البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

كبير المشرعين الصينيين: التبادلات بين المحليات هام بالنسبة للعلاقات الصينية النمساوية

2009:05:18.09:13

صرح كبير المشرعين الصينيين وو بانغ قوه في سالزبرج ، النمسا امس الاحد/17 مايو الحالي/ ان التبادلات بين المناطق المحلية فى الصين والنمسا يشكل جزءا هاما فى العلاقات الثنائية .
ادلى وو بهذه التصريحات عند اجتماعه مع شيمون ايلمير رئيس برلمان مقاطعة سالزبورج النمساوية .
يذكر ان وو الذى يعد اول رئيس للجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى الذى يزور النمسا منذ عام 1994 قد وصل الى سالزبورج قادما من فيينا صباح اليوم الاحد حيث يواصل زيارته الرسمية والودية للنمسا.
وقال وو ان سالزبورج قد اجتذبت المزيد والمزيد من السائحين الصينيين بما لها من الاثار الثقافية الكثيرة والمناظر الطبيعية الجميلة .
واضاف ان الصين تقدر تعاونها الوثيق مع سالزبورج معربا عن الامل فى ان كلا الجانبين يجب ان يخلقا نمطا جديدا للتعاون وزيادة تعاونهما الجوهرى الشامل.
و فى اشارة الى ان الصين تعد شريكا تجاريا هاما لسالزبورج قال ايلمير انه يعتقد ان زيارة وو سوف تعزز التعاون فى مجالات مثل الاستثمار وحماية البيئة والسياحة.
يذكر ان اكثر من 50 شركة من سالزبورج قد استثمرت فى الصين ومن بينها بالتحديد شركة بورش ايه جى . وقد اقامت سالزبورج مكتبا للشئون الصينية خلال علاقات الصداقة مع مقاطعة هاينان ومدينة شانغهاى ومقاطعة هيلونغجيانغ فى الصين.
وقال وو ان سالزبورج تلعب دورا هاما وفريدا فى العلاقات بين الصين والنمسا .
وقبل سفره الى سالزبورج اجتمع وو مع هارالد ريزينبيرجر رئيس المجلس الاتحادى النمساوى فى فيينا يوم السبت وخلال الاجتماع قال وو ان كلا الجانبين يجب ان يقدرا قوة الدفع الحالية للتنمية القوية فى العلاقات الثنائية.
وقال ريزينبرجر ان النمو القوى للاقتصاد الصينى قد حقق نشاطا وثقة للمجتمع الدولى بما فى ذلك النمسا . وقد اعرب عن رغبته فى زيادة تعزيز علاقات الصداقة مع الصين عن طريق تعميق التعاون الذى يحقق المنفعة المشتركة والتبادلات فى مجالات مثل التجارة والاستثمار والتكنولوجيا المتقدمة والجديدة والثقافة والفنون والعلوم والتعليم .
واضاف ريزنبريجر ان اعضاء البرلمان من كل اطراف النمسا يرغبون فى تعزيز التعاون مع المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينىلتعزيز الصداقة بين الشعبين و تعزيز التبادلات بين السلطات المحلية و الاسهام فى تطوير التعاون التجارى والاقتصادى بين البلدين .



واشار وو الى ان التبادلات البرلمانية تشكل جزءا هاما من العلاقات بين الصين والنمسا . وقال ان المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى والبرلمان النمساوى قد حققا تبادلات وثيقة وتعاون وساعدا فى تعزيز علاقات الصداقة بيم كلا الجانبين . واعرب عن الامل فى ان يواصل الجانبان هذا التقليد عن طريق دفع التبادلات بين الاحزاب السياسية والحكومات المحلية و شعبى البلدين . وانه يتعين ان يعزز الجانبان التعاون العملى فى كل المجالات من اجل اضافة قوة دافعة جديدة للعلاقات الثنائية .
واكد وو مجددا موقف الصين المبدئى الخاصة بالقضايا المتعلقة بالتبت مؤكدا ان هذه اسس سياسية لتقدم العلاقات بين الصين والنمسا . واعرب عن الامل فى ان تواصل النمسا دعم الصين فى القضايا التى تتعلق بسيادة الصين وسلامة اراضيها.
واكد ريزينبرجر مجددا ان النمسا سوف تتمسك بشدة بسياسة صين واحدة.
يذكر ان وو خلال اقامته فى فيينا زار ايضا منطقة فيينا للتكنولوجيا الفائقة.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة