البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

وزارة الخارجية الصينية : زيارة هو جين تاو إلى موسكو تدعم الشراكة الاستراتيجية الصينية - الروسية

2010:05:06.08:36

ذكر مساعد وزير الخارجية الصينية تشنغ قوه بينغ امس الاربعاء / 5 مايو الحالي/ ان زيارة الرئيس الصينى هو جين تاو القادمة إلى موسكو ستدفع الشراكة الاستراتيجية للتنسيق بين الصين وروسيا.
وقال تشنغ فى مؤتمر صحفى عقد فى بكين إن "الرئيس الصينى هو جين تاو سيزور موسكو يومى السبت والاحد القادمين بدعوة من الرئيس الروسى دميترى ميدفديف، للاحتفال بالذكرى الـ65 لنهاية الحرب الوطنية العظمى الروسية".
وتشير "الحرب الوطنية العظمى" الروسية، التى تعرف عند الغرب بأنها جزء من الحرب العالمية الثانية، إلى الحروب فى الفترة من عام 1941 حتى عام 1945 ضد المانيا النازية وحلفائها فى الجبهة الشرقية.
وقال تشنغ إن " احياء روسيا للذكرى الـ65 لنهاية الحرب الوطنية العظمى الروسية له مغزى كبير"، وأكد ان هذه الاحتفالات ستساعد المجتمع الدولى على تذكر التاريخ، والتوصل إلى توافق والسعى من اجل الوحدة وتدعيم السلام.
ووفقا لتشنغ، سيعقد هو اجتماعات ثنائية على هامش الاحتفالات، مع بعض القادة الاجانب وسيكرم بعض المحاربين القدماء الذين شاركوا فى حروب تحرير شمال شرق الصين الذى كانت تحتله القوات اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.
واضاف تشنغ ان "حضور الرئيس هو هذه الاحتفالات يعتبر حدثا هاما فى العلاقات الصينية - الروسية ويجسد روح التنسيق الاستراتيجى الثنائى".
واشار "إننا نعتقد ان زيارة هو ستدفع الثقة الاستراتيجية بين البلدين لمواصلة تنمية الشراكة الاستراتيجية الثنائية".
واوضح ان حضور هو احتفالات موسكو سيكون فى إطار الانشطة التذكارية التى تقيمها الصين وروسيا بشكل مشترك.
وقال إن الاحتفالات الاخرى تشمل نشر الوثائق السياسية ومراسم وضع اكاليل الزهور عند النصب التذكارية لضحايا الاتحاد السوفيتى فى الصين، التى تم تجديدها.
وذكرت السفارة الروسية فى الصين ان البلاد بها 74 نصبا تذكاريا يدفن بها اشلاء حوالى 34500 جندى سوفيتى، لعبوا دورا مهما فى انتصار الصين فى حرب المقاومة ضد اليابان (1937 - 1945).
واضاف تشنغ ان الصداقة بين الصين وروسيا التى نشأت اثناء الحرب ضد الفاشية ارست اساسا صلبا وكونت قوة لا تنضب للشراكة الثنائية.
وأكد تشنغ ان "العلاقات بين الصين وروسيا هى الاوثق والاكثر ديناميكية بين الدول الكبرى وتتمتع بامكانيات هائلة".
وستكون زيارة هو جزءا من التبادلات رفيعة المستوى العام الحالى فى علاقات وصفها بأنها "وصلت إلى مستوى غير مسبوق".
وذكر تشنغ انه بالاضافة الى اجتماعهما على هامش قمة (بريك) فى البرازيل الشهر الماضى، سيكون امامه هو وميدفديف الكثير من الفرص ليجتمعا العام الحالى.
ومن المقرر ان يزور رئيس المجلس الفدرالى الروسى سيرجى ميرونوف ورئيس دوما الدولة بوريس جريزلوف الصين العام الحالى وسيقوم رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو بزيارة إلى روسيا فى النصف الثانى من عام 2010.
يشار إلى ان التعاون التجارى الصينى - الروسى حقق نجاحا طيبا العام الحالى حيث ارتفع حجم التجارة بين البلدين خلال الربع الاول بنسبة 64 فى المائة ليصل إلى 12 مليار دولار امريكى.
وتابع تشنغ انه "مع تجاوز الازمة المالية، سيؤتى التعاون الصينى - الروسى ثماره حيث من المحتمل ان يسجل حجم التجارة السنوى من 60 إلى 80 مليار دولار امريكى".
ومن المقرر ان ينتهى خط انابيب بترول طوله 1030 كم من سكوفورودينو فى روسيا الى مدينة داتشنغ بشمال شرق الصين بنهاية العام الحالى. وسينقل خط الانابيب 15 مليون طن من البترول الخام سنويا من روسيا إلى الصين بين عامى 2011و 2030. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة