فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين ومصر تتعهدان بتقوية الروابط خلال زيارة رئيس هيئة مكافحة الفساد الصينى للقاهرة

2009:06:15.08:59

التقى خه قوه تشيانغ ، رئيس هيئة مكافحة الفساد بالصين، امس الاحد/14 يونيو الحالي/ بالرئيس المصري محمد حسني مبارك، حيث تعهد الجانبان بتدعيم الروابط الثنائية.
ونقل خه، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، في البداية تحيات الرئيس الصيني هو جين تاو لمبارك البالغ من العمر 81 عاما.
واشاد خه بمبارك بوصفه "صديق قديم وحميم وموضع احترام" من الشعب الصيني لما قدمه من اسهام عظيم فى تنمية الروابط الثنائية.
وخلال محادثاتهما التي استغرقت ساعة في قصر الرئاسة، استعرض خه نمو الروابط الثنائية ، قائلا انه فى عام 1956، كانت مصر اول دولة عربية وافريقية تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين. ومنذ عشر سنوات، أخذت مصر، من بين سائر الدول العربية والافريقية، المبادرة فى اقامة تعاون استراتيجي مع الصين.
وقال خه، وهو ايضا سكرتير اللجنة المركزية لفحص الانضباط بالحزب الشيوعي الصيني " ان الحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية يودان اغتنام الذكرى العاشرة لإقامة التعاون الاستراتيجي فى الحفاظ على التبادلات رفيعة المستوى، وتعزيز الثقة السياسية، وتدعيم التعاون الجوهري لتحقيق نمو اقوى للروابط الثنائية".
كما اشاد خه بالجهود المصرية لتعزيز منتدى التعاون الصيني - العربي، ومنتدى التعاون الصيني -الافريقي ، قائلا ان الصين تدعم مصر في القيام بدور اكبر في القضايا الدولية والاقليمية.
وقال أنه نظرا لأن مصر سوف تستضيف الاجتماع الوزاري الرابع لمنتدى التعاون الصيني - الافريقي في وقت لاحق من هذا العام ، فإنه يتعين على الصين ومصر توثيق التعاون فيما بينهما بشكل لانجاح هذا الاجتماع.
وأضاف ان الصين تود زيادة الاتصالات والتنسيق مع مصر والدول الاخرى الاعضاء في المنتدى من اجل تحسين العلاقات الصينية -الافريقية.
من جانبه قال مبارك ان مصر والصين، بما لهما من تاريخ عريق وحضارة عظيمة، تتمتعان باساس صلب للتعاون في مختلف المجالات.
واشار الرئيس المصري الى ان المزيد والمزيد من رجال الاعمال الصينيين قاموا باستثمارات في مصر فى السنوات الاخيرة، ما ضخ حيوية جديدة فى العلاقات الثنائية. ودعا الى تدعيم التعاون الثنائي في ظل الوضع الجديد.
وأشاد مبارك، وهو ايضا رئيس الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر، بمسار التنمية الصيني قائلا ان هذا النمط يتفق وواقع الصين.
وعلاوة على ذلك، دعا مبارك الحزبين الحاكمين في البلدين الى تعلم كل منهما من الاخر فيما يتعلق بكيفية ادارة الحكومة.
وقال مبارك الذي زار الصين تسع مرات، انه يعتز بالصداقة العميقة والمتينة مع الشعب الصين، والزعماء الصينيين، وانه يتطلع الى زيارة الصين مرة اخرى.



وصل رئيس هيئة مكافحة الفساد الصيني الى القاهرة امس السبت في جولة ودية تستغرق ثلاثة ايام، يزور خلالها ايضا كلا من اسبانيا، والاردن، ومنغوليا.
ومساء امس السبت، توجه خه الى ضواحي القاهرة لزيارة خطوط تجميع السيارات، وهو مشروع تعاوني بين شركة (شيري) الصينية لصناعة السيارات، وشركة سيارات مصرية.



(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة