مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مجموعة كبيرة من الافارقة يعيشون فى مدينة صينية

2009:07:03.09:39

بكين 3 يوليو/ ذكرت صحيفة غلوبال تايمز التى تديرها صحيفة الشعب اليومية الصينية ان صوت امريكا بث فى يوم 26 يونيو الماضى مقالة تحت عنوان// مجموعة كبيرة من الافارقة يعيشون فى جنوبى الصين. وفيما يلى مقتطفات من اقوالها:
اجتذب ازدهار اقتصاد الصين المتواصل المزيد من المهاجرين فى انحاء العالم، وفيما فيهم افارقة. زار ستيفانى خه مدينة قوانغتشو التجارية بجنوبى الصين مؤخرا، وقدم تقريرا حول حالة المهاجرين الافارقة هناك.
ذكرت وزارة التجارة عام 2007، تجاوزت الصين فرنسا لتصبح اول شريك تجارى لافريقيا. اقترب الحجم التجارى الصينى الافريقى من 107 مليار دولار امريكى فى العام الماضى، ليصبح اعلى ذروة تاريخية فى هذا الشأن. ويتوقع ان يعيش 20 الف افريقى فى مدينة قوانغتشو حاضرة مقاطعة قوانغدونغ الواقعة بجنوبى الصين، يبقى كثيرون من الناس هناك بسبب اتاحة الفرص التجارية المتواصلة لهم.
ولكن، هناك عدد قليل من الناس يرغب فى ان يتحدث مع المراسل الصحفى. وان السبب فى ذلك قد يكون ان هويتهم القانونية غير واضحة.
تجرى طالبة جامعية تدعى منغ جا مع بعض زملائها استطلاعا على الاجانب فى مدينة قوانغتشو. وقالت ان // بلادنا لا تزال ناقصة فى السياسة حول المهاجرين الاجانب. لذا فيقع كثير من السود الذين يعيشون الان فى مدينة قوانغتشو فى وضعهم الحرج.//
مضت على السيد شاو 6 سنوات فى سياقة سيارة تاكس فى قوانغتشو. وقال ان كثيرا من ابناء الشعب ترك الافارقة عندهم انطباعات غير جيدة. ولكنه يرى ان النمو المتواصل لعدد الافارقة فى مدينة قوانغتشو امر حسن بالنسبة الى الصين.
فتحت المزيد من الدول الافريقية مكاتبها التجارية فى مدينة شنتشن فى هذه المقاطعة، وان رواندا هى واحدة من هذه الدول. فازداد عدد عاملى مكتبها التجارى فى شنتشن من واحد الى خمسة منذ فتحه قبل 4 سنوات.
جاء الافارقة الذين يعيشون فى مدينة قوانغتشو من انحاء القارة الافريقية، فجاء الى هنا بالعادات والتقاليد المحلية لهم. جاء معظم الافارقة الذين يعيشون فى جنوبى الصين من الكونغو، ونيجيريا ومالى.
اشارت منغ جا الى ان التعايش بين الافارقة فى انسجام كبير نسبيا، ولكنهم قلما يجرون اتصالات بالصينيين. وقالت انهم لا يعيشون مع اهالى مدينة قوانغتشو فى مجمع سكنى واحد، وبين هاتين الجماعتين معرفة قليلة جدا.. واضافت قائلة بانها تجرى هذا الاستطلاع لاجل مساعدة الصينيين فى التعرف على معيشة الافارقة فى الصين على نحو افضل. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة