البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير إخباري: زيارة الرئيس الصيني لكندا وحضوره قمة مجموعة العشرين تعززان الثقة والتعاون (2)

2010:06:29.08:52

وقدم الرئيس الصيني خمس مقترحات ترمى الى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي الصيني الكندي حظيت باستجابة ايجابية من الجانب الكندي.

واتفق الزعيمان الصيني والكندي على بذل قصارى الجهود من اجل زيادة التجارة الثنائية الى 60 مليار دولار في عام 2015.

وعلاوة على ذلك وقعت الحكومتان وشركات البلدين عشر وثائق للتعاون في مجالات التجارة والاقتصاد والسياحة وفحص الجودة وتطبيق القانون والطاقة والمعادن.

وتعد التبادلات الثقافية والشخصية بالغة الاهمية من اجل تدعيم اساس عام للروابط الصينية الكندية. وأعلن الرئيس الصيني اعتزام الصين انشاء مركز ثقافى صينى في كندا ودعا مائة من المسئولين المحليين للتعليم بكندا ونظار مدارس ابتدائية واعدادية لزيارة الصين هذا العام فضلا عن مائة اخرين من طلبة المدارس الاعدادية الكندية لحضور معسكر صيفي في الصين العام المقبل.

ووفقا لوزير الخارجية الصيني أبدت مختلف الدوائر والرأي العام في كندا استجابة ايجابية حيال زيارة الرئيس الصيني. وقالوا انهم يعتقدون ان الزيارة قامت بدور مهم في تعزيز العلاقات الكندية الصينية.

وخلال قمة مجموعة العشرين، ألقى الرئيس الصيني كلمة مهمة بعنوان "العمل فى اتحاد من أجل المستقبل"، قدم من خلالها وجهة نظر الصين فيما يتعلق بالاقتصاد العالمي الراهن، وطلب من جميع الاطراف مواصلة دفع روح التنسيق قدما، ودفع الاقتصاد العالمي نحو مستوى جديد من النمو النشط والمستدام والمتوازن في أقرب وقت ممكن.

وقدم الرئيس الصيني اقتراحا من ثلاث نقاط لتحقيق هذا الهدف.

أولا ، بحسب المقترح، تحتاج جميع الدول الى تحويل مجموعة العشرين من آلية فعالة لمواجهة الازمة المالية العالمية الى منتدى رئيسي لتعزيز التعاون الاقتصادي الدولي.

ثانيا، ينبغي بذل الجهود الرامية الى التعجيل بإنشاء نظام مالي دولي جديد يتسم بالعدل والمساواة والشمول وجودة الادارة.

واخيرا، ينبغي لجميع الدول ان تعزز بناء نظام تجاري عالمي منفتح وحر.

وقال الرئيس الصيني "ان الوضع الاقتصادي العالمي المعقد يستدعي اضطلاع مجموعة العشرين بدور توجيهي. ونحن بحاجة الى التحلي برؤية طويلة الاجل وتحويل تركيز مجموعة العشرين من تنسيق اجراءات التحفيز الى تنسيق النمو، ومن مواجهة الطوارئ قصيرة الاجل الى تعزيز الحوكمة طويلة الاجل، ومن الاستجابة السلبية الى التخطيط المسبق".

وحظيت جميع هذه الاراء باتفاق واسع النطاق واستجابة من جانب زعماء الدول المشاركة في القمة.

وقال الرئيس الصيني انه ينبغي بذل جهود رامية الى الحفاظ على الوحدة العضوية للنمو النشط والمستدام والمتوازن.

واضاف الرئيس الصيني ان النمو النشط يمثل اساسا للاقتصاد العالمي، والنمو المستدام يمثل هدفا، فيما يمثل النمو المتوازن الوسيلة.

وساد اعتقاد بين الزعماء - الحاضرين للقمة - على أن خطاب الرئيس الصيني موضوعي ومتوازن وعميق وحاد البصيرة ، ولهذا فهو يحدد الاتجاه الصحيح لتنمية الاقتصاد العالمي.

وعلى هامش القمة، التقى الرئيس الصيني نظراءه الامريكي باراك أوباما والروسي ديمتري مدفيديف والاندونيسي سوسيلو بامبانج يودهويونو والكوري الجنوبي لي ميونج-باك على التوالى، كما التقى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ورئيس الوزراء الياباني ناوتو كان. وقد تبادلوا وجهات النظر العميقة فيما يتعلق بتعزيز الثقة السياسية المتبادلة والروابط الثنائية والتعاون المتبادل المنفعة والتنمية الصحية والمستقرة لمجموعة العشرين. ودفعت هذه الاجتماعات بفاعلية روابط الصين مع تلك البلدان قدما.

وقال يانغ ان زيارة الرئيس الصيني لكندا وحضوره قمة مجموعة العشرين عززتا الشراكة الاستراتيجية الصينية الكندية، كما عززتا التنمية الصحية لمجموعة العشرين فضلا عن التعافي الشامل للاقتصاد العالمي.

وترغب الصين في تعزيز الروابط الصينية الكندية وبذل جهود متضافرة مع اعضاء مجموعة العشرين الاخرين في بناء مستقبل أفضل للاقتصاد العالمي، بحسب ما ذكر وزير الخارجية الصيني.

(شينخوا)

[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة