البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الزعيمان الصيني والقازاقي يبحثان التعاون الثنائي

2010:06:13.10:07

صرح الرئيس الصينى هو جين تاو فى الاستانة يوم السبت 12 يونيو الحالى بأن الصين على استعداد للتعاون مع الزعماء القازاقيين من اجل دفع تنمية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين قدما.

وخلال لقائه رئيس الوزراء القازاقي كريم ماسيموف بعد ظهر اليوم قال الرئيس الصيني انه ينبغي للصين وقازاقستان العمل من اجل تحقيق تنمية شاملة لشراكتهما الاستراتيجية في مواجهة تغيرات الاوضاع الاقليمية والدولية.

وقال الرئيس الصيني ان الصين وقازاقستان شهدتا، بوصفهما جارين وشريكين استراتيجيين، توسعا سريعا فى الروابط في السنوات الاخيرة.

واضاف ان التعاون العملي بين الصين وقازاقستان يتمتع باساس راسخ وامكانية هائلة وآفاق واسعة، كذلك ينبغي لكلا الجانبين تهيئة ظروف مواتية للتجارة ودفع التعاون في الطاقة والموارد بفاعلية.

وقال الرئيس هو انه ينبغي للبلدين القيام بدراسة مشتركة للتعاون في التنمية واستخدام الطاقة النظيفة، بما في ذلك طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

واضاف انه ينبغي ايضا للصين وقازاقستان تنفيذ مشروعات تعاونية في قطاعات غير الموارد بجدية بتوسيع التعاون في الزراعة الحديثة وبناء موانئ حدودية ومشروعات بتروكيماوية واسعة النطاق ومشروعات نقل.

وقال ماسيموف ان الحكومة القازاقية ستطبق بجدية التوافق الذي توصل اليه الرئيسان هو جين تاو والرئيس القازاقي نور سلطان نزارباييف خلال زيارة هو.

كذلك أعرب ماسيموف عن امله في تعزيز الجانبين التبادلات التجارية والاقتصادية وتعزيز التعاون في النقل والزراعة.

والتقى الرئيس الصيني أيضا اليوم مع رئيس مجلس الشيوخ القازاقي قاسم جومارت توكاييف، ورئيس مجلس النواب بالبرلمان القازاقي اورال محمديانوف.

وخلال اللقاء اشاد الرئيس الصيني بالدور المهم الذي يضطلع به البرلمان القازاقي في دفع التعاون متبادل المنفعة مع الصين قدما.

وقال الرئيس الصيني ان الصين تدعم التبادل والتعاون بين البرلمانين في مختلف المجالات وعلى جميع المستويات ومن خلال مختلف القنوات.

واعرب توكاييف عن الدعم الكامل الذي يوليه البرلمان القازاقي للحكومة بغية توسيع نطاق العلاقات مع الصين وقال ان البرلمان سيواصل توسيع التبادل مع البرلمان الصيني، المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، للاسهام في نمو العلاقات الثنائية.

وقال محمديانوف ان تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع الصين يحتل اولوية في السياسة الخارجية لقازاقستان. مشيرا الى ان برلماني البلدين وضعا بالفعل آلية تبادلات، واضاف ان البرلمان القازاقي سيواصل اضطلاعه بدور بناء في دفع العلاقات القازاقية الصينية.

وفي وقت سابق اليوم عقد الرئيس الصيني محادثات مع الرئيس نزارباييف، وشهد الزعيمان توقيع عدد من اتفاقيات التعاون.

وقال الرئيس الصيني ان الصين تولي اهمية بالغة لعلاقاتها مع قازاقستان فضلا عما توليه من اولوية لدفع العلاقات الثنائية.

واضاف الرئيس الصيني ان الصين ستواصل دعمها لقازاقستان في اختيار مسار تنميتها ووضع سياستها، كما تدعم الصين قازاقستان في الاضطلاع بدور أكبر في الشئون الاقليمية والدولية.

وذكر الرئيس هو جين تاو انه مهما كانت التغييرات التى طرأت على الوضع الدولى منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ 18 عاما، حافظت الصين وقازاقستان دوما على قوة دفع من النمو السريع والصحى.

ولمواصلة دفع الشراكة الاستراتيجية مع قازاقستان، قدم الرئيس الصيني عدة مقترحات من بينها تعزيز الثقة المتبادلة من خلال الاتصالات الوثيقة رفيعة المستوى، وتوسيع التعاون العملى من اجل تحقيق منفعة متبادلة، وتحسين الصداقة التقليدية من خلال زيادة التبادلات الثقافية، وتدعيم التعاون الأمنى لتعزيز الاستقرار فى المنطقة، وتكثيف التعاون فى الاطر متعددة الاطراف لحماية المصالح المشتركة.

وقال هو جين تاو إن الصين ستشارك بفاعلية فى التدريبات العسكرية المشتركة لمكافحة الإرهاب التي يجريها اعضاء منظمة شانغهاى للتعاون فى قازاقستان هذا العام. وستكثف الصين التعاون الأمنى مع قازاقستان فى المناسبات الدولية مثل اكسبو شانغهاى العالمى، ودورة الالعاب الاسيوية فى قوانغتشو، ودورة الالعاب الاسيوية الشتوية فى الماتى.

وأضاف الرئيس الصيني انه من خلال الجهود المشتركة للصين وقازاقستان واطراف اخرى، اختتمت بنجاح وقائع قمة منظمة شانغهاى للتعاون التى عقدت فى العاصمة الاوزبكية طشقند.

وأعرب عن امله فى ان تحتفل منظمة شانغهاى للتعاون بالذكرى العاشرة لتأسيسها بنجاح، ودفع التعاون إلى مستوى جديد خلال فترة رئاسة قازاقستان للمنظمة.

وأفاد بأن الصين لن تألو جهدا فى دعم قازاقستان فى اداء واجبها اثناء فترة رئاستها للمنظمة.

ومن جانبه قال نزارباييف إن الزيارات المتكررة التى قام بها الرئيس الصينى لقازاقستان تعكس المستوى الرفيع للعلاقات الثنائية.

يذكر ان هو جين تاو قام بزيارة قازاقستان ست مرات. وتعد الزيارة الحالية ثانى زيارة يقوم بها فى غضون ستة اشهر. فقد قام هو جين تاو بزيارة لقازاقستان فى ديسمبر الماضى وحضر مع الرئيس القازاقى نزارباييف مراسم تدشين خط انابيب الغاز الطبيعى بين الصين وقازاقستان فى الاستانة.

وأضاف الرئيس القازاقي ان زيارة هو جين تاو والتوافق الذى توصل إليه رئيسا البلدين لهما اهمية تاريخية تعكس الصداقة بين البلدين الجارين.

يذكر ان اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ 18 عاما شهدت بداية مرحلة من النمو السريع فى علاقاتهما الثنائية.

وأعرب عن استعداده لدفع الروابط الثنائية نحو الارتقاء. وقال نزارباييف إن قازاقستان ستعمل بنشاط لزيادة التعاون بين اعضاء منظمة شانغهاى للتعاون خلال فترة رئاستها. وذكر ان قازاقستان ستستضيف قمة المنظمة العام القادم وستجعله حدثا كبيرا للوحدة والثقة المتبادلة والتنمية المشتركة.

وصل هو جين تاو إلى الاستانة أمس قادما من طشقند، حيث قام بزيارة دولة وحضر قمة منظمة شانغهاى للتعاون. (شينخوا)




ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة