البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين وتايلند تتعاونان في صناعة الاطعمة الاسلامية

2009:08:18.16:33

وصل اكثر من 80 رجل أعمال تايلنديا برئاسة وزير الصناعة التايلندي الاثنين/ 17 اغسطس الحالى/ الى يينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا الصينية للمشاركة فى ندوة التجارة والاستثمار الدولية-الصينية ومهرجان الاطعمة الاسلامية الدولى الرابع ومهرجان لوازم المسلمين.
ويرمز ذلك الى ان الصين وتايلند دخلتا مرحلة جديدة للتعاون فى صناعة الاطعمة الاسلامية .
وفي الندوة قال مسؤول من حكومة منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة بشمال غربي الصين، ان الندوة ارتقت الى مستوى معرض دولى شامل على المستوى الوطنى تقيمه بصورة مشتركة وزارة التجارة ومجلس التنمية التجارية الصينى وحكومة منطقة نينغشيا .
وأضاف ان مشاركة وزير الصناعة التايلندي ومرافقيه فى الندوة ستعزز بفاعلية التعاون بين تايلند ومنطقة نينغشيا وحتى الصين كلها ، لا سيما التعاون فى صناعة الاطعمة الاسلامية .
وينتشر المسلمون فى اكثر من 100 دولة ومنطقة فى العالم ويشكلون حوالى سدس اجمالى سكان العالم. واوضحت المعلومات ان صناعة الاطعمة الاسلامية العالمية تحوز اسواقا تتجاوز قيمتها 150 مليار دولار امريكى .
وفى الصين اقليات قومية عديدة تدين بالاسلام منها قومية هوى وقومية الويغور، ويبلغ تعداد سكانها 20 مليون شخص وهم فئة رئيسية لاستهلاك الاطعمة الاسلامية . اما فى تايلند فيوجد اكثر من 9 ملايين شخص يدينون بالاسلام . ولذلك اصبحت الاطعمة الاسلامية من الاطعمة الشعبية للبلدين.
وقبل انعقاد هذه الندوة ترأس رئيس منطقة نينغشيا / وانغ تشنغ وى / وفد زيارة الى تايلند فى شهر مايو من هذا العام ووقع مذكرة تعاون حضرى ودية مع هذا البلد حيث قرر الجانبان الوضع المشترك لخطة طويلة الامد لتنمية التعاون علاوة على اقامة قاعدة لانتاج الاطعمة الاسلامية واقامة مراكز لبيع الاطعمة الاسلامية فى مدن الجانب الآخر .
وذكر نائب رئيس منطقة نينغشيا / لى روى / انه نظرا لاحوال اسواق العالم ومزايا نينغشيا الذاتية تنشط المنطقة فى تطوير صناعة الاطعمة الاسلامية مع السعى وراء جعل نفسها قاعدة وطنية لانتاج وجمع وتوزيع وتصدير هذه الاطعمة والمنتجات الصحية واللوازم الاسلامية .
وحتى الان ، نمت المنطقة اكثر من 50 نوعا من الاطعمة الاسلامية بخصائص نينغشيا المحلية مثل لحم الغنم علاوة على الخصائص الاسلامية والاطعمة الخضراء وعالية الجودة والسلامة ، ولقيت هذه الاطعمة رواجا فى اكثر من 10 مدن صينية كبرى، منها العاصمة بكين وشانغهاى اكبر المراكز الصناعية والتجارية فى البلاد ومدينة تشونغتشينغ بالجنوب الغربي , وصدرت بعضها الى منطقة الشرق الاوسط ودول الاسيان .
وفى عام 2008 وحده تجاوزت قيمة الصادرات من نينغشيا الى البلدان العربية 40 مليون دولار امريكى . وعلى هذا الصعيد اصبحت تايلند شريكا تجاريا رئيسيا لمنطقة نينغشيا .
من جانبه، أفاد وزير الصناعة التايلندي بأن صناعة الاطعمة الاسلامية تعد صناعة رئيسية يهتم بها البلدان، لافتا الى ان بلاده ستزيد من تعزيز تعاونها مع نينغشيا وتعزيز التشاور والوضع المشترك لمعايير متعلقة بالاطعمة الاسلامية مع الاقامة المشتركة لمعارض بشأن هذه الاطعمة .
وتطرق إلى ان الصين تعد اكبر دولة استهلاكية فى العالم , وهذا يعني فرصة تجارية بالنسبة الى رجال الاعمال من صناعة التصينع والمؤسسات متوسطة وصغيرة الحجم من الصناعات التايلندية الكثيرة، وبصفة خاصة صناعة الاطعمة الاسلامية التايلندية .
بدوره، أشار مسؤول من لجنة الاقتصاد وصناعة المعلومات لمنطقة نينغشيا ان فى المنطقة حاليا مجموعة صناعات وفعاليات واسعة النطاق تم تشكيلها الى جانب التوصل الى اتفاقيات توثيق مشتركة مع هيئات التوثيق من تايلند وماليزيا ودول اخرى ما قدم ظروفا سانحة وفرصا تجارية غير محدودة للتبادلات والتعاون بين الصين والبلدان الاجنبية فى الاطعمة الاسلامية ولوازم المسلمين .
هذا وقد اصبحت الصين وتايلند من شركاء التعاون الاستراتيجى الرئيسيين، اذ وقع البلدان فى 28 مايو 2007 خطة عمل مشترك مع تحديد اطار التعاون فى 15 مجالا لفترة 2007 / 2011. واصبحت الصين ثانى اكبر شريك تجارى لتايلند فضلا عن كونها ثالث اكبر سوق صادرات وثانى اكبر دولة لموارد الواردات . ( شينخوا )

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة