البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخبارى: العلاقات بين الصين والاتحاد الاوروبى بامكانها تحقيق مزيد من التطور

2009:05:21.14:21


تعد الفرصة مواتية بالنسبة للصين والاتحاد الاوروبى لمواصلة تطوير علاقاتهما وتعميق تعاونهما حول الشؤون الدولية فى مواجهة الأزمات المالية والاقتصادية وتغير المناخ.
وعقد رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو وزعماء الاتحاد الاوروبى القمة الـ11 بين الصين والاتحاد الاوروبى فى براغ يوم الاربعاء، حيث أكدوا اعتزامهم تعزيز الروابط الثنائية.
وقال البيان المشترك، الذى صدر فى اعقاب القمة، "انه بينما يبدأ عقد جديد لقمة الصين - الاتحاد الاوروبى، فإن الطرفين يؤكدان التزامهما الثابت بدفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والاتحاد الاوروبى ورغبتهما فى العمل معا لتحقيق التنمية المشتركة."
وأكد البيان ان العلاقات بين الصين والاتحاد الاوروبى باتت الان أقوى وأكثر عمقا وترتكز على اساس شراكة عالمية واستراتيجية متبادلة النفع.
واعرب القادة المشاركون فى القمة عن اعتقادهم انه فى ظل سياق دولى معقد ودائم التغير، تتجاوز العلاقات بين الصين والاتحاد الاوروبى بصورة متزايدة اطار العمل الثنائى لتأخذ منحى دوليا.
وأكد القادة تصميمهم على تعزيز التعاون ومواصلة العمل معا لمواجهة التحديات العالمية بما فيها الأزمة المالية وتغير المناخ ومواصلة الالتزام بشكل ايجابى بتعزيز التنسيق والتعاون فى الشؤون الدولية.
ودافع رئيس مجلس الدولة الصينى ون بشكل لا لبس فيه عن تعددية الاطراف وتعددية الاقطاب، التى تفتح الطريق لتعاون اكثر عمقا بين الصين والاتحاد الاوروبى.
وقال ون للصحفيين عند اختتام القمة "البعض يقول ان الشؤون الدولية ستديرها الصين والولايات المتحدة فقط (فى المستقبل) واعتقد ان هذه الرؤية لا أساس لها وخاطئة."
واضاف "من المستحيل لدولتين أو مجموعة من القوى الكبيرة حل كل القضايا العالمية، حيث تمثل تعددية الاقطاب وتعددية الاطراف الاتجاه الاكبر ورغبة الشعوب."
وأوضح ون ان الصين ملتزمة بسياسة السلام الخارجية المستقلة وتسعى الى استراتيجية الانفتاح، التى تحقق الفائدة المشتركة، مضيفا "ان الصين مستعدة لتطوير العلاقات والتعاون الودى مع كل الدول ولن تطمح ابدا فى الهيمنة."
وعلى صعيد العلاقات بين الصين والاتحاد الاوروبى, قال ون ان العلاقات كانت وستظل مرتكزة على اساس الاحترام المتبادل والمساواة.
وقال "ان اهم شىء فى تنفيذ التعاون الاستراتيجى بين الصين والاتحاد الاوروبى هو التمسك بمبادئ الاحترام المتبادل وعدم التدخل فى الشؤون الداخلية للطرف الآخر واستيعاب الاهتمامات الرئيسية له ومعالجة القضايا الحساسة بشكل صحيح والعمل على ضمان عدم تأثر علاقاتنا الثنائية بصورة سلبية بالحوادث الفردية."
واضاف ون "ان العلاقات بين الصين والاتحاد الاوروبى استراتيجية وشاملة وتتقدم بمضى الوقت. وهذه هى اهم مميزات العلاقات الثنائية. من المهم مواصلة الالتزام بهذا الوصف الاساسى للعلاقة بينما يشهد الوضع السياسى والاقتصادى الدولى تغيرات عميقة."
وقال رئيس المفوضية الاوروبية خوسيه مانويل باروسو، الذى حضر القمة، ان الاتحاد الاوروبى والصين يرغبان فى اضفاء "طبيعة استراتيجية حقيقية" على العلاقات وان الاتحاد الاوروبى يرحب بدور الصين فى معالجة القضايا العالمية الرئيسية مثل الازمة المالية وتغير المناخ والطاقة والتنمية.
وتعتبر الازمة المالية العالمية، التى اعاقت الاقتصاد الدولى، قضية محورية فى القمة. وفى هذا الشأن قال ون ان الصين والاتحاد الاوروبى بينهما مصالح مشتركة وتوافقات واسع، مضيفا ان الصين والاتحاد الاوروبى يجب ان يعملا معا ويساهما فى الانعاش المبكر لاقتصاد العالم.
واعلن ان الصين سترسل قريبا بعثة شراء اخرى الى الاتحاد الاوروبى من اجل زيادة الواردات من اوروبا وحفز اقتصادها.
وفى القمة, اكد الزعماء على التزاماتهم بالتنفيذ الشامل لبيان قمة مجموعة ال20 بلندن والداعى الى مقاومة ورفض الحمائية فى مواجهة الازمة المالية. كما اعربوا عن التزامهم بالتوصل الى انهاء طموح ومتوازن وشامل لمحادثات جولة الدوحة التجارية فى موعد مبكر.
ويعد تغير المناخ قضية اخرى تتطلب جهودا مشتركة من الصين والاتحاد الاوروبى واللاعبين الرئيسيين الآخرين. ووافق الطرفان على العمل معا تجاه نتائج ايجابية فى مؤتمر الامم المتحدة حول تغير المناخ والذى سيعقد فى كوبنهاجن بالدنمارك فى نهاية السنة الحالية.
وقال باروسو ان الاتحاد الاوروبى والصين بامكانهما تحقيق تغيير بحلول موعد عقد مؤتمر كوبنهاجن وانهما مستعدان للعمل لصياغة حلول.
وقال ون ان المجتمع الدولى لن يتخلى عن جهوده فى مكافحة تغير المناخ خلال الازمة المالية. وان الصين مستعدة للعمل مع الاتحاد الاوروبى تحت مبدأ "مسؤوليات مشتركة ومتباينة" من اجل نتائج ايجابية فى مؤتمر كوبنهاجن.
ورغم الخلافات , الا ان العلاقات بين الصين والاتحاد الاوروبى بامكانها مواصلة التطور، حيث اشار ون الى ان تنمية العلاقات بين الصين والاتحاد الاوروبى تتمشى مع الاتجاه التاريخى وستفيد الصينيين والاوروبيين والمجتمع الدولى بأسره. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة