البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخبارى: نائب الرئيس الصينى يشيد بالعلاقات بين الحزبين الحاكمين الصينى والروسى

2010:03:25.09:34

ذكر نائب الرئيس الصينى الزائر شى جين بينغ فى موسكو أول امس الثلاثاء / 23 مارس الحالي/ ان العلاقات بين الحزبين الحاكمين فى الصين وروسيا لا غنى عنها للشراكة التعاونية الاستراتيجية الصينية- الروسية.
جاء ذلك فى الكلمة التى القاها شى، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى، فى مراسم بدء الجولة الثانية للحوار الاستراتيجى بين الحزبين الحاكمين الصينى والروسى.
وقال شى إنه منذ بدء الشراكة التعاونية الاستراتيجية الصينية - الروسية تطورت هذه الشراكة بقوة وبصورة سليمة على خلفية المناخ الخارجى الذى يزداد تعقيدا.
وخلال السنوات الاخيرة، لعب الحزب الشيوعى الصينى وحزب روسيا المتحدة، من خلال التبادلات المتعددة الشاملة، إضافة إلى علاقات التعاون الاستراتيجى، دورا مهما وفريدا فى تدعيم العلاقات الثنائية.
وأكد شى ان جولة الحوار الاستراتيجى الثانية بين الحزبين، وموضوعها "مسئولية الحزبين الحاكمين الصينى والروسى فى فترة ما بعد الازمة" لها أهمية عملية للحزبين لتدعيم بناء القدرة وتعزيز آلية التبادل، ورفع مستوى التعاون الاستراتيجى بين الحزبين.
وقرأ بوريس جريزلوف، رئيس دوما الدولة الروسى والمجلس الاعلى لروسيا المتحدة، رسالة تهنئة فى مراسم الافتتاح موجهة من رئيس الوزراء الروسى فلاديمير بوتين، رئيس حزب روسيا المتحدة.
من جهته، قال بوتين إن التبادلات والتعاون بين حزب روسيا المتحدة والحزب الشيوعى الصينى وصلت إلى مستوى جديد. واضاف ان الحوار بين الحزبين يجسد الاتجاه المسئول الذى يتبناه الحزبان نحو رفاهية شعبيهما.
وأكد بوتين انه يعتقد ان اجراء حوار ناجح سيقدم قوة دفع قوية لتعميق العلاقات بين الحزبين والبلدين ايضا.
وفيما يتعلق بالازمة الاقتصادية العالمية، قال رئيس لجنة الشؤون الدولية بدوما الدولة الروسى قنسطنطين كوساشيف، انه من الضرورى ان تبنى الصين وروسيا منصة تعاون ذات كفاءة لمواجهة تبعات الازمة.
وتابع كوساشيف ان الصين تتمتع بخبرة قيمة فى مواجهة الازمة، وقد توصلت روسيا إلى اجراءات فعالة لمواجهة الازمة. ويمكن ان يعزز البلدان التعاون بينهما لمحاربة الازمة من خلال تعميق التبادلات بين الحزبين.
وذكر مسئولون بحزب روسيا المتحدة انه فى إطار دفع الرئيس الروسى دميترى ميدفيديف لاقتصاد مبنى على الابتكار، حددت روسيا بالفعل خمس مجالات للتنمية ذات اولوية: الطاقة والتكنولوجيا النووية والطيران والخدمات الطبية والتكنولوجيا الحيوية.
وكان الحزب قد بدأ مشروع نظام ابتكار وطنى فى يناير 2009 لتسهيل تنفيذ الاستراتيجية.
ووفقا لمسئولين، تتمتع الصين وروسيا بامكانيات كبيرة للتعاون فى تدعيم تنمية اقتصاد يقوم على الابتكار.
وذكر تشن فنغ شيانغ، نائب رئيس الإدارة الدولية باللجنة المركزية بالحزب الشيوعى الصينى، ان الصين عليها التغلب على الكثير من الصعوبات التى تواجهها قبل ان تتمكن من تحقيق التحديث.
واضاف تشن ان البلاد يحتاج إلى تعديل هيكلها الاقتصادى، ودعم النمو الاقتصادى من خلال زيادة الطلب المحلى، وتحويل نمط النمو، الذى اصبح معتمدا بصورة مفرطة على الاستثمار والتصدير.
واوضح انه بالاضافة إلى ذلك يتعين ان تحدث الصين هيكلها الصناعى من خلال الابتكار التكنولوجى إضافة إلى توفير الطاقة وتخفيض الانبعاثات.
ويقوم شى، الذى وصل إلى روسيا يوم السبت الماضى، بجولة سيزور خلالها أربع دول ومن بينها بيلاروس وفنلندا والسويد. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة