البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة: مسئول كبير بالامم المتحدة: العلاقات بين الصين والامم المتحدة ستصل الى آفاق جديدة

2009:10:10.10:57

قال شا تسوكانغ، وكيل الأمين العام للشئون الاقتصادية والاجتماعية في الامم المتحدة، في مقابلة أخيرة مع وكالة انباء شينخوا "اعتقد ان العلاقات بين الصين والامم المتحدة ستصل الى آفاق جديدة. وسيصبح انخراط الصين في شئون الامم المتحدة اعمق وأشمل".
ومضى يقول انه مع انطلاق سياسات الصين للاصلاح والانفتاح، بدأت قوتها الوطنية الشاملة في الصعود، ومصالحها في التوسع، كما زادت مشاركتها في الامم المتحدة.
وافاد ان الصين "باعتبارها عضوا دائما في مجلس الامن الدولي واكبر دولة نامية، التزمت بالتعددية. وتعد الصين داعما قويا وثابتا للامم المتحدة".
تولى الدبلوماسي الصيني المحنك (62 عاما) منصبه الحالي منذ عامين. تولى شا عددا من المواقع الرئيسية في الخدمة الدبلوماسية الصينية. وعمل في مهام مختلفة بالخارج منها لندن وكولومبو ونيودلهي ونيويورك وجنيف.
دور بناء
واشار الى ان "الصين تلعب اليوم دورا حيويا وبناء في الامم المتحدة".
وقال ان الصين ابقت على علاقات تعاون جيدة مع الدول الاعضاء الآخرين وخاصة مع الدول النامية الاخرى، وحافظت على "مصالحهم الكبيرة المشتركة".
واضاف ان "كيفية النهوض بحقوق ومصالح الدول النامية هو العامل الرئيسي الذي يحدد الموقف الصيني في مجلس الامن. واشار الى انه خلال "مجموعة ال77 + الصين" عملت الصين مع الدول النامية الاخرى للدفاع بقوة عن حقوق ومصالح الدول النامية.
وذكر ان الصين تتمتع ايضا بعلاقات طيبة نسبيا مع الدول المتقدمة وتسعى للعب دور بناء في تعزيز التعاون متعدد الاطراف.
وافاد ان "الصين تمارس حق الفيتو في مجلس الامن بتعقل. وبالمثل في لجان الامم المتحدة الاخرى تمارس الصين حق "الاعتراض" بحذر.
تناغم المصالح
وعند سؤاله عن كيفية ابقاء التوازن بين كونه صينيا وكونه مسئولا بالامم المتحدة، اكد ان مصالح الصين "تتفق ولا تتعارض مع مصالح المجتمع الدولي".
وأكد ان الصين تمثل خمس سكان العالم. وبالتالي فمساعدة الصين تعد مساعدة للعالم. وتقدم الصين بدورها اسهامات هائلة للعالم في مواجهة تحديات القرن ال21.
ووفقا لشا، تمثل الصين قوة مهمة للسلام والتنمية. هذا بالاضافة الى ان الصين تعد قوة محركة للتعاون داخل الامم المتحدة.
وقال "باختصار تمارس الصين سياستها الخارجية بناء على المبادئ والعقلانية. وترحب الدول الاعضاء بهذا المنهج".
تأثير اكبر
واضاف ان "الرأي السائد هو ان الصين سيكون لها تأثير اكبر في الشئون الدولية. ولذلك ستتحمل الصين المزيد من الواجبات والالتزامات. ولكن مطالبة الصين بالتضحية بالمزيد والمزيد من الموارد البشرية والمالية دون الاصغاء لها، فهذا في رأيي غير مقبول".
ونوه الى ان "تأثير الصين سيمتد -- وهذا امر لن يتغير. ونحن في عهد مختلف اليوم، عهد يقترب من القضايا التي تمس المصالح الصينية الوطنية ويستدعى انخراطا اعمق للصين".
وذكر ان المجتمع الدولي يحتاج ويرحب في نفس الوقت بانخراط الصين الشامل في الشئون الدولية مع تزايد توقعاتهم تجاه الصين.
وقال ان "الصين لها موقع مستحق على الطاولة. وهو ما يوضح انخراطها العميق. وذلك لا يرقى الى حق السيطرة ودعك من حق الهيمنة".
واضاف انه "لا داعي لأن تخجل الصين باعتبارها عضوا دائما في مجلس الامن من قوتها".
واختتم حديثه قائلا "في الحقيقة مازالت الدول النامية ومنها الصين تفرض عليهم آراء في الشئون الدولية، وهو ما يشار اليه عادة بانه امر غير عادل ونظام دولى لا تبرير له". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة