حان وقت التسلية والترفيه
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

السفير السورى : الصين تتغلب بسرعة على التأثير الناجم عن الازمة المالية الدولية

2009:06:17.10:55

بكين 17 يونيو/ قال السيد خلف جراد السفير السورى لدى الصين ان الصين ستتغلب على التأثير الناجم عن الازمة المالية الدولية بسرعة، وستساعد اقتصاد العالم فى حل كثير من المشاكل اثناء هذه الازمة المالية.
جاء ذلك فى مقابلة صحفية اجرتها معه مراسلة الموقع العربى الالكترونى لصحيفة الشعب اليومية اونلاين مؤخرا.
قال السفير أن الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية هى أزمة احدثت تأثيرا فى جميع دول العالم .الصين ليست بعيدة عن هذه الدول. فلا بد من أن تتأثر بهذه الأزمة بشكل أو اخر . ولكنى أعتقد بأن الصين قيادتها حكيمة وقدرتها العلمية معروفة و خبراتها واسعة وبامكانها أن تتغلب على التأثير الناتج عن هذه الأزمة . ونحن نعلم اليوم بأن جمهورية الصين الشعبية هى أقل دول تأثرا بهذه الأزمة لأن لديها القدرات الكبيرة ولديها القطاع العام الكبير وأيضا لديها الشركات الخاصة الكبيرة وخاصة لديها الخبرات الطويلة والواسعة .فأعتقد بان جكهورية الصين الشعبية ستتغلب على الأزمة الاقتصادية بسرعة بل يمكن أن تساعد الاقتصاد العالمى فى حل كثير من المسائل ضمن هذه الأزمة. تسعى كثير من الدول فى العالم لأن تستفيد من تجارب الصين فى حل هذه المشكلات الكبيرة التى لا شك فى ان تلحق اضرارا باقتصاد العالم ككل .
ردا على سؤال حول انطباعاته فى الصين اكد السفير " أولا، كانت لدى فكرة جيدة على جمهورية الصين الشعبية قبل وصولى إلى هنا ، زرت الصين فى عام 2003 كعضو من اعضاء الوفد الاعلامى برئاسة تحرير الصحف العربية الكبرى حينذاك، وزرنا بعض المناطق الصينية بما فى ذلك منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور. فى الحقيقة اننى تعرفت خلال هذه الأشهر القليلة فى بكين على الوضع فى بعض المواقع الشهيرة مثل ميدان تيان آن مون، والنصب التذكارى لابطال الشعب الصينى، وضريح الرئيس ماو تسى تونغ، وقاعة الشعب الكبرى . ولكننى أعتقد انه لدى فرص قادمة للتعرف أكثر وأكثر على بكين ومن ثم على المناطق والمدن الصينية الأخرى، وأنا أعرف بأن الصين فيها مناطق جميلة جدا ومعروفة عالميا .وأتمنى أن أزورها عندما تتاح لى الفرصة ."
حول العلاقات الثقافية بين البلدين قال السفير " اننى كنت رئيسا لهيئة تحرير جريدة التشرين السورية حوالى ثمانى سنوات ومن ثم كلفت بإدارة المؤسسة العامة التى اسمها مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة. وان هذه المؤسسة نشرت التشرين، والثورة، وبقية الصحف التى تصدرعن الدولة. وأكلف أيضا برئاسة اللجنة الثقافية فى مجلس السفراء العرب، وسأحاول أن أنشط العلاقات الثقافية بين البلدان العربية والصين بكل الامكانيات . العلاقات العربية الصينية لها أساس جيد وقديم وتاريخى فلا بد أن نفاعلها مجددا ونعطيها آفاقا أكثر تنوعا وأكثر دنامية كبيرة .
حول العلاقات الصينية السورية اكد السفير ان " العلاقات الصينية السورية مستمرة وقوية وجيدة ونحن نسعى الى أن تكون أفضل دائما وآفاقها أكثر حيوية. فى المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى جمعية اسمها جمعية الصداقة الصينية السورية يمكن أن نقوم عبرها بالاتصالات. ونفكر فى العمل الاعلامى المشترك بأن تنشر وسائل الاعلام السورية أخبارا ومقابلات عن جمهورية الصين الشعبية وايضا تنشر وسائل الاعلام الصينية اخبارا واسطلاعات عن الشؤون السورية . عندما احتمعت مع رئيس مكتب الاعلام التابع لمجلس الدولة الصينى تحدثنا حول التعاون والتنسيق بين البلدين فى مجال الاعلام .وربما هناك زيارات للمسئولين السوريين فى مجال الاعلام لجمهورية الصين الشعبية .لدينا ايضا مجموعة من الاتفاقيات علينا أن نفاعلها ونستفيد منها باحياء الذكرى ال53 لاقامة العلاقات الصينية السورية ونستفيد منها أيضا فى المجالات الأخرى. الآفاق واسعة ومفتوحة بين البلدين الصديقين ."

فى نهاية المقابلة قال السفير السورى معربا عن شعوره الجيد لموقعنا العربى التابع لصحيفة الشعب اليومية أونلاين "انى أتمنى لصحيفتكم وموقعكم وللاعلام الصينى ايضا المزيد من التقدم والازدهار والانتشار ونحن نعتز بالعلاقات الاعلامية بين سوريا وجمهورية الصين الشعبية سواء أ كان الاعلام مكتوب أو مقروأ أو مسموع .وأنا سأتابع موقعكم العربى وهو موقع مهم وفعال وفيه دائما أخبار جديدة وحيوية وقادرة على أن ينتشر صوته بشكل جيد ومقبول ".

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة