البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين وايطاليا تسعيان لايجاد ارضية مشتركة أوسع فى مواجهة الازمة المالية

2009:05:22.11:14

التقى كبير المشرعين الصينيين وو بانغ قوه بالرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو بعد ظهر امس الخميس/21 مايو الحالي/ ، حيث تبادل الزعيمان وجهات النظر بشأن معالجة الازمة المالية العالمية الراهنة.
وقال وو، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، اعلى جهاز تشريعي في الصين، ان الصين تنظر بايجابية لنتائج قمة مجموعة ال20 في لندن، وتقدر الجهود الفعالة التي تبذلها ايطاليا في الاعداد لاجتماع حوار بين زعماء دول مجموعة الثمانية والدول النامية الخمس الكبرى (حوار 8+5).
واكد وو انه فى ضوء مواصلة الازمة المالية وانتشارها في العالم، فإنه يتعين على المجتمع الدولي تدعيم التعاون من خلال تطبيق توافق قمة مجموعة ال20، والحد من تدهور الاقتصاد، ومعارضة الحمائية. ومن جهة أخرى، يتعين على المجتمع الدولي دفع اصلاح النظام المالي العالمي قدما، وانشاء نظام جديد للاقتصاد العالمي.
واتفق نابوليتانو مع تصريحات وو قائلا، ان الآثار العالمية للازمة المالية أثبتت الروابط الوثيقة المتزايدة بين الاقتصاديات المختلفة. وقال ان التحديات العالمية تدعو الى قرار على مستوى العالم ، وان ايطاليا مستعدة لتدعيم التعاون مع الصين والدول النامية الاخرى في حوار 8+5.



واكد نابوليتانو ان ايطاليا ستتعاون مع الصين لمعارضة الحمائية التجارية بشدة، ومعالجة الازمة المالية الدولية.
وحول العلاقات بين الصين والاتحاد الاوربي، قال وو ان أوربا القوية، والصين النامية تشتركان فى مصالح مشتركة واسعة، وبإمكانهما الإسهام في السلام والتنمية العالميين. وقال ان الصين تؤيد عملية التكامل داخل الاتحاد الاوربي، مضيفا انه يتعين على الاتحاد الاوربي القيام بدور نشط في الشئون الاقليمية والدولية.
وقال وو ان الصين تولي اهمية كبرى لتنمية العلاقات مع الاتحاد الاوربي. وأعرب عن رغبته فى تعميق التعاون العملي في جميع المجالات، وتوسيع التجارة والاستثمار. وقال انه يتعين على الجانبين اجراء حوارات واتصالات بشأن القضايا الرئيسية على اساس الاحترام المتبادل للسيادة، وعدم التدخل في الشئون الداخلية للجانب الاخر.
وقال نابوليتانو ان ايطاليا بوصفها عضوا هاما في الاتحاد الاوربي مستعدة للقيام بدور بناء في التكتل الاقليمي والمساعدة فى الدفع من اجل تنمية العلاقات بين الاتحاد الاوربي والصين بصورة صحية ومستقرة.
واضاف نابوليتانو ان تنمية الصين لن تفيد فقط الشعب الصينى وحده، وانما ستسهم ايضا في السلام والتنمية العالميين.
وقال وو ان الصين مازالت دولة نامية، وان اجمالي الناتج المحلي للفرد بها يحتل مركزا اقل من ال100 على مستوى العالم. واضاف ان الصين ستواصل التركيز على التنمية من خلال العمل على اعادة الهيكلة الاقتصادية، وتحديث الصناعة، مشيرا الى ان الصين تبنت اجراءات مركبة لمعالجة الصعوبات الحالية، والوفاء بالحاجات طويلة الاجل من اجل تحقيق تنمية شاملة، ومتوازنة، ومستدامة.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة