البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تصريح سفير مصر فى الصين بمناسبة مشاركة مصر فى معرض شنغهاى اكسبو العالمى 2010

2010:04:29.11:07


بمناسبة قرب انطلاق فعاليات معرض شنغهاى الدولى اكسبو 2010، أود أن أتقدم للحكومة الصينية والشعب الصينى بالتهنئة على تنظيم هذا الحدث العالمى الكبير والجهود العظيمة التى بذلتها الصين والتسهيلات التى قدمتها حتى يكلل بكل نجاح بما يليق بالمكانة التى أصبحت تحظى بها الصين على الساحة العالمية، حيث تمثل المعارض مناسبة لعرض التجارب التاريخية والحضارية التى تمزج بين الأبعاد الثقافية والاقتصادية والعلمية والتكنولوجية للدول والشعوب.

أشير إلى أن هذا المعرض يعد فرصة للعالم من خلال مشاركة (250) دولة ومنظمة -وهو ما يمثل رقماً قياسياً فى عدد المشاركين فى تاريخ اكسبو العالمى- لمشاهدة ثمار ونتائج التجربة الصينية فى التنمية خلال الـ30 عاما الماضية ونجاحها فى عملية الاصلاح والانفتاح مما أتاح للصين المشاركة النشطة والمسئولة فى الشئون الدولية، وهو ما برز خلال الأزمة المالية العالمية التى لا تزال تلقى بظلالها على الاقتصاد الدولى، إذ كانت الصين بمثابة القاطرة التى قادت العالم للخروج من شبح هذه الأزمة الكبيرة.

وقد تم اختيار شعار المعرض "مدينة أفضل وحياة أفضل" لاسيما وأن 2010 شهد لأول مرة تجاوز عدد سكان الحضر نصف سكان العالم، مما يجعل اكسبو 2010 فرصة عالمية لتبادل الخبرات فى مجال التنمية الحضرية وكيفية الحفاظ على التتنمية المستدامة للإنسان، بما يسهم فى خلق مستقبل أفضل للبشرية نحو إيجاد حياة ومستقبل أفضل، هذا وسيصدر فى ختام المعرض "إعلان شنغهاى" الذى يعد علامة هامة فى تاريخ المعارض العالمية نتيجة للمشاركات الفعالة من مختلف الدول والمنظمات مما يفتح افاقا جديدة فى المستقبل للوفاء بتطلعات وطموحات شعوب العالم فى التعاون والتنمية الحضرية ودفع التقدم العلمى والازدهار الاقتصادى.

فى هذا الإطار، أود التأكيد على ما توليه مصر من أهمية كبيرة لمشاركتها بالمعرض لاسيما وأن العلاقات المصرية الصينية شهدت منذ إقامتها فى 1956 تطورا مطرداً فى جميع المجالات، وجاء توقيع اتفاق التعاون الاستراتيجي بين البلدين فى 1999 ليكون بمثابة نقلة نوعية في علاقات البلدين لتدخل تلك العلاقات مرحلة جديدة قائمة على التعاون والشراكة الاستراتيجية، فبموجب هذه الشراكة اتخذت العلاقات أبعادا جديدة على المستوى السياسي والاقتصادى والثقافي والحزبي والبرلماني والسياحي، وهو ما يلقى دعماً من خلال زيادة الاتصالات والزيارات المتبادلة على جميع الأصعدة لتؤكد الثقة المتبادلة والاحترام المتبادل والتوافق والتنسيق بين الجانبين فى الرؤى والمواقف حول معظم القضايا الدولية والاقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويجسد تصميم الجناح المصرى الذى تقدر إجمالى مساحته بـ1000 متر مربع الجوانب الحضارية والإنسانية والتاريخية والطبيعية والسياحية لمصر، ويعتمد السطح الخارجي للجناح بالأساس على لونين (الأسود والأبيض)، وينقسم إلى قسمين من الداخل لعرض مظاهر الحضارة القديمة، والمشروعات العصرية، وتوضح المعروضات التاريخ المصرى ودوره فى كيفية مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل، إذ ستضم ما يعبر عن الحضارة المصرية القديمة التي تمتد لأكثر من 7 الاف سنة، الى جانب عرض نماذج لبعض المشروعات العصرية.

وفى لفتة خاصة لمعرض شنغهاى فقد قررت مصر ولأول مرة عرض ثمان قطع أثرية حقيقية ترجع لأسر فرعونية مختلفة لمدة ستة أشهر، بما يعد سابقة فى عرض الآثار المصرية بالخارج بما يعبر عن خصوصية العلاقات المصرية الصينية ويؤكد اهتمام مصر ومشاركتها بالمعرض، وتعد أقدم وأهم تلك القطع الثمان هو القناع الذهبي للملك شيشونك الثاني أحد حكام الأسرة الـ22، فضلاً عن العقد الذهبي للملك أمنحوتب الثاني أحد حكام الأسرة الـ18، وتمثال من الحجر الجيري للملك نبنهيه وزوجته الملكة باكيارتي من الأسرة الـ19، وتمثال من الجرانيت للملك ميرن بتاح من الأسرة الـ19، وتمثال من الحجر الرملي للملك أمنحوتب الرابع أحد ملوك الأسرة الـ18.

إلى جانب القطع الأثرية سيكون هناك أيضاً نماذج لبعض المشروعات التي تمثل مظاهر التقدم في مصر مثل مكتبة الاسكندرية ومشروع أغاخان بالأزهر والمتحف المصري الكبير الذى يجرى حاليا إنشاؤه إلى جانب نماذج من الحضارة المصرية القديمة، كما سيكون لمدينتي القاهرة والأسكندرية جناح منفصل فضلاً عن تخصيص يوم لمحافظة الأقصر، ويضاف لذلك مشاركة ثلاث من الفرق الفنية الشعبية المصرية التى ستقدم عروضا لجمهور المترددين على المعرض للتعريف بالثقافة والفن المصرى عبر العصور..

وفيما يتعلق بالترويج للجناح المصري، فقد قامت الجهات المصرية المعنية بحملة ترويج محلية ودولية عبر القنوات الأرضية والفضائية وشبكات الإعلام الدولية، وسيشارك وفد اعلامى رسمى كبير لتغطية فعاليات المعرض، وستصدر وزارة الاتصالات المصرية طابعا بريديا خاصا بالجناح المصري.

أّمل في أن يحوز الجناح المصري بمعرض "اكسبو شانغهاي 2010" على إعجاب زوار المعرض وأن يصل عددهم أكثر مما هو متوقع بـ70 مليون زائر، كما أتقدم للحكومة الصينية بخالص التهنئة، حيث يتم التنظيم والإدارة بشكل عال من الاحتراف والدقة وهو ما تعودنا عليه من الجانب الصينى خلال تنظيمه لمختلف مشاركاته المحلية والدولية.
/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة