البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخبارى: الرئيس الصينى يلتقى قدامى محاربى روسيا للحرب العالمية الثانيةش

2010:05:10.14:51



اجتمع الرئيس الصينى هو جين تاو يوم السبت مع بعض الجنود الروس الذين ساعدوا الصين فى حربها ضد القوات اليابانية الغازية فى الحرب العالمية الثانية ضد الفاشية، داعيا الى مواصلة توطيد الروابط الصينية-الروسية.
وصل هو الى هنا يوم السبت للمشاركة فى الاحتفالات المقامة بمناسبة الذكرى الـ65 ليوم النصر فى الحرب الوطنية العظمى على المانيا النازية.
وبعد ساعات من وصوله، التقى هو مع مجموعة تضم 20 من قدامى محاربى روسيا وشكرهم على دعمهم فى قتال الغزاة اليابانيين بشمال شرق الصين فى اغسطس عام 1945. وكان الرئيس الصينى قد اجتمع مع عشرة من قدامى المحاربين فى موسكو قبل خمسة اعوام.
وقاتل الاتحاد السوفييتى 80 فى المائة من قوات المانيا الفاشية فى ساحات القتال الاوروبية، حيث لقى 27 مليون روسى حتفهم، ناهيك عن اهدار ثروات وطنية لا تقدر بثمن.
من جهة اخرى، تمثل حرب الصين ضد الغزاة اليابانيين جزءا مهما ايضا من الحرب العالمية ضد الفاشية، اذ كانت الصين هى ميدان القتال الرئيسى لهذه الحرب.
وفى تلك المرحلة الحاسمة من حرب الصين ضد اليابان، انضم الجيش الاحمر السوفييتى الى ساحة المعركة فى شمال شرق الصين وآزر الجيش والشعب الصينى، مقدما مساعدات هامة للصين لاحراز نصرها النهائى.
وخلا ل اجتماعه مع قدامى المحاربين الروس، قال هو ان الشعب الصينى لن ينسى اسهامات الجيش الاحمر السوفييتى فى نجاح الحرب اليابانية ضد الغزاة اليابانيين.
وقال ان العديد من الجنود والمواطنين الروس ضحوا بأرواحهم بغية تحرير الشعب الصينى.
واضاف انه بتصديهما معا للفاشية، ارسى الشعبان الصينى والروسى اسس صداقة متينة بينهما.
ولفت الى ان "الصداقة التى وثقت عراها دماء الناس وارواحهم، ترسى اساسا قويا لعلاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين الصين وروسيا."
وتابع قائلا انها تؤكد ايضا ان الصداقة بين البلدين سوف تمتد لأجيال، داعيا الشعبين الى الحفاظ على السلام الذى لم يكن سهل المنال.
كما دعا الى رؤية صحيحة للتاريخ، قائلا ان اسهامات الاتحاد السوفييتى والصين لتحقيق النصر فى الحرب العالمية ضد الفاشية "كبيرة".
وعطفا على ذلك، دعا الرئيس الصينى الى توطيد دعائم التنسيق الاستراتيجى بين الصين وروسيا فى ظل الوضع العالمى المتغير والمعقد.

وحض هو البلدين على الدفع معا بمفهوم امنى جديد يتسم بالثقة والنفع المتبادلين وكذا التكافؤ والتعاون.
ورغم انتهاء الحرب العالمية الثانية قبل 65 عاما، الا انه يتعين علينا الا ننسى الدروس القاسية للحرب، بحسب ما ذكر هو.
واستطرد قائلا "اننا ندعو المجتمع الدولى الى ارساء مفهوم امنى جديد وتطبيقه، وتدعيم الثقة المتبادلة والاهتمام بمصالحنا المتبادلة والتمسك بالتنسيق الودى واحترام التنوع الثقافى والمضى معا نحو آفاق التعاون والتنمية."
واشار هو الى انه يتعين على الصين وروسيا تعزيز التنسيق الاستراتيجى بينهما.
ونوه الى انه بصفتهما بلدين كبيرين وعضوين دائمين فى مجلس الامن الدولى، فإنه يقع على عاتق الصين وروسيا مسؤولية الدفع باتجاه عالم متعدد الاقطاب وإلباس السياسة الدولية ثوب الديمقراطية، سعيا لإقامة نظام سياسى دولى اكثر تكافؤا وعقلانية .
وسرد قدامى المحاربين الروس روايات مثيرة عن تجاربهم لقتال القوات اليابانية الغازية جنبا إلى جنب مع الجنود الصينيين في شمال شرقي الصين.

وتأكيدا لكلمات الرئيس هو، دعا قدامى المحاربين الروس إلى تعزيز التعاون بين الصين وروسيا، قائلين إنهم يعتقدون ان الدولتين ستواصلان الاسهام في السلام والازدهار العالميين.
وتابعوا قائلين إن اجتماع الرئيس هو معهم أظهر الأهمية الكبيرة التي تعيرها الصين حكومة وشعبا للصداقة الروسية-الصينية وشراكة التعاون الاستراتيجية بين الدولتين.
وأعربوا ايضا عن امتنانهم للرئيس هو لمشاعره الودودة ازاءهم، محملين اياه امنياتهم الطيبة لقدامى المحاربين الصينيين في يوم النصر.
وقال الجنرال ام أيه غاريف، البالغ من العمر 87 عاما، إنه يعتقد ان الصداقة والتعاون بين الشعبين الروسي والصيني سيحمي السلام والأمن العالميين.
وصرح غاريف، الذي شارك في حرب تحرير مدينة مودانجيانغ في شمال شرقي الصين عام 1945، بأن حرب الصين ضد القوات اليابانية الغازية منعت اليابانيين بشكل فعال من غزو الاتحاد السوفييتي، الذي كان يناضل في ذلك الوقت ضد ألمانيا النازية.
وأشار غاريف، الذي يشغل حاليا منصب رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم والعسكرية، إلى ضرورة اتخاذ المزيد من الجهود الايجابية للتصدي لمحاولات تشويه تاريخ الحرب العالمية الثانية.

وقدم الرئيس هو لكل من المحاربين القدماء وسام السلام وألبوما يضم صورا تاريخية للجيش الأحمر في شمال شرقي الصين في الاربعينات من القرن الماضي.
وسيشارك الرئيس هو يوم الاحد مع قادة الدول الأخرى في مشاهدة الموكب الضخم في الساحة الحمراء في موسكو ومراسم وضع اكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول.
ومن المتوقع ان يجتمع الرئيس هو مع القادة الروس بشأن القضايا الثنائية والاقليمية والعالمية الهامة.
وتشير الحرب الوطنية العظمى، التى تعد جزءا هاما من الحرب العالمية ضد الفاشية، إلى المعارك التي خاضها الاتحاد السوفييتي في الفترة ما بين يونيو عام 1941 ومايو عام 1945 ضد ألمانيا النازية وحلفاءها على الجبهة الشرقية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة