البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

المنتدى بعيون عربي: وزراء عرب فى منطقة للمسلمين الصينيين

2010:05:18.11:11

بقلم : تامر الرشدانى
رغم بعد المسافة بين الوطن العربى و الصين، إلا أن العلاقات العربية الصينية ظلت على الدوام وثيقة. وعادة ما تكون علاقات تسودها مودة ومحبة. ويسجل التاريخ أن العلاقات العربية الصينية ليست وليدة اليوم بل هى علاقات ضاربة جذورها فى أعماق التاريخ. وتعود الى الرحلة التى قام بها تشانغ تشيان إلى بلاد العرب عام 139 قبل الميلاد. وقد بلغت العلاقات أوج ازدهارها فى الفترة ما بين القرنين السابع والتاسع الميلاديين، إذ كانت كل من الدولة العربية وإمبراطورية تانغ الصينية تشهد حضارة مزدهرة واقتصادا قويا وكان كل منهما يتبع سياسة انفتاح على الخارج مما فتح طرق التعاون والتبادل بين العرب والصينيين فى ذلك الوقت. وتعززت هذه العلاقات مع مرور الزمان حتى بدأت الصين سياسة الاصلاح والانفتاح والتى كانت من أهم العوامل التى ساعدت على توثيق العلاقات العربية الصينية، وفى السنوات الأخيرة أسس منتدى التعاون الصينى العربى بهدف تعزيز الحوار والتعاون ودفع التنمية والتقدم بين العرب والصين، وقد مر على إنشاء المنتدى 6 سنوات تقريبا حتى الان . و عقدت فى الأيام الاخيرة الدورة الرابعة للمنتدى ، وكان من ضمن محطات زيارة الوفد العربى منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوى المسلمة. والتى تقع فى شمال غربى الصين، و تعتبر الموطن الرئيسى لقومية هوى المسلمة ، وهى القومية الوحيدة فى الصين من أصوال عربية وفارسية، فقد جاء أجدادهم الى الصين عبر طريق الحرير لأسباب تجارية أو دينية، واستقروا فى الصين وتزوجوا من أسرها ، و ظهرت بذلك قومية جديدة هى قومية هوى المسلمة فى الصين .

[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة