البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

وزير مصري يؤكد قوة وتنامي العلاقات الاقتصادية بين بلاده والصين

2010:01:05.10:43

أكد وزير الاستثمار المصري الدكتور محمود محيي الدين ، أن العلاقات الاقتصادية مع الصين تشهد تطورا كبيرا على صعيد الاستثمارات المتبادلة ، والتبادل التجاري وبخاصة تجارة الخدمات ، فضلا عن أن هناك استثمارات جادة من الجانب الصيني في تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس .

وأوضح محيي الدين ، خلال جلسة عقدها مجلس الشعب المصري (البرلمان) مساء الأحد لمناقشة طلبات إحاطة بشأن إغراق السوق المصري بالسلع الصينية وتأثيرها على الصناعة والعمالة المصرية ، أن العلاقات التجارية والاستثمارية المتبادلة مع الصين أمر يجذب اهتمام كافة دول العالم المتعاملة معها.

ووصف محي الدين الصين بأنها قوة اقتصادية عالمية كبيرة ، حيث تحتل حاليا المرتبة الثالثة على الاقتصاد العالمي ، ويقدر أن تصل إلى المرتبة الثانية في عام 2010 متخطية الاقتصاد الياباني ، وأن تتقدم إلى صدارة الترتيب الاقتصادي العالمي خلال سنوات قليلة قادمة ، وفقا لمختلف التقديرات للمؤسسات الدولية.

وأكد الدكتور محمود محيي الدين أن حكومة بلاده تسعى إلى تشجيع وزيادة الاستثمارات الصينية في مصر في قطاعات كثيفة العمالة المصرية وذات قيمة مضافة ، ومنها الاستثمارات الصينية في منطقة شمال غرب خليج السويس ، في أنشطة إنتاجية وصناعية متعددة تنتج جانبا مما كانت تستورده من الصين ، وتوفر فرص عمل جديدة للمواطنين.

وأشار إلى أن الاستثمارات الصينية شهدت تطورا ملموسا في مصر خلال السنوات الأخيرة ، حيث بلغ عدد الشركات ذات المساهمة الصينية في مصر 974 شركة حتى نهاية سبتمبر 2009 ، تأسس منها 826 شركة خلال الخمس سنوات الأخيرة وبما يمثل 85 في المائة من إجمالي عدد الشركات الصينية المؤسسة في مصر، في قطاعات الصناعة، والخدمات، والزراعة، والاتصالات.

وعرض الوزير المصري للاستثمارات الصينية في منطقة شمال غرب خليج السويس ، التي تجرى في إطار اتفاق التعاون الاقتصادي والتكنولوجي مع الحكومة الصينية ، ويتم بموجبه إقامة مبنى خدمة المستثمرين بالمنطقة من خلال منحة من الحكومة الصينية ، كما تقوم واحدة من أكبر الشركات الصينية المتخصصة في تنمية وإدارة المناطق الاقتصادية، بتطوير مساحة 6 كم مربع.

ونوه كذلك بافتتاح مكتب تمثيل لبنك التنمية الصيني في القاهرة ، بما يخدم التطور المستمر في علاقات التعاون بين البلدين، لافتا إلى أن صندوق التنمية الصيني الأفريقي يساهم في عدد ستة مشروعات، ويصل حجم الاستثمار إلى نحو 400 مليون دولار.

وشدد الدكتور محمود محيي الدين على أهمية الاستفادة من تجارب الدول الأخرى ، ومنها الصين، في تحقيق التقدم الاقتصادي تأسيسا على قواعد السوق المنظمة والمراقبة بفاعلية ، وإعمال قواعد الكفاءة بعيدا عن القوالب الجامدة ، والانفتاح على العالم الخارجي تصديرا وجذبا للاستثمارات ونقلا للمعارف ، والاستثمار في التعليم والرعاية الصحية وفى البنية الأساسية .

وأشار الى أن هذه السياسات في مجموعها طبقتها الصين خلال العقود الثلاثة الماضية ، والهند في خلال العقدين الماضيين ، وسبقتها إلى ذلك كوريا وماليزيا وسنغافورة ، فحققت هذه الدول طفرة اقتصادية وهو ما يمكن الاستفادة منه بأخذ الملائم والمفيد منها في تطبيق برامج التطوير والتحديث المصرية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة