ومقتل الناس قد زاد من عزيمة البشرية في التضامن ضد الكوارث الطبيعية.

قال السيد سيرجي رازوف السفير الروسي لدى الصين :" عندما تعرض الشعب الروسي لكوارث طبيعية، مد الأصدقاء الصينيون أيدي مساعدة اليه في حينه. و بعد وقوع زلزال ’ 12 مايو’، تأثرت روسيا شعبا وحكومة وقادة بنفس الإحساس، فقد أرسلت فورا طائرات ضخمة لنقل مواد الإغاثة الى المناطق المنكوبة بالزلزال في الصين. ونجح فريق الإنقاذ الروسي في إنقاذ صينية مصابة من تحت الأنقاض في إحدى هذه المناطق المنكوبة بالزلزال. وحاليا يجب علينا أن نعزز التعاون الدولي في مكافحة الكوارث الطبيعية وخفض الخسائر الناتجة عنها لاسعاد الشعوب في سائر مناطق العالم." ولخص ذلك بمثل موجود في الصين وروسيا : " تظهر المشاعر الحقيقية في المحنة ".


/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /


[1] [2] [3] [4] [5] [6]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة