البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مسئول عسكرى صينى كبير يجتمع مع مسئولين امريكيين لبحث العلاقات العسكرية الثنائية

2009:10:29.11:11

تحتفظ العلاقات الصينية الامريكية بقوة دفع جيدة للتنمية منذ مجىء الرئيس الامريكى باراك اوباما الى الحكم فى يناير، صرح بذلك مسئول عسكرى صينى كبير للمسئولين الامريكيين أول امس الثلاثاء/27 أكتوبر الحالي/ .
وقد عقد نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية الزائر شيوى تساى هو اجتماعات منفصلة مع مستشار الامن القومى الامريكى جيمس جونز ونائب وزير الخارجية جيمس شتاينبرج أول امس الثلاثاء.
وقال شيوى ان الرئيس الصينى هو جين تاو ونظيره اوباما توصلا الى توافق مهم فى اجتماعهما فى لندن فى ابريل لبناء مشترك لعلاقات ايجابية وتعاونية وشاملة بين البلدين فى القرن الحادى والعشرين ايذانا ببدء مرحلة جديدة فى العلاقات الثنائية.
وقال الجنرال الصينى انه باعتبارها إحدى اكثر العلاقات الثنائية أهمية فى العالم فان تحقيق علاقات صينية امريكية قوية لا يتطابق فقط مع المصالح الجوهرية للشعبين ولكن ايضا يؤدى الى تحقيق سلام واستقرار ورخاء فى منطقة اسيا الباسفيك والعالم كله.
واضاف شيوى ان الصين على استعداد للعمل مع الجانب الامريكى لبذل جهود مستمرة لزيادة الثقة المتبادلة والتعاون من اجل دفع العلاقات الثنائية الى الامام قدما بطريقة صحية ومطردة.
وقال إن العلاقات العسكرية باعتبارها مكونا مهما فى العلاقات الصينية الامريكية تلعب دورا مهما فى تعزيز الثقة الاستراتيجية المتبادلة بين البلدين وتعميق تعاونهما البراجماتى ولها تاثير عظيم على جهود صيانة الاستقرار الاقليمى والسلام العالمى.
وقال الجنرال ان رحلته فى الولايات المتحدة تهدف الى تنفيذ التوافق الذى توصل اليه الرئيسان هو واوباما لتحسين وتطوير العلاقات بين القوات المسلحة فى البلدين وتعزيز التبادلات العسكرية والتعاون.
واضاف ان الجانب الصينى على استعداد للعمل مع الولايات المتحدة لمعالجة والتعامل مع القضايا الحساسة من أفق استراتيجى وعن طريق تبنى وجهة نظر شاملة لمجمل الوضع والقيام بدور ايجابى فى تعزيز التنمية الصحية والمستقرة للعلاقات الثنائية والعلاقات بين الجيشين.
واشار جونز الى ان هناك طاقات ضخمة بالنسبة للولايات المتحدة والصين للتصدى المشترك للتحديات العالمية ويتعين على الجيشين اغتنام الفرصة الجيدة لزيادة علاقاتهما.
وقال شتاينبرج ان البلدين فى "نفس القارب" ومصير كليهما مرتبط ارتباطا وثيقا بمصير الاخر.
واضاف ان كلا الجيشين الامريكى والصينى مسئولان عن توسيع التبادلات .
واشار الى ان تطوير العلاقات العسكرية يفضى الى تحقيق الامن لشعبى البلدين وتحقيق الاستقرار الاقليمى والعالمى.
وخلال الاجتماعين تبادل كلا الجانبين ايضا وجهات النظر حول القضية النووية فى شبه الجزيرة الكورية والقضية النووية الايرانية من بين قضايا امنية دولية واقليمية اخرى.
تجدر الاشارة الى ان الجنرال الصينى يزور الولايات المتحدة من 24 اكتوبر الى 3 نوفمبر تلبية لدعوة من وزير الدفاع الامريكى روبرت جيتس. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة