مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تعليق: نقطة نمو جديدة للعلاقات الصينية الامريكية

2009:07:17.08:14

بكين 17 يوليو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // نقطة نمو جديدة للعلاقات الصينية الامريكية// وفيما يلى نصه:
اعلنت وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية، ومصلحة الدولة الصينية للطاقة، ووزارة الطاقة الامريكية بصورة مشتركة يوم 15 فى بكين عن اقامة مركز صينى امريكى مشترك لبحوث الطاقة النظيفة، وسيقدم الطرفان بصورة مشتركة 15 مليون دولار امريكى خصيصا لهذا المركز كاموال تشغيل له. هذه هى اول ثمرة جوهرية حققتها الصين والولايات المتحدة خلال التشاور بينهما حول مسألة الطاقة منذ مطلع هذا العام، ويعد ذلك بدءا حسنا للتعاون الاوسع فى مجال الطاقة بين البلدين.
منذ تولى الرئيس الامريكى اوباما منصبه الرئاسى فى يناير من هذا العام، زارت الصين وزيرة الخارجية الامريكية كلينتون هيلارى، ورئيسة مجلس النواب الامريكى نانسى بيلوسى، ووزير المالية الامريكى تيموتى جيتنر، ووزير التجارة الامريكى غارى لوك، ووزير الطاقة الامريكى سام بودمان وكبار المسؤولين الامريكيين الاخرن واحدا بعد اخر، وكان احد مواضيع حديثهم الهامة هو التعاون بين الصين والولايات المتحدة فى الطاقة. تعد مسألة الطاقة مسألة هامة تخصها الصين والولايات المتحدة فى التنمية الاقتصادية فى الوقت الحاضر. اذا ارادت الصين والولايات المتحدة ان ترتقيا بالعلاقات بينهما الى مستوى اعلى، وتجعلها تصبح مفعومة بالقوة والحيوية فيجب البحث عن نقطة نمو جديدة لها، فان مسألة الطاقة هى نقطة نمو، ونقطة تعاون من هذا النوع. لا يصب التعاون فى الطاقة قوة وحيوية فى العلاقات الصينية الامريكية، ليدفع تنمية اقتصاد البلدين وتحويل موضته فحسب، بل يتجلى باهمية ايجابية لدفع اقامة الية عالمية لمواجهة تغير المناخ على نحو فعال ايضا.
انطلاقا من زاوية العلاقات الثنائية نرى ان التعاون فى الطاقة هو مجال جديد ذو قوة كامنة جبارة، وكذلك يتيح فصرة لاحتياز الحواجز الموجودة فى العلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية الامريكية الطويلة الاجل. ارتقت حكومة اوباما الامريكية بالتعاون فى الطاقة الجديدة الى محرك جديد لنمو قوة المنافسة الاقتصادية، وتكثف جهودها بطريقة لا مثيل لها للمساهدة فيه. كما تعتبر الحكومة الصينية التعاون فى الطاقة الجديدة طريقا هاما ترتقى عنه بتصنيعها الداخلى الى مستوى اعلى، وتحسن الظروف البيولوجية ايضا، فحددت انخفاض حدة اسستهلاك الطاقة لوحدة اجمالى الناتج المحلى الى 20 بالمائة خلال فترة // الخطة الخمسية ال11//.
اصبح لكل من الصين والولايات المتحدة تفوق خاص، وطلب خاص فى التعاون فى الطاقة. تزيد الصين استثماراتها فى صناعة الطاقة الجديدة، وتتمتع بقوة انتاجية جبارة، لتشكل بذلك تفوقا خاصا لها فى المنافسة. للصين سوق ضخمة فى الطاقة الجديدة. بالنسبة الى الولايات المتحدة، اصبح لها اكبر تفوق فى التعاون فى الطاقة وهو التقنية، اما قوتها الجذابة للصين فهى التقنية ايضا. ولكن الولايات المتحدة نفذت منذ الفترات الطويلة، رقابة صارمة غير مناسبة على صادراتها من التكنولوجيا العالية الى الصين. وان اقامة مركز صينى امريكى مشترك لبحوث الطاقة النظيفة فى هذه المرة هى استكشاف وممارسة واقعية جديدتان، وان المسألة التى تتعلق بالرقابة على تصدير تقنياتها التى تعرقل تطور العلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية الامريكية لفترات طويلة قد تحقق بذلك اختراقا .
اضافة الى ذلك، فان الطاقة النظيفة لها صلة وثيقة بتغير المناخ. واصبح احترار المناخ تحديات عالمية، وبحاجة الى مواجهة فعالة له بآلية دولية، وان التعاون بين الصين والولايات المتحدة سيكون جزءا لا غنى عنه فى مواجهة التحديات العالمية . / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة