البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين تخطط لرفع حجم التبادل التجاري مع السعودية الى 60 مليار دولار بحلول عام 2015

2010:01:11.14:19

اكد وزير التجارة الصيني تشن ده مينغ يوم الاحد 10 يناير الحالى ان الصين تخطط لرفع حجم التبادل التجاري مع السعودية الى 60 مليار دولار بحلول عام 2015، بعدما تحقق الرقم المستهدف الذي وضع عام 2006 وقدره 40 مليار دولار قبل موعده في عام 2010.

وقال الوزير الصيني خلال مؤتمر صحفي مشترك بالرياض مع وزير المالية السعودي إبراهيم العساف، في رد على سؤال لوكالة أنباء (شينخوا) حول الرقم المستهدف الجديد لزيادة التبادل التجاري، إن الصين تخطط لرفع حجم التبادل التجاري مع السعودية الى 60 مليار دولار بحلول عام 2015.

واكد مينغ توفر الثقة لدي الجانبين الصيني والسعودي في تحقيق الهدف الجديد نظرا للتطور السريع الذي تشهده العلاقات التجارية بين البلدين، التي بلغت ذروتها عام 2008، إلا أنها تراجعت في العام 2009 نتيجة للازمة المالية العالمية.

واشار الى ان حجم واردات الصين من النفط الخام من السعودية ارتفعت خلال ال11 شهرا الماضية بنسبة 12 في المائة، مما يعزز الثقة بإمكانية تحقيق الرقم المستهدف بوصول حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 60 مليار دولار من خلال أربعة محاور، اولها هو استمرار تطوير تجارة النفط الخام.

واوضح ان المحور الثاني هو بذل جهود كثيرة لزيادة حجم التجارة غير النفطية، لافتا الى أن السعودية تولي اهتماما اكبر للصادرات البترو كيماوية للصين، فيما تركز الأخيرة على توسيع صادراتها للسعودية في مجالات التكنولوجيا ومعدات البناء وأجهزة السكك الحديد والأغذية الحلال.

وأكد أن المحور الثالث لتحقيق الرقم المستهدف الجديد يتمثل في تعزيز الاستثمارات المشتركة بين البلدين وبخاصة في مشروعات البنية التحتية إذ بلغ حجم الاستثمارات الصينية في السعودية حوالي 690 مليون دولار، بينما وصل حجم الاستثمارات السعودية في الصين إلى 600 مليون دولار.

ولفت الى ان هناك آفاق واسعة للتعاون الثنائي بين الجانبين في هذه المجالات. وكشف وزير التجارة الصيني أن قيمة المشروعات المشتركة في البنية التحتية بلغت خلال الاربع سنوات الماضية حوالي 15.5 مليار دولار مما يفتح الآمال لزيادة حجم التبادل التجاري إلى المستوى الذي يحقق الطموحات ويتناسب مع علاقات التعاون المتينة والراسخة بين البلدين.

وأعرب عن الأمل في استكمال المفاوضات المتعلقة بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين الخليجي والصيني والتي من شانها الإسهام في ايجاد بيئة ملائمة تشجع على الاستثمارات المشتركة وتساعد في رفع حجم التبادل التجاري بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي.

بدوره، اكد وزير المالية السعودي ان حجم التبادل التجاري بين بلاده والصين وصل في عام 2008 الى أكثر من 40 مليار دولار، وهو الهدف الذي وضعه قادة البلدين عام 2006 للوصول اليه في عام 2010 .

يذكر أن العلاقات التجارية المتبادلة بين الصين والسعودية شهدت زيادة ملحوظة عقب الزيارة التي قام بها العاهل السعودي للصين مطلع عام 2006 وأعقبتها زيارة نائب الرئيس الصيني شي جين بينغ للسعودية عام 2008 وتوجت بزيارتين متتاليتين للرئيس الصيني هو جين تاو للسعودية عامي 2006 و2009. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة