البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين تأمل في ازالة الخلافات بين كافة الاطراف اللبنانية عبر الحوار

2009:09:30.09:02

اعرب السفير الصيني لدى لبنان ليو تشي مينغ يوم الثلاثاء / 29 سبتمبر الحالى / 2009 عن أمله في ازالة الخلافات بين كافة الاطراف اللبنانية عبر الحوار من أجل ضمان الاستقرار في لبنان، مؤكدا ان لبنان يمكن أن يكون نموذجا مثاليا للتعايش السلمي .

وقال السفير ليو في كلمة القاها في حفل الاستقبال، الذي اقامه مساء اليوم بمناسبة الذكرى ال60 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، ان الصين تتابع عن كثب الأوضاع اللبنانية وتعمل على الحفاظ على علاقاتها المتميزة مع كافة الأطراف في لبنان .

وتابع ان بلاده تأمل من صميم قلبها من كافة الأطراف إزالة الخلافات عبر الحوار من أجل ضمان السلام و الاستقرار في لبنان وتوفيرظروف مواتية للتطور الاقتصادي وتحسين معيشة الشعب.

واضاف ان لبنان بتاريخه العريق وثقافاته المتنوعة، يمكن أن يكون نموذجا مثاليا للتعايش السلمي بين مختلف الحضارات، مؤكدا ان الصين تستعد لمواصلة تعزيز علاقات الصداقة مع لبنان في كافة المجالات، وتقديم ما في استطاعته من المساعدات الى لبنان.

واشار الى ان الصين تهتم وتبذل قصارى جهدها لإيجاد حل عادل وشامل ودائم لقضية الشرق الأوسط بغية تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في هذه المنطقة الهامة.

من ناحية اخرى، وحول الانجازات التي حققتها الصين، قال ليو "في الاول من اكتوبر عام 1949، أعلن الرئيس الراحل ماو تسي تونغ تأسيس جمهورية الصين الشعبية، بما فتح صفحة جديدة للأمة الصينية، التي يرجع تاريخها إلى أكثر من خمسة آلاف سنة".

وتابع ان الصين حققت تقدما اقتصاديا واجتماعيا هائلا في ال60 سنة الماضية، خاصة في ال30 سنة الاخيرة منذ تطبيقها سياسة الإصلاح والانفتاح، التي وضعها السيد دنغ شياو بينغ في عام 1978.

واشار الى ان الناتج المحلي الإجمالي الصيني في العام الماضي يساوي 77 مرة عما كان عليه في عام 1952، كما ازداد نصيب الفرد من الناتج المحلي في العام الماضي 32 ضعفا عما كان عليه في عام 1952، وقفزت الصين من صفوف الدول الأكثر فقرا إلى ثالث أكبر اقتصاد في العالم .

واوضح ان الصين حققت تحسنا مرموقا لمستوى معيشة الشعب وارتفاع معدل عمر مواطنيها من 35 سنة في عام 1949 إلى 73 سنة في عام 2008، لكن في نفس الوقت، يبلغ عدد السكان 1.3 مليار نسمة والنصيب الفردي للناتج المحلي الإجمالي لم يبلغ إلا 3000 دولار أمريكي، عليه فإن الصين ما زالت وستظل دولة نامية ولمدة طويلة.

وجدد السفير ليو ان الصين بصفتها أكبر دولة نامية وعضوا دائما في مجلس الأمن بالأمم المتحدة ظلت تنتهج السياسة الخارجية القائمة على التنمية السلمية، وتتخذ الاستراتيجية الانفتاحية المعتمدة على المنفعة المتبادلة و الكسب المشترك، تسعى للتعاون الودي مع كافة دول العالم على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة وتعمل على صيانة سلام العالم ودفع تطور اقتصاده وإنشاء نظام دولي جديد يتسم بالعدالة والإنصاف.

يشار الى ان الحفل حضره عدد كبير من المسؤولين اللبنانيين، ومسؤولي الدوائر الحكومية اللبنانية والشخصيات الكبيرة من مختلف الاوساط اللبنانية السياسية والثقافية والاقتصادية والتجارية والدينية والاعلامية والعسكرية وكذلك من الجالية الصينية في لبنان. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة