البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الرئيسان الصيني والامريكي يلتقيان في واشنطن لبحث العلاقات بين البلدين

2010:04:13.08:48

التقى الرئيس الصيني هو جين تاو أمس الاثنين / 12 ابريل الحالي/ في واشنطن مع نظيره الامريكي باراك أوباما من أجل تبادل وجهات النظر حيال العلاقات الصينية الامريكية وعدد من القضايا الدولية الهامة اضافة إلى القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وقال هو عند بدء الاجتماع "لقد تحدثنا هاتفيا مؤخرا، وحافظنا على الاتصال من خلال الهاتف والخطابات."
ويعد هذا هو اول لقاء بين هو جين تاو وأوباما منذ ان قام الرئيس الامريكي بزيارة للصين في نوفمبر الماضي.
ويأتى اللقاء على هامش اعمال قمة الامن النووي التي بدات أمس في واشنطن وتستمر يومين والتي ستركز اساسا على بحث سبل منع اعمال الارهاب النووي.
ومنذ تولى ادارة اوباما مهامها، شهدت العلاقات بين الصين والولايات المتحدة تطورا ايجابيا بفضل الجهود المشتركة للجانبين.
وخلال اول اجتماع لهما فى لندن فى ابريل الماضى، اتفق الرئيسان هو واوباما على العمل معا من اجل "اقامة شراكة ايجابية وتعاونية شاملة فى القرن ال21."
وفى نوفمبر الماضى، قام اوباما بزيارة دولة الى الصين، والتي أجرى خلالها الزعيمان مناقشات عميقة ومثمرة وصريحة حول العلاقات بين البلدين والقضايا الاخرى ذات الاهتمام المشترك.
وتوصل الجانبان الى اتفاقية حول الارتقاء بالعلاقات الامريكية-الصينية والدخول بها فى مرحلة جديدة.
بيد انه، ومنذ فترة ليست بعيدة، عانت العلاقات بين الصين والولايات المتحدة من توتر لا داعى له، ولم يكن فى صالح اى من الجانبين.
وفى محادثة هاتفية مع اوباما فى 2 ابريل، قال الرئيس هو انه منذ تولى اوباما منصبه، وبالجهود المشتركة من الجانبين، اظهرت الصين والولايات المتحدة قوة دفع جيدة للتنمية، وتوصل الجانبان الى توافق حول التشجيع على التوصل الى علاقة ايجابية وتعاونية وشاملة بين الصين والولايات المتحدة فى القرن ال21، وتحديد اتجاه جديد لتنمية العلاقات بين الصين والولايات المتحدة.
واوضح هو ان الصين تنظر دائما الى العلاقات مع الولايات المتحدة من منظور استراتيجى وطويل الامد، وعلى استعداد للعمل مع الولايات المتحدة من اجل تعزيز تطبيق التوافق الذى توصل اليه الجانبان، والالتزام بمبادئ البيانات المشتركة الثلاث بين الصين والولايات المتحدة، والاعلان المشترك بينهما، واحترام المصالح والمخاوف الرئيسية لبعضهما البعض.
وذكر ان الصين على استعداد ايضا للتعاون مع الجانب الامريكى من اجل التعامل مع الخلافات والقضايا الحساسة بين البلدين بشكل صحيح، وتعزيز الحوار والتعاون فى جميع المجالات وبذل جهود مستمرة من اجل تنمية العلاقة الايجابية والتعاونية والشاملة بين الصين والولايات المتحدة.
وقال الرئيس الصيني ان المعالجة اللائقة لقضيتى تايوان والتبت، اللتين تتعلقان بسيادة الصين ووحدة أراضيها والمصالح الجوهرية لها، هي محور رئيسي لعلاقات قوية ومستقرة بين الصين والولايات المتحدة. وقال اوباما ان وجود علاقات ايجابية وتعاونية وشاملة بين الولايات المتحدة والصين امر مهم للبلدين والعالم.
وأضاف أن العلاقات الصحية والمستقرة بين الولايات المتحدة والصين تخدم المصالح الاستراتيجية طويلة الاجل للبلدين.
واكد الرئيس الامريكي مجددا التزام بلاده بسياسة صين واحدة التي تعتبر واحدة من المصالح الصينية الرئيسية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة