البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الرئيس الصينى ورئيس وزراء الهند يناقشان العلاقات الثنائية

2010:04:16.08:55

اجتمع ببرازيليا أمس الخميس / 15 ابريل الحالي/ الرئيس الصينى هو جين تاو مع رئيس الوزراء الهندى مانموهان سينغ لمناقشة العلاقات بين بلديهما.
اجتمع الزعيمان على هامش قمة دول بريك- البرازيل وروسيا والهند والصين.
وستناقش قمة بريك المقرر انعقادها غدا الجمعة الوضع الاقتصادى والمالى العالمى وإصلاح النظام المالى الدولى وتغير المناخ والتعاون بين الدول الأربع.
يصادف هذا العام الذكرى الستين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الصين والهند. وعلى مدار الستين سنة الماضية تطورت العلاقات الصينية الهندية باطراد.
وفى القرن الجديد أقام البلدان شراكة تعاونية واستراتيجية من أجل السلام والازدهار.وصاغا استراتيجية من عشر شعب لتعميق العلاقات الثنائية.
وقد نمت وأثمرت التبادلات والتعاون بين الصين والهند فى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والشعبية بصورة شاملة. ونسق البلدان فيما بينهما وعملا مع عن كثب فى الشئون الدولية والإقليمية.
وفى أول أبريل تبادل الرئيس هو والرئيسة الهندية براتيبها باتيل رسائل التهنئة بحلول الذكرى السنوية لإقامة العلاقات الدبلواسية بين البلدين.
وفى رسالته إلى باتيل قال هو إن الصين والهند كدولتين ناميتين صاعدتين تواجهان مهام وتحديات مشتركة تجمعهما مصالح مشتركة وتضطلعان بمسئوليات مهمة.
وقال هو " إن الجانب الصينى يعد علاقته مع الهند واحدة من أهم علاقاته الثنائية. وإن تطوير شراكة تعاونية واستراتيجية طويلة الأمد ومستقرة مع الصين مبدأ وسياسة ثابتان للحكومة الصينية".
وأضاف "نحن مستعدون لتعميق الصداقة وتعزيز الثقة المتبادلة وتوسيع التعاون مع الهند لمعالجة مختلف التحديات العالمية والالتزام بمصالح الدول النامية وتعزيز النمو المستدام والمطرد والمعمق لشراكتنا الاستراتيجية والتعاونية".
وقالت باتيل فى رسالتها إن علاقة الهند النامية أبدا مع الصين لها مغزى عالمى واستراتيجى.
وأضافت أن الهند تأمل فى مواصلة تعاونها الوثيق مع الصين وستعمل على الارتقاء بالعلاقات الهندية الصينية إلى آفاق جديدة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة