مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير : علم الطب الصينى التقليدى فيه نفع لابناء الشعب الافارقة

2009:07:20.08:36

بكين 20 يوليو/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة تقريرا تحت عنوان // علم الطب الصينى التقليدى فيه نفع لابناء الشعب الافارقة// وفيما يلى موجزه:
فى العديد من الدول الافريقية، اثنى كثير من الناس على الاطباء الصينيين عندما تحدثوا عنهم، ووصفوهم بانهم //اطباء سحرة//. خلال عشرات السنين، شهد علم الطب الصينى التقليدى تطورا وترويجا فى الدول الافريقية، ويلعب دورا عظيما فى تخلص الشعوب الافريقية من اوجاع المرض.
على سبيل المثال، بعد تحديد المكانة الشرعية للطب الصينى التقليدى والادوية الصينية فى جنوب افريقيا عام 2001، شهدت الادوية الصينية والطب الصينى التقليدى تطورا سريعا محليا، ووصل عدد عيادات الطب الصينى التقليدى الى ما لا يقل عن 50 عيادة فى مدينة جوهانسبيرج فقط. اظهر الاحصاء الوارد من جهاز صحى جنوبى افريقى ان فى جنوب افريقيا الان 1000 طبيب صينى مسجل على الاقل، بما فيهم اطباء فى الطب الغربى يستخدمون اسلوب الطب الصينى التقليدى. ان الطب الصينى التقليدى توارثوه واحدا تلو اخر حول الفعاليات العلاجية التى يمتاز بها فى علاج بعض الامراض المستعصية والامراض المزمنة رغم انه لا يزال يبقى فى مرحلته التطورية الاولى.
ابتداء من ستنيات القرن السابق، ارسلت الصين الفرق الطبية الى افريقيا دفعة دفعة، فيها اطباء الطب الصينى التقليدى. وجعلوا بجهودهم الكدودة وبفضل فن الطب الرائع الشعوب الافريقية تتعرف على علم الطب الصينى التقليدى وتقبله. وفى بعض الدول، اصبح ابناء الشعب الافارقة من الزعماء الى المسؤولين الحكوميين، ثم الى عامة الناس اصبحوا مؤيدين مخلصين لعلم الطب الصينى التقليدى.
بالنسبة الى بعض الاوبئة واسعة الانتشار، يمتاز الطب الصينى التقليدى بفعالياته العلاجية الفريدة. بدعوة من الرئيس التانزانى الاسبق جوليوس نايريرى الذى زار الصين فى الثمانينات، وصل خبراء بط صينى تقليدى الى تانزانيا عام 1987. وحتى الان، يرجع تاريخ معالجة مرض الايدز بالطب الصينى التقليدى الى ما قبل 20 سنة فى تانزانيا، مما جعل عشرات الالاف من المصابين بالايدز يعالجون، وتحققت بذلك فعاليات علاجية طيبة جدا. وفى مجال معالجة الملاريا، شهد المستحضر الصينى ارتينيون / arteannuin/ استخداما واسع النطاق فى كينيا، وبوروندى، والمناطق الافريقية الاخرى التى كان مرض الملاريا شائعا فيها.
بالنسبة الى كنز الطب الصينى التقليدى لقى الوخز الابرى ترحيبا احر فى افريقيا ايضا. من تانزانيا فى افريقيا الشرقية الى مالى فى افريقيا الغربية، ومن زانبيا فى افريقيا الجنوبية الى تونس فى افريقيا الشمالية، يشتهر الوخز الابرى فى العديد من الدول الافريقية. لنأخذ مالى كمثل، عولج قرابة الف مسؤول محلى فى ايدى اطباء الفرقة الطبية الصينية المتواجدة محليا، منهم مستشار الرئيس المالى، ووزير الخارجية المالى. وفى تونس، اصبح الوخر الابرى مشهورا ايضا، ووصفوا الابرة بانها // ابرة سحرية//. قدم برلمانى تونسى، بعد تخفيف الام مرضه، الى وزير الصحة التونسى اقتراحا لتطوير الوخر الابرى الصينى فى بلاده. نشرت جريدة //الاحرار// اليومية الصادرة عن الحزب الحاكم التونسى بصفحاتها الكبيرة تقارير حول المآثر التى شيدتها الفرقة الطبية الصينية فى انقاذ المرضى بالوخز الابرى، واثنت عليها بانها قدمت مساهمات لاجل الصداقة التونسية الصينية.
بالاضافة الى مداواة العلة لانقاذ المريض فى افريقيا، اولى اطباء الطب الصينى التقليدى اهتماما لتدريب المحلييين فى الطب الصينى التقليدى. اما بعض ابناء الشعب الافارقة فهم تنافسوا فى التوجه نحو الصين لدراسة النظريات والاساليب للطب الصينى التقليدى بالمبادرة الذاتية وبجد واجتهاد، حتى ينال بعضهم درجة الدكتوراه ودرجة الماجستير فى الطب الصينى التقليدى.
لا يزال الطب الصينى التقليدى يواجه بعض المشاكل رغم ذلك، على سبيل المثال ان عدد اطباء الطب الصينى التقليدى الاكفاء قليل، وعيادات الطب الصينى التقليدى ضيقة الحجم، ولا يزال الطب الصينى التقليدى غير مألوف لدى بعض الناس. ولكن، تفكيرا فى انخفاض تكاليف الطب الصينى التقليدى، وقلة مضاعفاته، وسهولة ادائه، ومع ارساء العدد الكبير من الطلبة الدارسين الافارقة للطب الصينى التقليدى اساسا طيبا فى التبادلات والتعاون، سيبشر التعاون بين الصين وافريقيا فى مجال الطب الصينى التقليدى والادوية الصنية بمستقبل مشرق. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة