البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

المبعوث الصينى الخاص يدعو إلى بذل جهود منسقة للتوصل الى حل سلمى للصراع فى اقليم دارفور بالسودان

2009:08:06.13:39


دعا المبعوث الصينى الخاص للشئون الافريقية ليو قوى جين امس الاربعاء/5 أغسطس الحالي/ إلى بذل جهود منسقة من جانب الدول الغربية على نحو خاص من اجل الإنهاء المبكر لازمة اقليم دارفور غرب السودان من خلال المفاوضات بين الاطراف المتحاربة.
وصرح ليو للصحفيين خلال مؤتمر صحفى عقد فى السفارة الصينية هنا انه " لا يوجد حل عسكرى على الارض . وان الحل الوحيد الممكن لمشكلة دارفور هو العملية السياسية".
وذكر ليو خلال زيارة الى هنا إستغرقت يومين " اننا بحاجة إلى أسلوب شامل لمعالجة هذه المشكلة. وان فرض الحظر أو العقوبات لن يحل هذه المشكلة".
وقال ليو ان الصين تشارك بشكل واسع فى تسهيل عملية السلام فى دارفور من خلال إقناع الحكومة السودانية بإظهار مزيد من المرونة، ما أدى إلى قبول السودان ببعثة حفظ سلام هجين فى المنطقة بقيادة كل من الاتحاد الافريقى والامم المتحدة.
كما حث ليو زملاءه الغربيين ، الذين يبدو ان لديهم المزيد من الفرص للوصول إلى المتمردين والتأثير عليهم بالا يدخروا وسعا فى جمعهم على مائدة المفاوضات.
وقال ليو " اننا نناشد شركاءنا الغربيين ممارسة مزيد من التأثير من اجل إقناع المتمردين بالموافقة والجلوس الى مائدة المفاوضات مع حكومة السودان".
واضاف ليو ان التنفيذ السلس لاتفاق سلام دارفور وإتفاق السلام الشامل الذى تم التوصل إليهما بين الشمال والجنوب فى السودان هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق السلام الشامل والمستدام فى البلاد.
وقال المبعوث انه يؤيد تماما الموقف الذى إتخذه الاتحاد الافريقى وجامعة الدول العربية بشأن أمر إعتقال الرئيس السودانى عمر البشير الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية فى مارس من العام الحالى.
يتضمن الامر اتهامات بإرتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب خلال الصراع فى دارفور.
وقد قرر الاتحاد الافريقى عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية قبل إجراء رئيس جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكى تحقيقا مستقلا فى هذا الصدد.
وذكر ليو مشيرا إلى الدور الهام الذى سيقوم به الرئيس البشير فى تنفيذ إتفاق سلام دارفور، وإتفاق السلام الشامل " اننا ننتقد مثل هذا التحرك ونرفض التعاون معه. وان موقف الحكومة الصينية يتفق مع موقف الاتحاد الافريقى، وجامعة الدول العربية".
وقال ليو ان " الرئيس البشير يقوم بدور أساسى للغاية فى إتفاق سلام دارفور وإتفاق السلام الشامل. فكيف يتسنى لكم تنفيذهما دون مشاركة الحكومة السودانية ؟ انكم إذا ما أردتم تحقيق السلام فى السودان ، فإن دور الحكومة حتمى فى هذه العملية".
وفيما يخص المخاوف القائلة بأن تدهور العلاقات بين السودان وتشاد المجاورة قد يزيد من اعاقة عملية السلام فى دارفور ، قال ليو ان الصين تتوسط بين البلدين من اجل تطبيع علاقاتهما الثنائية.
وقد حاول ليو خلال زياراته الاخيرة للبلدين إقناع الجانبين بأن تطبيع العلاقات الثنائية يخدم مصالحهما المتبادلة والمشتركة. ( شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة