البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخباري: الصداقة الصينية الافريقية تتوهج في موقع بناء مركز المؤتمرات الجديد للاتحاد الافريقي

2010:01:28.13:48

يبدو ان الشمس الحارقة والهواء الحار لا يسببان الازعاج لعمال البناء، صينيين او اثيوبيين، الذين يقومون بالعمل الجاد في موقع بناء مركز المؤتمرات الجديد للاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية.

ويمثل مشروع مركز المؤتمرات، الذي تموله الحكومة الصينية بالكامل وتقوم ببنائه الشركة الهندسية للبناء للدولة الصينية، اكبر مشروع مساعدات صيني لافريقيا خلال عقود.

وقال تسنغ هوا تشنغ، الممثل الصيني الخاص للمشروع، لوكالة ((شينخوا)) للانباء "ان مركز المؤتمرات يغطي مساحة بناء تبلغ نحو 50 ألف متر مربع ويضم قاعة مؤتمرات كبيرة تسع 2550 مقعدا و قاعة مؤتمرات متوسطة تسع 650 مقعدا وخمس قاعات للمؤتمرات الصحفية وقاعتين لكبار الشخصيات وذلك من بين منشآت اخرى".

وأوضح تسنغ انه سيجرى الحاق مسرح وحديقة تقليدية ذات سمة صينية ومكتبات ومراكز طبية للمركز البديع.

جدير بالذكر ان تصميم المجمع، الذي يبرز المظاهر التاريخية للثقافة الافريقية وتقاليدها، قدم الى قمة الاتحاد الافريقي في العاصمة الغانية اكرا في عام 2007، وحظي على استحسان واشادة من جانب الزعماء الافارقة.

ويكشف المبنى الاداري، الشاهق والمبني على هيئة دائرية، عن بدايات بنيته العظيمة في وسط موقع البناء. وقال تسنغ "يبلغ ارتفاع المبنى الاداري المكون من 20 طابقا، المبنى الرئيسي للمركز، 99.9 متر ليمثل تاريخ التاسع من سبتمبر 1999 يوم موافقة الزعماء الافارقة على انشاء الاتحاد الافريقي".

وبمجرد انتهاء الاعمال سيكون المبنى أعلى المباني في أديس ابابا، وفقا لتسنغ، مضيفا انه جرى الانتهاء من بناء سبعة طوابق حتى الان.

ويعمل نحو 350 عامل بناء، نصفهم من الصين والنصف الاخر من اثيوبيا، في المشروع الذي بدأت اعماله في يونيو 2009 ومن المقرر الانتهاء منه في 2011.

ويعد المشروع احد الاجراءات الثمانية لمساعدة افريقيا التي اعلنها الرئيس الصيني هو جين تاو خلال قمة بكين لمنتدى التعاون بين الصين وافريقيا في 2006 التي تهدف الى دعم الدول الافريقية في جهودها المبذولة بغية تدعيم نفسها من خلال الوحدة والتكامل.

وقال تسنغ هوا تشنغ، الممثل الصيني الخاص للمشروع إنه "نظرا لاهمية المشروع، لا نكتفي بتعاون العمالة الصينية والاثيوبية في البناء فحسب، بل نبذل قصارى الجهود لتعزيز الصداقة والتعاون فيما بينهما".

وقال فيسيها ريلابو، عامل اثيوبي، لوكالة ((شينخوا)) للانباء بلغة صينية طليقة "نحن سعداء للغاية بالعمل هنا".

واضاف ريلابو الذي يعمل في المشروع على مدار سنة ونصف "نحن نعمل بشكل وثيق مع زملائنا الصينيين كاشقاء واحببنا تعلم لغة بعضنا بعضا".

وكان ريلابو سعيدا عندما وصف الحياة هنا في موقع البناء، قائلا "نتقاضى اجورا عالية ونقيم في اماكن مريحة للغاية وتبذل الشركة ما بوسعها لضمان سلامتنا".

وحول موقع البناء نرى لافتات تعليمات الامان في كل مكان مكتوبة بثلاث لغات: الصينية والانجليزية والامهرية، اللغة المحلية في اثيوبيا.

وقال تسنغ "ذلك لضمان استطاعة اي عامل ان يفهم وان يلتزم بقواعد السلامة". وعلى المستوى الاداري يجرى تعاون وثيق ايضا بطريقة فعالة، اذ يجتمع مديرو المشروع من الصين والاتحاد الافريقي مرة على الاقل كل اسبوعين لتنسيق السياسات وضمان تطبيق سلس للمشروع، فيما يجتمع ممثلين من الصين واثيوبيا والاتحاد الافريقي مرة كل شهرين لتنسيق ادارة المشروع.

وقال تسنغ ان رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ قام بزيارة موقع البناء مرتين منذ بداية المشروع. وقال نائب رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ايراستوس موينتشا، الذي زار الموقع مع وزير التجارة الصيني تشن ده مينغ في وقت سابق الشهر الجاري، انه معجب للغاية لسرعة وجودة البناء، واشاد بروح العمل الداؤوب لدى العمال الصينيين.

جدير بالذكر ان مركز المؤتمرات، الذي يقع في اعلى المدن ارتفاعا في العالم، لن يمثل فحسب اعلى مستويات تكنولوجيا البناء الصينية، بل يجسد ايضا مثالا للصداقة بين الصين وافريقيا فضلا عن كونه علامة بارزة في الشراكة الاستراتيجية الصينية الافريقية الجديدة، وفقا لتسنغ. (شينخوا)





ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة