البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة : وزير صينى: هناك اجراءات جديدة ترتكز على ثمار التعاون الصينى الافريقى

2010:01:19.10:37

اعلن وزير التجارة الصينى تشن ده مينغ المبادئ العامة الخاصة بتنفيذ "ثمانية اجراءات جديدة" المعلنة فى الاجتماع الوزاري الرابع لمنتدى التعاون الصينى الافريقى الذى عقد فى مدينة شرم الشيخ المنتجع المصرى يومى 8و 9 نوفمبر من اجل تعزيز التعاون بين الصين وافريقيا.

ادلى تشن بهذا الاعلان فى مقابلة خاصة مع شينخوا هنا فى اخر توقف فى رحلته التى اختتمت لتوها والتى جرت من 11 الى 17 يناير فى ثلاث دول افريقية تضمنت اثيوبيا وموزمبيق وتنزانيا.

وقال وزير التجارة الصينى انه من اجل تنفيذ الاجراءات الجديدة لمنتدى التعاون الصينى الافريقى فان الصين سوف تلخص الخبرة الثمينة والعملية وترسم خطوطا جديدة مقدما حيث ان الاجراءات الثمانية المعلنة فى قمة بكين لمنتدى التعاون الصينى الافريقى فى عام 2006 قد نفذت فى شمولها وحققت ثمارا رائعة بين الصين وافريقيا.

واضاف الوزير "ان الصين ترغب فى الاستماع الى مقترحات من الدول الافريقية لدعم المشروعات التى سوف تساعد فى تحسين حياة الشعب الافريقى وفى الرعاية الطبية وحماية البيئة والبنية الاساسية بما يتماشى مع الاحتياجات المحلية. واشار الى ان الصين والدول الافريقية سوف تواجه تحديا عالميا مثل تغير المناخ سويا، الأمر الذى سوف يحقق منفعة واسعة النطاق للدول الافريقية " .

وقال ان الصين سوف تهتم كثيرا بكفاءة الأداء وجودته وارتفاع معاييره وتعد بالبدء فى العمل فى الاعفاء من الضرائب والمساعدة فى سداد الديون على الفور.

واضاف وزير التجارة الصينى "ان الصين قد بدأت فى التوقيع وتبادل الوثائق الخاصة بالاعفاء من التعريفة التجارية لمنتجات التصدير من بعض أقل الدول الافريقية تقدما الى الصين من اجل تأمين ان يبدأ التنفيذ الرسمى للاعفاء من التعريفة من منتصف 2010 بما يجلب النفع للدول الافريقية " .

وحول اثار الازمة المالية العالمية على التعاون الاقتصادى والتجارى بين الصين و افريقيا اعترف تشن بان هناك اثرا معينا حيث ان حجم التجارة بين الصين وافريقيا بلغ اكثر من 91 مليار دولار امريكى فى عام 2009 بانخفاض نسبته 15.1 فى المائة عن العام الماضى بسبب انخفاض سعر عدد كبير من المنتجات.

ولكنه استطرد قائلا انه لا تغيير فى قوة دفع التنمية المطردة للتجارة الثنائية التى لعبت دورا نشطا فى مساعدة الدول الافريقية فى مواجهة الازمة المالية العالمية.

وقال الوزير ان الصين قد تبنت سلسلة من الاجراءات لتشجيع الواردات من الدول الافريقية مما اسفر عن زيادة فى الواردات الصينية من اثيوبيا وموزمبيق وتنزانيا بزيادة نسبتها 202 فى المائة و35.5 فى المائة وو 46.7 فى المائة على التوالى.

واضاف تشن ان استثمار الصين فى افريقيا تزايد بسرعة بنسبة 77.5 فى المائة فى الفصول الثلاثة الأولى فى عام 2009 على أساس سنوى وبزيادة بنسبة 42.3 فى المائة فى حجم المشروعات المتعاقد عليها فى افريقيا التى وصلت الى 20 مليار دولار.

واشار ايضا الى ان الصين قد انتهت من تنفيذ الاجراءات الثمانية التى اعلنت فى قمة بكين فى عام 2006 كما كان مقررا. وان مدى التنمية والمساعدة والتعاون بين الصين وافريقيا مستمر فى التوسع مما يدل على مستقبل يتسم مزدهر للتعاون بين الصين وافريقيا فى عام 2010.

وذكر الوزير انه بالرغم من تناقص حجم التجارة الثنائية بين الصين وافريقيا الى حد ما فى عام 2009 فانه من المتوقع ان يعود الى مساره من الزيادة السريعة والتنمية.

واضاف ان الصين قد جعلت توسع الواردات من الدول الافريقية مركز ثقل فى سياستها التجارية تجاه افريقيا.

واشار الوزير ان الصين تخطط ايضا من اجل اقامة مركز معارض للمنتجات الافريقية فى مواقع توزيع السلع فى مناطق الساحل المتقدمة فى الصين من اجل تسهيل تدفق العلامات التجارية الافريقية. واضاف ان الاجراءات حظيت بتقدير من جانب الدول الافريقية.

واكد تشن ان الرئيس التنزانى جاكايا كيكويت اكد ان التنمية الحقيقية لافريقيا تعتمد على التجارة وليس المساعدات.

واضاف ان اجراءات الاعفاء من التعريفة الجمركية لا تحقق منفعة فحسب لتوسيع صادرات افريقيا وانما ايضا تجتذب الدول الافريقية للدخول الى السوق الصينية.

وفى الوقت نفسه فان وزير التجارة الصينى تعهد بتعزيز نوعية ومستوى التجارة بين الصين وافريقيا بما فى ذلك توسيع استيراد المنتجات الجاهزة من افريقيا وجودة صادرات الصين الى افريقيا. وفى رأيه فان هناك حاجة إلى محادثات لإنشاء مراكز توزيع فى افريقيا.

وتعهد تشن بزيادة استثمارات الصين فى افريقيا قائلا ان الحجم الفعلى يتجاوز مليار دولار امريكى فى عام 2009.

واضاف ان الصين تقوم بتشجيع شركاتها على الدخول الى افريقيا كسوق رئيسى. وقال المسئول الصينى ان الصين تبذل جهودا من اجل اقامة مناطق اقتصادية وتجارية فى الدول الافريقية وصندوق التنمية الصينى الافريقى الذى سوف يزيد الى 3 مليارات دولار فى الاعوام الثلاثة القادمة من اجل تشجيع الشركات الصينية على الاستثمار فى افريقيا. وذلك جزء من الطرق الفعالة لتعزيز تنمية التصنيع المحلى وزيادة فرص الوظائف والاسهام فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية المحلية.

وقد رفض المزاعم التى تصف قائلة جهود الصين لتعزيز وجودها فى افريقيا ب "الاستعمار الجديد" مشيرا الى ان مساعدات الصين الى القارة " لا صلة لها بذلك " وأنها لا تسعى الى الحصول على مكافأة اقتصادية.

وذكر الوزير ان الصين تولى اهتماما أكثر فأكثر بمساعدة الدول الافريقية على تطوير الصناعة الوطنية وتعزيز القدرة على التنمية الذاتية ودعا الى بذل جهود مشتركة من المجتمع الدولى لاتخاذ مزيد من الاجراءات العملية من اجل تنمية افريقيا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة