حان وقت التسلية والترفيه
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين وتركمانستان تتعهدان بتدعيم الروابط التعاونية

2009:06:25.09:29

التقى نائب رئيس مجلس الدولة الصينى لى كه تشيانغ امس الاربعاء/24 يونيو الحالي/ مع الرئيس التركمانى قربان جولى بيرديمخامدوف لبحث الروابط الثنائية، والتعاون فى مجالات الاقتصاد، والطاقة وغيرها من المجالات.
ونقل لى تحيات الرئيس الصينى هو جين تاو ورئيس مجلس الدولة ون جيا باو الى الرئيس التركمانى بيرديمخادوف. وكان لى قد وصل الى الدولة الواقعة فى وسط اسيا مساء امس الثلاثاء فى زيارة رسمية لمدة ثلاثة ايام.
وصرح لى ان العلاقات الودية بين الصين وتركمنستان شهدت تنمية سريعة فى السنوات الاخيرة.
واضاف ان الدولتين تبادلتا الزيارات عالية المستوى بشكل متكرر، ما ساعد على تعميق التفاهم المتبادل، والثقة السياسية، وتعزيز تنمية التعاون المثمر فى مختلف المجالات.
وقال لى ان الصين تعتبر تركمنستان صديقا مخلصا، وشريكا جديرا بالثقة، مضيفا ان الصين ترغب فى العمل المشترك معها لمواصلة تعزيز الثقة السياسية المتبادلة، والحفاظ على الاتصالات الرفيعة المستوى.
واضاف ان الصين ترغب فى العمل مع تركمنستان أيضا من اجل الوصول بالعلاقات الثنائية الى الكمال، وتطبيق الاتفاقيات الثنائية بالكامل، وتوسيع التعاون فى القضايا الاقليمية، والدولية.
وفيما يتعلق بالتجارة والطاقة، قال لى ان اقتصادى البلدين متكاملان بدرجة عالية، وان لديهما اساس تعاونى متين. مضيفا ان الدولتين تتمتعان بامكانات كبرى للتعاون المخلص، والمستقبل الواعد.
وبالنسبة الى الازمة الاقتصادية العالمية الحالية، اوضح لى ان تقوية التعاون بين الصين وتركمنستان سيسهم فى الحفاظ على التنمية السريعة والمستقرة للاقتصادين.
وقال لى انه يتعين على الصين وتركمنستان تدعيم جهودهما المشتركة فى قطاع الطاقة، وتنفيذ مشروعات القروض المتفق عليها، وتوسيع التعاون المالى، وتقوية تحالفهما فى مجالات مواد البناء، والاسمدة الكيماوية.
وفيما يتعلق بخط انابيب الغاز الطبيعى بين الصين وتركمنستان، قال لى انه مشروع متبادل المنفعة نظرا لاهميته الكبرى فى تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلدين، وللمنطقة ايضا.
كما اشاد لى بتأييد تركمنستان للصين فى القضايا المتعلقة بتايوان والتبت، ومحاربة حركة تركستان الشرقية الاسلامية الإنفصالية.



واوضح ان الصين ستواصل تأييدها لجهود تركمنستان فى الحفاظ على سيادتها، وتعزيز التنمية الاقتصادية بها، ورفع مكانتها الدولية، مع استمرارها دولة "محايدة دائما".
واعرب لى عن استعداد الصين لتدعيم التعاون الامنى مع تركمنستان، مضيفا انه يأمل فى ان تبدأ ادارات الشرطة والامن فى البلدين الاتصالات والتعاون سريعا، وان تقضى على "القوى الثلاث" الارهاب، والانفصالية، والتطرف مثل حركة تركستان الشرقية الاسلامية الانفصالية، من اجل الحفاظ معا على السلام والاستقرار فى البلدين، والمنطقة.
من جانبه اعرب بيرموخامدوف عن امتنانه لتحيات قادة الصين، وقال ان العلاقة بين شعبى البلدين كانت دائما صداقة اخوية.
واضاف ان الدولتين احترمتا دائما وفهمت كل منهما الأخرى، وقامتا دائما برعاية مصالح كل منهما الاخرى.
وقال ان الصين وتركمنستان حققتا معا تقدما ملحوظا فى التجارة فى السنوات الاخيرة. وان التعاون فى قطاع الطاقة، بما فيها انشاء خطوط انابيب الغاز الطبيعى، اصبح نموذجا للشراكة الصينية - التركمانية.
واعرب بيرموخامدوف عن امله فى اغتنام فرصة زيارة لى لتدعيم التعاون الشامل مع الصين، ودفع العلاقات الثنائية الى مستويات اعلى.
وعقب الاجتماع ، حضر الزعيمان مراسم توقيع 7 مشروعات فى مجالات الطاقة، والتجارة، والتمويل. عشق اباد 24يونيو2009 (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة