البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقال خاص: شينجيانغ الحقيقية .. بعيدا عن أحداث 5 يوليو

2009:07:29.13:41

ملاحظة: المقالات المنشورة بقلم قرائنا لا تعبر عن رأي صحيفة الشعب اليومية أونلاين وإنما تعبر عن رأي أصحابها

بعد التحية والسلام والأحترام ، إسمحوا لي بالتعبير عن مشاعرى لكم ، يا اصدقائى واحبائى العرب والمسلمين فى كل ارجاء المعمورة.

أنا مسلم صينى أعتز بدينى الأسلامى وبوطنى ، أعتز بعائلتى الصغيرة أبى وأمى واخوتى ، واعتز بمنطقتى شينجيانغ ، مسقط رأسى وملعب صباى ، وأعتز بنصيحة قدمها لي والدى العزيز الحاج أحمد ، وأوصانى فيها بالتمسك بالتعاليم السَمِحة لديننا الحنيف، والتعامل بالحُسنى مع ذوى القربى والاخوان والاصدقاء .

واعتزازا بنصيحة والدى وحبا باصدقائى العرب والمسلمين أكتبُ مشاعرى الصادقة عبر هذا المقال المتواضع ليطلع الجميع من خلالها على شينجيانغ الحقيقية ، وحقيقة اعمال الشغب التى وقعت فيها فى الـ5 من يوليو الحالى ، وليعرفوا كم أن شينجيانغ بعيدة عن التعصب والتطرف والبغضاء ، وكم هى قريبة من السلام والتآخى والتناغم القومى.

ولا اريد الأطالة فى الحديث عن شينجيانغ كمنطقة ولا عن سكانها المعروفين بكرمهم وحفاوتهم ودماثة أخلاقهم ، ولا عن عراقتها التاريخية ولا مكانتها الحالية فى الصين أو فى آسيا الوسطى ، فهذه حقائق يعرفها القاصى والدانى ، ولكن لا بأس من التمهيد بعبارات قليلة عنها.

فهى منطقة حباها الله سبحانه جمالا طبيعيا أخاذا ، ففيها الجبال وفيها الوديان الخضراء وفيها السهول الذهبية وفيها الصحارى والواحات والأنهار والبحيرات العذبة ، وفيها الدفء وفيها الجليد ، وفيها الأطعمة الويغورية المميزة ، وفيها عَبَقُ التاريخ وآثار طريق الحرير القديم . وهى كبيرة إذ تبلغ مساحتها اكثر من مليون وستمائة الف كيلومتر مربع وتحتل بذلك سدس اجمالي مساحة الصين .

فيها الناس الطيبون ، وفيها الغِيدُ الحسان وفيها الشباب الرائعون وفيها الكهول وكبار السن المتميزون بأناقتهم ونظافتهم ، وفيها من رزق الله الكثير ، وفيها أحلى الفواكه وأطيب الخضر !! فيها شمام هامى وعنب تولوفان ودراق شينجيانغ الحلو !

لذلك ينطبق عليها قول الشاعر العربى :

يا حبذا يوما بـ " شينجيانغ" أنقضى .... كالغُرةِ البيضاء فى وجه الزمن
فيها ثلاث للجمال أجتمعت ..... الماء والخضراء والوجه الحسن

نعم ، تتعايش في شينجيانغ قوميات عديدة تعمل سوية على إرساء أسس راسخة للثقافات القومية. وتكتسب السياحة بشينجيانغ جمالا إضافيا من الطراز المعماري والأزياء والغناء والرقص والعادات والأطعمة المتنوعة لمختلف القوميات، وتحمل ألقاب "موطن الفواكه" و"موطن الخيول" و"بلد الأحجار الكريمة" و"مملكة البسط والحرير". وجملة القول إن شينجيانغ مقصد سياحي مثالي لقضاء أمتع الأوقات ومناجاة التراث القديم أو استكشاف الأشياء الجديدة.

اصدقائى الأعزاء : لست سياسيا ولا اريد أن أكون ، ومعظم أصدقائى الصينيين بمنطقتى وخارجها ، هم على شاكلتى ، لاننظر للأمور إلا من منظارها الحقيقى والواقعى ، لذلك سألتزم الموضوعية وأتحدث بإسمى وإسم اخوانى واصدقائى الصينيين بمختلف قومياتهم وتوجهاتهم ، وسأنقل الحقيقة خالصة لوجه الله تعالى ، ومن أجل ان تتضح الصورة لدى اصدقائنا العرب والمسلمين حول حقيقة ما جرى فى شينجيانغ وأروموتشى خاصة فى الخامس من يوليو الحالى.

فالكل عرف عبر وسائل عديدة ماجرى فى منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم لقومية الويغور المسلمة شمال غربى الصين من أحداث شغب راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى إضافة الى الخسائر الجسيمة بممتلكات المواطنين من مختلف القوميات المتآخية بهذه المنطقة .

وقد نجحت الحكومة الصينية ومعها الخيرين من ابناء المنطقة فى إعادة الهدوء والاستقرار وعادت الحياة الى طبيعتها فى أكبر وأروع وأحلى مناطق الصين.

وبعد ان هدأت الاوضاع وعادت الحياة الى طبيعتها ، لنحاول معرفة الأسباب الحقيقية لأحداث الشغب المشئومة والخطيرة التى عصفت بهذه المنطقة .
السبب الأساسى لتلك الأحداث هو شجار وقع بين عمال فى مصنع للدمى فى جنوب الصين ، ومنذ الوهلة الأولى يبدو الشجار نتيجة متوقعة لأوضاع اقتصادية متأزمة تعصف بالعالم أجمع نتيجة الأزمة المالية والاقتصادية العالمية التى تلقى بظلالها على الجميع .

[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة