مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين وباكستان تسعيان إلى علاقات برلمانية أقوى

2009:07:15.10:24

اتفقت الصين وباكستان امس الثلاثاء/14 يوليو الحالي/ على تقوية العلاقات البرلمانية بين البلدين.
خرج هذا التصريح من لقاء بين وو بانغ قوه كبير المشرعين الصينيين وفاروق نايك رئيس مجلس الشيوخ الباكستانى فى قاعة الشعب الكبرى فى بكين.
قال وو رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب فى الصين- أكبر هيئة تشريعية فى البلاد-: "أتمنى ان تزيد زيارتك التبادلات الودية الشاملة والتعاون بين برلمانى الدولتين".
وأعلن نايك ايضا أن مجلس الشيوخ الباكستانى يرغب فى العمل مع البرلمان الصينى لتعزيز العلاقات البراجماتية.
هذه هى زيارة نايك الاولى للصين منذ توليه مهام منصبه فى مارس.
كذلك ذكر وو أن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين تقدمت مع تكرار الزيارات رفيعة المستوى وتعمق الثقة السياسية وتنمية التعاون الاستراتيجى وتوثيق التنسيق فى الشئون الدولية.
وأضاف وو أن الصين تقدر مساندة باكستان لها فى قضايا تتعلق بالمصالح والاهتمامات الجوهرية الصينية مثل تايوان وحقوق الانسان ومحاربة "تركستان الشرقية".
واكد وو قائلا: "لقد دأبت الصين على تبنى رؤية استراتيجية طويلة الأجل بالنسبة لعلاقاتها مع الباكستان. إن سياستنا لم تتغير على الرغم من تغير الاوضاع الدولية والداخلية".
واضاف نايك بأن الموقف الموحد للحكومة الباكستانية والبرلمان وكل الأحزاب هو تنمية علاقات جيدة مع الصين.
وتعتبر بكين المحطة الثانية لنايك فى زيارته للصين بعد شانغهاى. وتستغرق الزيارة ثمانية أيام بدعوة من جيا تشينغ لين كبير المستشارين السياسيين الصينيين.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة