البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة خاصة: خبير أوروبى يدعو الى علاقات افضل بين الاتحاد الاوروبى والصين

2009:05:18.17:02


قال خبير أوروبى متخصص فى الشؤون الصينية انه من مصلحة كل من الاتحاد الاوروبى والصين مواصلة تحسين العلاقات الثنائية وسط الصعوبات الاقتصادية الحالية وان استئناف عقد القمة الاوروبية الصينية مهم لتعزيز الروابط الثنائية.
وقال جوناسان هولسلاغ مدير البحوث فى معهد بروكسل للدراسات الصينية المعاصرة والخبير ايضا فى الشبكة الاكاديمية الاوروبية الصينية، قال لوكالة انباء ((شينخوا)) مؤخرا "انه من الواضح ان العلاقات بين الاتحاد الاوروبى والصين يتم تطبيعها، وتجرى هذه العملية منذ الزيارة الناجحة لرئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو فى يناير."
وأكد هولسلاغ ، الذى تابع عن كثب التغيرات والتطورات فى الصين اضافة الى العلاقات الأوروبية الصينية، "ان هذا الاستئناف السريع يؤكد اعتماد الطرفين على بعضهما بقوة وان التعاون امر لا مفر منه، وبالاخص فى أوقات عدم اليقين الاقتصادى."
ومن المقرر استئناف القمة الأوروبية الصينية بعد تعليقها فى نهاية العام الماضى، فى 20 مايو المقبل فى براغ بجمهورية التشيك، التى تتولى رئاسة الاتحاد الاوروبى .
وفيما يتعلق بالنتائج المحتملة من القمة، أوضح هولسلاغ انها ستكون قمة "وسيطة" و"ما سيكون مهما جدا لهذه القمة هو اتفاق الصين والاتحاد الأوروبى على كيفية مواصلتهما المفاوضات حول اتفاق اطارى جديد."
وأضاف ان الطرفين حققا تقدما ملحوظا فى تحديد الأولويات السياسية، ولكنه لم يتم تحقيق تقدم كبير على المستوى الاقتصادى .
وقال "انه بينما تدرك أوروبا والصين ضرورة تعزيز الروابط، الا انها لا تزال على خلاف حول كيفية تحقيق ذلك".
وقال الخبير "ان الصين ترغب فى تحقيق تقدم تدريجى فى تدشين قطاعات جديدة مثل الخدمات والمشتريات الحكومية، بينما على العكس تتطلع أوروبا الى حزمة كاملة من الاتفاقات."
واعرب عن اعتقاده بان التحدى فى قمة براغ هو "الاتفاق على خريطة طريق واقعية لاجراء المفاوضات المستقبلية".
وأكد هولسلاغ "ان الشراكة الأوروبية الصينية دائما واعدة على الورق ولكنها مخيبة قليلا للآمال عند التطبيق العملى."
وأضاف ان شراكة ناضجة "تتطلب منا التغلب على القيم الدبلوماسية المختلفة والتفكير فى المصالح الكثيرة التى تربطنا".
وقال "ان مستقبل العلاقات الاقتصادية بيننا سيعتمد على مقدار نجاحنا فى اصلاح أنفسنا".
واشار الى ان بكين تعتقد ان الازمة الاقتصادية فرصة لدفع الاستهلاك والابداع المحليين، بينما يبدى الاتحاد الاوروبى موقفا محافظا الى حد ما.
واضاف "ستكون هناك حاجة الى كثير من الشجاعة السياسية للنهوض باقتصاداتنا الى مستوى أعلى، ولكننا نستطيع فقط مواصلة تطوير الشراكة الاوروبية -الصينية اذا استمرت أوروبا والصين فى تطوير نفسيهما."
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة