البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

انعقاد ندوة حول التعاون الصيني الافريقي والتنمية الافريقية ببكين

2010:04:01.15:06

عقد مؤتمر " خطة البحوث والتبادل المشترك بين الصين وإفريقيا " وندوة حول التعاون الصيني الافريقي يومي 30 و31 مارس هذا العام في بكين. تعتبر"خطة التبادل" هي إحدى المبادرات التي أعلنها رئيس مجلس الدولة ون جياباو في كلمته الافتتاحية في الدورة الرابعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي العام الماضي ، وتمثل خطوة هامة في توطيد قواعد الصداقة الشعبية وتعزيز الشراكة الإستراتيجية الجديدة بين الصين والدول الإفريقية في الظروف الجديدة.

وقد أعرب يانغ قوانغ رئيس مكتب غرب آسيا وافريقيا في أكاديمية الصين للعلوم الاجتماعية أن خطة البحوث والتبادل المشترك بين خبراء الصين وإفريقيا هي اعلى منصة للتبادل والتعاون بين الجانبين وسوف يعملان على زيادة التبادلات والتعاون على مستوى جديد وعالي.ومن جانبهم اعرب الأكاديميون الأفارقة عن رغبتهم في تعزيز التواصل مع نظرائهم الصينيين لتقاسم تجارب التنمية والاستفادة من بعضهم البعض، والمشاركة في التبادل في اطار مجموعة من المشاريع البحثية،ولا سيما من اجل تقديم الجانبين المساهمات المطلوبة في تعزيز العلاقات الصينية الإفريقية.

بعد حفل افتتاح مراسم الانطلاق لخطة البحوث والتبادل المشترك بين الصين وإفريقيا حضر مسؤولين وخبراء وممثلي الأكاديميين الصينيين والأفارقة، اعلاميين ودبلوماسيين لمناقشة قضايا السلام والتنمية ومشكلة الامن في افريقيا، التكامل والتعاون الإقليمي في أفريقيا، الازمة المالية العالمية والعلاقة الصينية الافريقية وغيرها من المواضيع الهامة.

وحول الأزمة المالية العالمية وأثرها ، اتفق بالاجماع تقريبا على ان معظم بلدان العالم بما في ذلك الصين وافريقيا لم تخرج بعد من الازمة المالية العالمية.

ومع ذلك ،فقد اجتازت العلاقات الصينية الافريقية اختبار صعب حيث اصبحت اكثر نضجاً مما سبق. فمن جهة اكدت الصين انها ستحترم التزاماتها تجاه افريقيا،ومن جهة اخرى،يأمل الكثير من البلدان الافريقية تعزيز التعاون الصيني الافريقي للتغلب على الآثار السلبية للازمة.

ولذلك ، فإنه يمكن القول أن الأزمة المالية العالمية ادت الى توفير فرص التعاون بين الصين وافريقيا ، حيث قدمت فرصة تعزيز ونمو جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري الصيني الافريقي، فعلى سبيل المثال،الطاقة الجديدة،حماية البيئة والتمويل المالي وغيرها من المجالات لخلق فضاء تعاون جديد بين الجانبين.

وقد ذكر المشاركون الصينيون والاجانب ان هذا الحدث هو بداية لتبادل الابحاث الجديدة بين الصين وافريقيا،وبالتاكيد انه سيشكل مستقبلا اكثر تنوعاً ،والمزيد من النتائج المثمرة والهامة.وقد اعرب محمد صالح من اكاديمية لاهاي للدراسات الاجتماعية ان التبادل الاكاديمي بين الصين والدول الافريقية تاريخي وهام للغاية بالنسبة للصين والقارة الافريقية .ومن جانبه أعرب الدكتور ماتلو مدير معهد جنوب افريقيا أن هذا الحدث " مثمر جداً". / صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة