البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخباري: الصين وبلجيكا تعارضان الحمائية وسط الازمة الاقتصادية العالمية

2009:10:10.15:13

أكد قادة السياسة والأعمال من الصين وبلجيكا مجددا يوم الجمعة/ 9 أكتوبر الحالي / معارضتهم للحمائية, وسط تقارير تقول ان المفوضية الأوروبية تستعد لاقتراح تمديد رسوم مكافحة الأغراق علي الأحذية الصينية.
وقال نائب رئيس مجلس الدولة الصيني, شي جين بينغ, فى كلمته خلال مراسم افتتاح منتدي الاقتصاد والتجارة الصيني - البلجيكي, الذي أقيم في بروكسل يوم الجمعة وحضره أكثر من 300 شخص من الشركات الصينية والبلجيكية, "يجب علينا اتخاذ اجراءات ملموسة لمكافحة جميع أشكال الحمائية في التجارة والاستثمار."
وذكر شي ان مواصلة تطوير العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي قد واجه تحديات وفرصا جديدة فى عدد من القضايا الدولية, بما في ذلك الأزمة المالية العالمية الحالية.
وقال شي الذي كان يقوم بزيارة رسمية لبلجيكا، المحطة الأولي فى جولته التي تشمل خمس دول في أوروبا, "انا أعتقد أن التعاون متبادل المنافع بين الصين والاتحاد الأوروبي سوف يشهد مستقبلا أفضل بفضل الجهود المشتركة للبلدين".
وقال تشونغ شان وهو نائب وزير التجارة الصيني, ان حقيقة أن الصين قد أرسلت وفدا تجاريا مؤلفا من ما يزيد علي 100 شركة صينية الي بلجيكا لدفع التجارة والاستثمار بين الطرفين يظهر رغبتها في تعزيز التعاون مع الدول الأخري في مواجهة الأزمة المالية.
واوضح تشونغ, " تقف الحكومة الصينية بشكل ثابت ضد الحمائية.
ونأمل في تعزيز العلاقات القائمة بين الشركات الصينية والبلجيكية ودفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الي مستوي جديد."
ومن جانبه, صرح توماس ليسين وهو رئيس اتحاد المؤسسات في بلجيكا, والذي استضاف المنتدي, امام الجمهور المحلي,بأن واحدا من اهم درسين يمكن التعلم منهما خلال الأزمة المالية، هي عدم الانزلاق الي الحمائية.
وقال ان" بلجيكا دولة صغيرة ولكنها دولة منفتحة جدا. وتعتقد ان التجارة والاستثمارات الدولية هما العاملان الرئيسيان الدافعان للنمو العالمي. وان اتحاد المؤسسات في بلجيكا يثق بأن نظام التجارة المنفتح ضروري لضمان العودة الي النمو المستدام في غضون السنوات المقبلة".
ودعا ليسين حكومات العالم الي الوفاء بوعودها بتجنب الحمائية, والتي قطعتها في قمم مجموعة الـ20 في كل من واشنطن, ولندن وبيتسبرغ .
وحذر برنارد دويت، مدير غرفة التجارة الصينية البلجيكية، من أن الحمائية ليست حلا للأزمة وان الدول التي تلجأ إلى الحمائية ستدفع ثمن ذلك في نهاية المطاف.
وقال "ليس من خلال عمل كل منا فى ركن خاص به سنكون قادرين على التغلب على هذه الأزمة المالية."
وأشاد ايفيز ليتيرمي، وزير الخارجية البلجيكي، بدور الصين في الحفاظ على تنميتها ودعمها للاقتصاد العالمي، خاصة في بناء الثقة.
وقال ليتيرمي "تلعب بلادكم (الصين) دورا رئيسيا في هذا الانتعاش وانتعاش الاقتصاد العالمي." مضيفا "وذلك بفضل حكمتكم المصرفية والإنفاق الحكومي القوى وتحفيز الطلب الداخلي."
وأضاف " لا ينبغي لنا أن نقلل من أهمية السلعة الحيوية التي صدرتها الصين منذ بداية الأزمة. وهذه السلعة هى الثقة، التي تعد أهم شيء ."
ولمواجهة أشد ازمة اقتصادية منذ عقود، أطلق الاتحاد الاوروبي سلسلة من إجراءات مكافحة الإغراق ضد الصين العام الجاري، والتي تغطي مجموعة واسعة من المنتجات الصينية.
وفي اخر خطوة، من المتوقع أن تقترح المفوضية الاوروبية تمديد رسوم مكافحة الإغراق على الأحذية الجلدية الصينية لمدة 15 شهرا اخرى، على الرغم من المعارضة التي قدمتها قطاعات الصناعة الاوروبية وتجار التجزئة والمستهلكون وغالبية الدول الأعضاء.
وقرر الاتحاد الاوروبي قبل سنتين فرض رسوم مكافحة اغراق تبلغ نسبتها 16.5 في المائة على الأحذية الواردة من الصين منذ 7 اكتوبر عام 2006 ليمتد لسنتين بدلا من خمس سنوات في الحالات العادية.
وبينما أطلقت المفوضية مراجعة لإقرار ما إذا كان سيتم مواصلة تنفيذ تلك التدابير عندما كان ينبغي أن ينتهي عملها في أكتوبر 2008، ظلت الرسوم سارية خلال فترة المراجعة، التي تستمر عادة ما بين 12 إلى 15 شهرا.
وحذر وزير التجارة الصيني الاتحاد الاوروبي من إساءة استخدام تدابير مكافحة الإغراق، داعيا المجموعة المؤلفة من 27 دولة الى الاحجام عن الحمائية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة