البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

صحيفة تونسية تشيد بالعلاقات الصينية - التونسية وتصفها بالديناميكية

2010:05:20.09:45

أشادت صحيفة ((الحرية)) التونسية بالعلاقات الصينية - التونسية، واصفة اياها بانها ديناميكية وتنهض على استراتيجية أساسها الصداقة والتعاون الإقتصادي والتشاور السياسي لتفتح امامهما سبل "المستقبل الآمن والمزدهر والمتضامن".
وذكرت الصحيفة في إفتتاحية عددها الصادر أمس الاربعاء/ 19 مايو الحالي/ بعنوان"جسور من الصداقة والتعاون المثمر"، أن العلاقات الصينية - التونسية تشهد حركية لافتة وسعيا كليا إلى تمتين أواصر التعاون في كافة المجالات التي تخدم مصلحة الشعبين الصديقين وتفتح أمامهما سبل المستقبل الآمن والمزدهر والمتضامن.
وأشارت إلى أنه أمكن لهذه العلاقات الثنائية أن ترتقي إلى هذا المستوى المتميز بفضل ما تجده في قيادتي البلدين من إرادة وعزم ومثابرة على مد الجسور وفتح الآفاق وتقريب وجهات النظر بشأن كل المسائل والقضايا محل الاهتمام المشترك.
وبحسب الصحيفة التونسية، فإن اللافت في واقع هذه العلاقات الصينية - التونسية هو إنتظامها في سياق معادلة هامة تنهض في مقامها الأول على إستراتيجية التعاون الإقتصادي بكل ما يعنيه ذلك من مبادلات تجارية وشراكة وإستثمار .
وأضافت أن هذه العلاقات تقوم في المقام الثاني على التشاور وتبادل لوجهات النظر بشأن القضايا الدولية الراهنة إعتبارا لما تحظى به الصين و تونس من مكانة متميزة ومؤثرة في المشهد السياسي الدولي، ناهيك عن حضورهما المتوهج في مدونة الحضارة ومسار التاريخ.
واعتبرت أنه على ضوء هذه الصورة ليس غريبا أو صدفة أن تدعم الصين مبادرة الرئيس زين العابدين بن علي بشأن إعلان سنة 2010 سنة دولية للشباب، فضلا عن دعمها الكامل لاستضافة تونس المؤتمر العالمي للشباب واحتضانها الدورة الخامسة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني العربي.
وختمت الصحيفة التونسية إفتتاحيتها بالقول إنه "إذا كانت العلاقات الصينية-التونسية تبلغ اليوم مرحلة النضج والتميز فلأن الجسور التي إمتدت بين البلدين خلال السنوات الأخيرة كانت واثقة ومتينة وقادرة بإستمرار على أن تمتد نحو المستقبل لتضيف إلى هذا الصرح لبنات وخطوات من شأنها أن تضاعف النجاحات وأن تدفع هذا التعاون الثنائي إلى مداه".(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة