مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة خاصة : دبلوماسي مصري يدعو إلى معالجة أحداث اضطرابات أورومتشي وفقا للقانون الصيني

2009:07:14.09:33


بقلم: عبد الفتاح السنوطى ولوه قوه فانغ ولي يوان

دعا الدكتور محمد نعمان جلال سفير مصر السابق فى الصين وخبير الشئون الصينية إلى معالجة أحداث الاضطرابات والشغب التى وقعت فى مدينة أورومتشي عاصمة إقليم شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غرب الصين يوم 5 يوليو وفقا للقانون الصيني, واصفا تلك الأحداث بـ " المؤسفة".
وأكد جلال , فى مقابلة خاصة مع وكالة أنباء الصين ((شينخوا)) بالقاهرة يوم الأحد, أن أحداث شينجيانغ ليست أحداثا دينية وليست صراعا بين الإسلام وبين أي عقائد أخرى فى الصين, مشيرا إلى أن ما حدث هو مشكلة اقتصادية وبعض الفكر المتطرف الذى تحاربه الصين, كما تحاربه الدول الإسلامية أيضا.
ولفت إلى أن الحكومة الصينية تعاملت مع تلك الاضطرابات من منطلقين, الأول عن طريق الأجهزة الأمنية من أجل حفظ الأمن والنظام والثانى هو وقف الاضطرابات ودعوة الى اعادة الاستقرار وهذا يتماشى مع مفهوم المجتمع المتناغم الذى قدمه الرئيس الصينى هو جين تاو .
ودعا خبير الشئون الصينية إلى معالجة أحداث شينجيانغ وفقا للقواعد المنصوص عليها فى الدستور الصيني وفى سياسة الإصلاح والانفتاح التى بدأها الزعيم الصيني دنغ شياو بينغ, مشيرا إلى أن هذه السياسة تقوم على الاعتراف بحقوق كافة الأعراق وخاصة الأعراق الخمسة الكبري التى أقيمت لها مناطق للحكم الذاتي ومنها قومية الويغور وهوي ومنغوليا وتشوانغ والتبت.
وأكد جلال أن حلول هذه المشاكل تكمن فى المبادىء التى تعتنقها الصين وتنفيذها وتفعيلها كما ينبغى وأن الصين تقوم على تعدد الأعراق وتؤمن بالتفاعل بين هذه الأعراق , بما يحقق طموحات كل عرق أو قومية،منوها بأنه زار مناطق كثيرة فى الصين ومنها منطقة شينجيانغ وشاهد مساجد كثيرة بها, ووجد المسلمين يذهبون إلى المساجد ويؤدون صلواتهم ويمارسون شعائرهم الدينية بحرية
وحث سفير مصر السابق لدي الصين على بحث الأمر فى إطار صفقة متكاملة تراعى الاعتبارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لقومية الويغور, بما ينسجم مع مبدأ رئيسي وهو مبدأ سيادة الصين على كافة أراضيها ورفض أى نزعات انفصالية أو أى أعمال ارهابية أو متطرفة أو فكر متشدد لا يتماشى مع واقع القرن الحادي والعشرين.
ورأى السيد جلال أن هذا المبدأ يقدم وصفة متكاملة لحل كافة المشاكل فى شينجيانغ, كما فى غيرها من مناطق الصين.
وحول الانطباع الخارجى عن الصين, أكد جلال أن هذا الانطباع يحتاج إلى مزيد من العمل لتعزيز الصورة الصحيحة عن الصين, لان هناك بعض القوى الدولية لا ترغب فى أن تظهر الصين وتصعد فى القرن الحادي والعشرين, ولذلك تنتقد هذه القوي الصين كثيرا وتعمل على إثارة القلاقل والاضطرابات فى الصين.
وفى السياق ذاته, أكد سفير مصر السابق فى الصين الدكتور محمد نعمان جلال أن الصين لديها علاقات طيبة مع مصر قيادة وحكومة وشعبا وكذلك مع الشعوب العربية والإسلامية , ولكن هذه المودة والصداقة تحتاج إلى تغذية إعلامية وأيضا علاقات اقتصادية قوية.
وأوضح أنه يعنى بالتغذية الإعلامية نشر المعلومات الصحيحة عن الصين, لأن العالم والعالم العربى لديه إعجابا كبيرا بالصين وبتقدمها,ولكن ليس لديه معلومات كافية عن طبيعة النظام والثقافة الصينية, ولعل هذا ما دفعني إلى كتابة المزيد من المقالات والكتب حول الشئون الصينية وفى مقدمتها كتاب "الصين بعيون مصرية" وقد تم ترجمته إلى اللغة الصينية.
يذكر ان أحداث العنف والشغب التى وقعت فى مدينة أورومتشي عاصمة منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم يوم 5 يوليو الجارى قد أسفرت عن 184 قتيلا واصابة 1680 شخصا. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة