البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

الصين والولايات المتحدة تجريان مشاورات على مستوى نواب الوزراء حول العلاقات وقضايا اخرى

2009:05:15.11:13

اجرت الصين والولايات المتحدة الأربعاء /13 مايو الحالى/مشاورات سياسية على مستوى نواب وزراء الخارجية حول العلاقات الثنائية والقضايا الدولية والاقليمية محل الاهتمام المشترك.
جرت المشاورات بين نائب وزير الخارجية الصينى الزائر خه يا فى ونائب وزيرة الخارجية الأمريكية جيمس ستنبرج.
واتفق الجانبان على أن قمة لندن بين الرئيس الصينى هو جين تاو والرئيس الأمريكى باراك اوباما التى عقدت فى مطلع أبريل كانت ناجحة للغاية وحددت اتجاه النمو المستقبلى للعلاقات الثنائية.
وقال نائب وزير الخارجية الصينى خه إن الصين والولايات المتحدة لديهما مصالح مشتركة عديدة ليس فقط بشأن كيفية معالجة الأزمة المالية العالمية الراهنة والتباطؤ الاقتصادى من أجل تحقيق انتعاش مبكر، ولكن أيضا بشأن كيفية ايجاد حلول ملائمة لسلسلة من القضايا الساخنة وحماية السلام والاستقرار فى منطقة آسيا الباسيفك والعالم.
وقال خه إنه ومن ثم، يحتاج الجانبان الى زيادة الحوار والتنسيق والتعاون.
وذكر ان الصينيين مستعدون للعمل مع الولايات المتحدة لكى ينفذا بجد التوافق الذى تم التوصل اليه بين رئيسى البلدين واغتنام الفرصة وقوة الدفع لمواصلة تعزيز تنمية العلاقات الثنائية بطريقة مستدامة وصحية ومستقرة.
وأشار الى انه من أجل تحقيق هذه الأهداف يتعين على الجانبين زيادة الاتصالات والمشاورات رفيعة المستوى على مختلف المستويات، وضمان نجاح الحوارات الاستراتيجية والاقتصادية الصينية - الامريكية، وتوسيع التبادلات والتعاون فى مجالات مثل الاقتصاد والتجارة ومكافحة الارهاب وتنفيذ القانون والطاقة والبيئة، وتعميق الاتصالات والمشاورات حول القضايا الدولية والاقليمية الكبرى، ومعالجة الخلافات والقضايا الحساسة بشكل ملائم.
ومن جانبه قال ستنبرج إنه من الاهمية بمكان بالنسبة للبلدين والعالم باسره أن تقوم الصين والولايات المتحدة بتدعيم التعاون فى نطاق واسع من المجالات.
وذكر ان الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع الصين من اجل دفع العلاقات الثنائية قدما على المسار الذى رسمه رئيسا البلدين.
وأيد ستنبرج اقتراح خه بانه يتعين على الجانبين الحفاظ على اتصالات وتبادلات وثيقة ورفيعة على مختلف المستويات وضمان نجاح الحوارات الاستراتيجية والاقتصادية، وزيادة التبادلات والتنسيق والتعاون فى مختلف المجالات.
وأكد نائب الوزير خه مجددا على المواقف المبدئية للحكومة الصينية بشأن تايوان والتبت. وأعرب عن امله فى أن تلتزم الولايات المتحدة بتعهداتها ذات الصلة وتتعامل مع القضايا المتعلقة بتايوان والتبت بحكمة بحيث لا تؤثر على العلاقات الثنائية.
وذكر ستنبرج ان الولايات المتحدة ستظل تتناول القضايا المتعلقة بتايوان وفقا لسياسة صين واحدة، وترحب بتحسن العلاقات عبر المضيق وتؤيده. وقال إن الولايات المتحدة تدرك مخاوف الصينيين بشأن القضايا المتعلقة بالتبت وستتناولها بطريقة ملائمة.
كما تبادل نائب الوزير خه وستنبرج وجهات النظر حول موضوعات أخرى مثل شبه الجزيرة الكورية، والقضية النووية الايرانية، والاستقرار فى جنوب آسيا، وتغير المناخ.
وقد عقد خه ايضا اجتماعا منفصلا مع جيمس جونز مستشار الأمن القومى للرئيس اوباما وتبادل معه وجهات النظر حول القضايا محل الاهتمام المشترك. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة